سلسلة مقاهي كوستا تعلن عن انضمامها إلى مبادرة “السعادة في العطاء”

كوستا كوفي الإمارات تشارك في موسم الخير والعطاء

سلسلة مقاهي كوستا تعلن عن انضمامها إلى مبادرة “السعادة في العطاء”

وتطرح مجموعةً من الأكواب والفناجين الرمضانية في كافة محلاتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 يونيو 2017: باشرت سلسلة مقاهي كوستا مشاركتها في موسم الخير والعطاء في الإمارات، حيث أعلنت اليوم دعمها وبكل فخر لحملة “السعادة في العطاء” التي أطلقتها وزيرة الدولة للسعادة خلال “عام الخير”.

وفي مسعى منها لتشجيع روح العطاء والمشاركة، أصبح بوسع زبائن كوستا ابتداء من اليوم أن يتبرعوا بقيمة شيء واحد من بين مجموعة من المنتجات توفرها كوستا، تشمل لوح شوكولا، أو كوب إسبريسو أو لاتيه أو فروستينو، لصالح منظمة الهلال الأحمر الإماراتي.

تأتي هذه المبادرة المطروحة عبر مقاهي كوستا في مختلف أنحاء دبي دعماً لحملة “السعادة في العطاء”، وتهدف إلى تشجيع الزبائن على المشاركة في مبادرة “عام الخير” كما أنها تجسد روح الضيافة والكرم التي تعتبر إحدى القيم الجوهرية في مجتمع الإمارات.

وفي هذه المناسبة تقول شيمين جونز رئيسة قسم التسويق لدى كوستا كوفي الإمارات: ” يسرنا دعم حملة ’السعادة في العطاء‘ خصوصاً أننا نعرف مدى تعاطف زبائننا وكرمهم، تلك الميزتان اللتان تتجليان عبر تقديم الدعم للفقراء والمحتاجين. كما أننا سنواصل دعمنا لمبادرة ’عام الخير‘ بكل ما نقدر عليه، ونشجع زبائننا على أن يظهروا ذلك في مختلف جوانب حياتهم وأن يعبروا عن دعمهم للمجتمع خلال الشهر الفضيل وطيلة السنة”.

فضلاً عن دعم مبادرة وزيرة السعادة في الإمارات، أطلقت كوستا كوفي الإمارات أكوابها وفناجينها المصممة خصيصاً من أجل رمضان مع بداية الشهر الكريم، فالأكواب الصفراء النابضة بالحياة من تصميم الفنان المعروف روح العالم الذي ولد في مدينة لندن ودرس فن تصميم الرسوميات في كلية سنترال سانت مارتينز، كما تعلم فن الخط التقليدي والخطوط العربية في مصر على مدى سنوات عديدة، واشتهر بتطوير أسلوبه الخاص المبتكر في الخط والزخارف العربية.

وقد استلهم الفنان “روح العالم” تصاميم أكواب رمضان من أشكال الأحرف العربية وجمالها ومن التراث والثقافة المرتبطين باللغة العربية والشعر والمعتقدات الدينية، وقد علق على ذلك بالقول: “استلهمت التصاميم من طريقة رسم أشكال الحروف العربية وأناقتها وحيويتها، وكيفية تفاعلها وتأثيرها على أي إنسان بصرف النظر إن كان يستطيع قراءتها أم لا”.

لمزيدٍ من المعلومات عن أوقات العمل في مقاهي كوستا خلال شهر رمضان المبارك، زوروا صفحة كوستا كوفي الإمارات على موقع فيسبوك:   https://www.facebook.com/CostaCoffeeUAE/

كما يمكنكم نشر صور لكم تظهر لحظات العطاء في حياتكم باستخدام الوسم: #HAPPINESSisGIVING

عن كوستا

تأسست كوستا كوفي في لندن على يد أخوين إيطاليين هما سيرجيو وبرونو كوستا في العام 1971، وتعتبر اليوم ثاني أكبر شركة مقاهي على مستوى العالم. تمتلك كوستا كوفي حالياً ما يربو على ثلاثة آلاف مقهى منتشرة في خمسة وعشرين بلداً في مختلف أنحاء العالم.

وقد اقتتحت كوستا كوفي أول مقهى لها خارج المملكة المتحدة عام 1999، وذلك في نادي الطيران في دبي. أما اليوم فقد أصبح لديها أكثر من مائة وخمسين مقهى في أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

يُذكر أن شركة إيميريتس ليجر ريتيل تمتلك سلسلة كوستا كوفي بالكامل في الإمارات، وهي شركةٌ عالمية المستوى لإدارة المطاعم والمقاهي، وتتبع بدورها لمجموعة إيميريتس جروب.

 

عن إيميريتس ليجر ريتيل

هي شركةٌ تابعة لمجموعة إيميريتس جروب الشهيرة، تمتلك وتشغل مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي والصالات في أنحاء الشرق الأوسط وأستراليا وآسيا. وتتنوع طريقة إدارة الشركة لأكثر من 300 مقهى ومطعم (منها ما يزيد على ثمانين مطعماً في ثلاثة عشر مطار محلي ودولي) ما بين الحصول على امتياز تجاري أو امتلاك العلامة التجارية بنفسها، لكن ما يجمع بينها كلها أنها مصممة لتقدم لضيوفها أفضل تجربةٍ بأعلى قيمة ممكنة، وبمفاهيم تغطي الأربع وعشرين ساعة يومياً.

ومن أبرز العلامات التجارية التي تديرها إيميريتس ليجر ريتيل: كوستا كوفي، هدسونز كوفي، بريت إ مونجيه، ذا كيتشن باي ولفغانغ بوك، جيراف، ليفت بانك، بالإضافة إلى علاماتٍ تجارية تمثل أهم وأرقى الأفكار العالمية والتي حصدت بفضلها جوائز عالمية، ومنها: كوبرز إيلهاوس، جاكس بار آند غريل، هاينيكين لاونج، ذا درافت هاوس.

الجوائز

نالت شركة إيميريتس ليجر ريتيل الكثير من الثناء والتقديرها عن دورها المهم في قطاع الضيافة، حيث نالت سلسلة هدسونز كوفي جائزة “أفضل مقهى في المطار” في حفل توزيع جوائز الأطعمة والمشروبات في المطارات لعام 2016، وكذلك حصلت علامة بريسبين ريفر غريل جائزة “أفضل صالة في المطار” خلال حفل توزيع جوائز السفر الدولية للمشروبات عام 2016. وقد حصدت الشركة عشرين جائزة في مجالها على مدار السنوات الخمس الماضية.

Related posts