مجوهرات معوّض الألماسية تكرّم الأفراح ببريق مميز

مجوهرات معوّض الألماسية تكرّم الأفراح ببريق مميز

مجموعة مجوهرات للعرائس بتصاميم تتناغم بين العصرية والكلاسيكية وتحفل بلمسات جمالية استثنائية

دبي، 1 فبراير 2016: حظيت مجموعة الألماس للعرائس من معوّض باعجاب الكثير من السيدات محلياً ودولياً حتى أصبحت المجموعة الأكثر مبيعاً لدى الدار. وتشمل المجموعة تشكيلة من المجوهرات الألماسية المصممة خصيصاً للعرائس، والمتوفرة حالياً في معارض الدار في مختلف أنحاء الخليج. وتتميز التصاميم بأشكال متنوعة، تحفل في ثناياها باللمسات الجمالية الأنيقة التي تتناسب مع الطبيعة الخاصة لمجوهرات الأفراح، بما في ذلك خواتم الخطوبة والقلادات والأقراط والأساور الألماسية.
توظف المجموعة الجديدة أفخم أنواع الألماس البرّاق المزخرف بمهارة حرفية وفنية مع قطع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط تتنوع في أشكالها بين الكلاسيكية والعصرية لتحاكي أذواق وتطلعات الأزواج.

في تعليق على المجموعة قال فراد معوّض، الشريك المؤتمن على قسم الألماس: “نحرص دائماً على تقديم مجموعات جديدة تثري أهم اللحظات في حياتنا وتضفي إليها لمسة من التألق لتصبح ذكرى لا تنسى. وبما أنّ يوم الزفاف يشكل لحظة استثنائية في حياة كل منا، فنقدم مجموعة الألماس للعرائس، التي أضفنا إليها حديثاً أطقماً ألماسية جديدة لنساعد عملاءنا على الاحتفال بمناسبة هي وعد أبدي بالحب”.

تجسد مجموعة أطقم الأعراس انسجام الزوجين ببراعة في أطقم ألماسية تتألف من قلادة وسوار وأقراط وخاتم وتجمع تصاميمها زخارفاً كلاسيكية من الزهور، والبتلات، والقلوب والدموع تتهادى بين البساطة والفخامة، لتقدم لكل عروس فرصة اختيار المتمم الأمثل لجمالها.

تتوفر جميع مجوهرات معوّض الألماسية حالياً في كل معارض الدار في المنطقة. وللمزيد من المعلومات حول “معوّض”، وتشكيلاتها، ومواقع معارضها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.mouawad.com

نبذة عن دار معوّض

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على مدار أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حالياً الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة “معوّض” والذي يمتد على مدار أكثر من قرن من التميز والإبداع. تمتلك دار معوّض للمجوهرات خبرة واسعة في تصميم وتصنيع وبيع مجموعتها الخاصة من المجوهرات، التي تتنوع بين المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة، والساعات الأنيقة. ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها ما تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديراً بالغاً للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت “معوّض” شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت وما تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.

تصنيع الألماس

إلى جانب عملها في مجال تصميم وصناعة أجود قطع المجوهرات والساعات، تعمل دار “معوّض” على تصنيع الألماس الخام كإحدى الشركات المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC) لشراء الألماس الخام، وذلك عبر شركتها المشتركة “بريميير دايمند ألاينس”.

تملّك عائلة “معوّض” شغفاً كبيراً بالألماس ودراسة المجوهرات، وإلى جانب تصنيع المجوهرات الراقية، استحوذت العائلة على مر السنين على تشكيلة من أكبر أحجار الألماس وأكثرها ندرة في العالم. وحملت العديد من تلك الأحجار التاريخية اسم “معوّض” كجزء من أسمائها المحددة لها. وساهم الدعم المستمر الذي توفره العائلة للقطاع عبر الأبحاث والتدريب إلى فوز روبار معوّض من الجيل الثالث بجائزة “إنجاز العمر” من “المعهد الأمريكي للأحجار الكريمة” GIA ، وتسمية حرم المعهد تيمناً باسمه.

تحف الدار المسجّلة ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية

منحت اللجنة المسؤولة عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية دار “معوّض” أرقاماً قياسية عالمية في 4 مناسبات، وكان آخرها عندما نالت قلادة الألماسة الاستثنائيةL’Incomparable تصنيف الموسوعة كأغلى قلادة في العالم (بسعر 55 مليون دولار) وتحوي أكبر ألماسة لا تتخللها شوائب داخلية في العالم، وهي الألماسة الاستثنائية بوزن 407.48 قيراطاً. وفي العام 2010، نالت الدار تصنيف الموسوعة عن حقيبة اليد المرصعة بالمجوهرات “ألف ليلة وليلة”، والتي تعدّ أغلى حقيبة يد في العالم (حيث يبلغ ثمنها 3.8 مليون دولار)، وفي العام 2003، عن Sexy Fantasy Bra the Very أغلى حمالة صدر في العالم (بسعر 11 مليون دولار)، وفي العام 1990، عن the Mouawad Splendor والتي كانت وقتذاك، أغلى قطعة ألماس مفردة بشكل حبة الكمثرى (بسعر 12.8 مليون دولار).

يدير الأخوة معوّض أقسام الدار حيث يشرف فراد على قسم الألماس، وآلان على قسم الساعات، وباسكال على قسم تجارة التجزئة، ليساهم كل شريك مؤتمن منهم، بخبرته الطويلة وابتكاراته ومعارفه المعمّقة في القطاع، خبرة معززة تُضاف إلى إرث الدار العريق الذي يمتدّ لـ126 عاماً. وتركز دار “معوّض” في رؤيتها على مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض من خلال تصميم المجوهرات الراقية والساعات الأنيقة وتوسيع نطاق التوزيع عبر المعارض العصرية لتوسعة شبكة العلامة التجارية حول العالم.

Related posts