طابع تراثي في حفل افتتاح كأس ولي العهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم لسباقات القدرة

طابع تراثي في حفل افتتاح كأس ولي العهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم لسباقات القدرة

1AFR_8083 1

دبي – الإمارات العربية المتحدة، 18 مارس 2016 – شارك مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في حفل العشاء الذي أقيم يوم أمس الخميس الموافق 17 مارس، بمناسبة حفل افتتاح كأس ولي العهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم لسباقات القدرة. وفي هذا الحدث الذي أقيم بفندق الميدان بدبي، حرص مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على تسجيل مشاركته لإضفاء الطابع التراثي الإماراتي الأصيل على الحدث.

وشارك مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالفرق الشعبية: الحربية والعيالة، إضافة إلى استقبال الضيوف بالعود والبخور، وتقديم الضيافة العربية التقليدية مثل القهوة والتمر، مع وجود المتخصصات بنقش الحناء لتعريف النساء المشاركات بإحدى ممارسات الزينة الشعبية في الدولة.

1AFR_8134 1

وفي معرض تعقيبه على هذه المشاركة الفاعلة، قال إبراهيم عبد الرحيم، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: “إن تنظيم مثل هذه الفعاليات يعد جزءاً من ترسيخ رؤى المركز في مواصلة دعم الموروث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإبرازه بين كافة الجاليات المقيمة ، ونشر الوعي حول أصالته”.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز يعد منصة جامعة لجميع بطولات فزاع التراثية وبطولات فزاع لذوي الإعاقة إلى جانب عدد كبير من الفعاليات التي تسلط الضوء على العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، وعدد من المبادرات الثقافية والتراثية الخاصة إلى جانب كونه المركز المعتمد والموثوق لحفظ ونشر التراث في أوساط النشء الجديد. وتسهم هذه الأنشطة عمومًا في تعزيز الوعي إزاء القيم والعادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع، وتعميق دوره وتفعيل مشاركته في حفظ الهوية الوطنية.

نبذة عن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث:

يعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورسالته تتمحور في تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال، والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى تنظيم أجندة من الفعاليات والمسابقات التراثية، وإجراء الدراسات والأبحاث المتخصصة لحفظ وتوثيق التراث الوطني، وتوفير المصادر والمراجع التراثية للباحثين والمهتمين وكافة أفراد المجتمع. ويعد المركز أيضًا منصة لجميع مبادرات وبطولات وأنشطة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المعنية بالتراث والتي تسعى بمجملها إلى ترسيخ الثقافة التراثية الإماراتية العريقة في الجيل الجديد، وتعزيز الوعي لديه بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع وتعميق دوره وتفعيل مشاركته في حفظ الهوية الوطنية.

Related posts