مطعم «نينوى» الجديد يحتفي بعبق الأصالة والتراث العربي الفريد

الملاذ الجديد الذي استوحى أفكاره من الثقافة البدوية الأصيلة للشرق الأوسط وشمال افريقيا يوفر لمرتاديه رحلة فريدة عبر الزمن والمسافات عنوانها الإبهار والرقي والأصالة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 ديسمبر 2017: بتصاميمه وديكوراته اللافتة التي تعكس غنى وتنوع التراث العربي الأصيل، افتتح مطعم «نينوى» أبوابه رسمياً في فندق جميرا أبراج الإمارات ليشكل الإضافة الأحدث الى مشهد الطعام الغني في دبي. واستمد المطعم اسمه من مدينة نينوى التاريخية التي تعتبر موطن حدائق بابل المعلقة، المعلم الوحيد من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم الذي لم يتم العثور عليه.

وتعكس الديكورات والتصاميم الداخلية المميزة للمطعم فهما حقيقيا لطبيعة وأصالة المنطقة، حيث أبدى جيمس مايكل ليز من استوديو هوبسكوتش اللندني المرموق عناية فائقة واهتماما كبيرا بالتفاصيل الدقيقة، وهو ذاته الذي أرسى التصاميم الداخلية المميزة للعلامات التجارية الأخرى التابعة لمالك المطعم: مطعم «لا كانتين دو فوبور دبي»، ومطعم «إيبيزا 105 باي لا كانتين».

ويشكل مطعم «نينوى» دعوة مفتوحة لخوض غمار رحلة فريدة عبر الزمن والمسافات في ملاذ راق يبعث على الهدوء والسكينة وسط الحياة الصاخبة والسريعة لدبي، عاصمة الحداثة العربية. وقد صمم المطعم ليشكل مكان لقاء وتواصل عصري بلمسات من الأصالة والتراث تعكسها ملامح الخيمة البدوية والنزل العصري ليوفر مكان اللقاء الأمثل لأصحاب الذوق الرفيع.

يختبئ المطعم كجوهرة نفيسة على تراس علوي في جميرا أبراج الإمارات، في موقع مميز تكسوه النباتات الخضراء ليبعث في النفس مشاعر من الهدوء والسكينة وسط المركز المالي الحيوي والصاخب للمدينة. وأشار جيمس مايكل ليز الى أن مفهوم المطعم “ولد من الموقع المثالي والإطلالات الساحرة التي يوفرها هذا المكان”، وأضاف أن “كل شيء بدأ من الموقع الجغرافي المميز للمطعم، إذ يطفو كواحة أخاذة وسط الصحراء”. وتابع قائلاً: “يجمع المطعم بين أجمل سمات الحديقة الطبيعية والمجلس العربي المعاصر الذي يشتهر في الثقافة العربية والإسلامية باحتضانه للاجتماعات الهامة التي تتخذ فيها قرارات كبيرة، ومن هنا ولدت فكرة تدشين مطعم نينوى”.

ويحتفي مطعم «نينوى» بالأصالة والحرفية العالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تطغى على ديكورات المكان لمسات من النحاس والخشب والرخام، والمواد الجلدية المصنوعة يدوياً لتمنح إحساسا بالأصالة بعيداً عن التصنع، وليوفر احساسا بالتنوع والتعدد من خلال التصاميم الفريدة والموسيقى الراقية وتجارب الطعام الفريدة.

ومن جانبه، قالت ألكساندرا فيلالي، المدير العام لمطعم «نينوى»: “أردنا أن نجسد الثقافات والقصص الأصيلة والغنية التي تزخر بها المنطقة، وكان من الضروري الأخذ بالاعتبار تناغم التأثيرات والملامح المتباينة لهذه المنطقة لاستقطاب وإلهام العملاء من الذواقة ذوي الحس العالمي الفريد”.

وأضافت قائلة: “قمنا بدراسة واستكشاف تاريخ المأكولات في المنطقة لإعادة اكتشاف الأصناف الشهية، وإضفاء لمسات خاصة من المطبخين الفرنسي والأوروبي لنقدم لمرتادينا قائمة طعام فريدة تعكس الأجواء الفريدة لهذه التجربة الاستثنائية”.

ويدير المطاعم الثلاثة الشيف التنفيذي جيلز بوسكيت، الذي انهمك مؤخراً في استكشاف المأكولات الأصيلة للمنطقة العربية لإعداد أشهى الخيارات التي تناسب أجواء المطعم الجديد. وحصل بوسكيت، الذي تعود أصوله إلى موريشوس على نجمة ضمن دليل ميشلان العالمي للمطاعم الراقية عن لاوبيرج ا لا بون ايديي الوافع بالقرب من باريس، وتدرب على يد أمهر طهاة العالم أمثال غوردون رامزي وليو كاثربيتيس.

واستمدت قائمة الطعام لمطعم «نينوى» افكارها من مشهد المأكولات الخاص بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تضمنت عناصر مختلفة من مطابخ عربية متنوعة كالمطبخ العراقي والمصري والخليجي؛ وتتضمن طبق سوتيه لحم الخروف المتبل بالبهارات والذي يقدم في قدر عميق مع الخضراوات التي يتم طهو كل صنف منها بشكل منفصل للحفاظ على النكهة والشكل المميزة لها. كما تتضمن طبق الدجاج المحشو بأرز الزعفران والزبيب والصنوبر. أما وجبة التشريب العراقية الشهيرة فتقدم مع لحم الخروف وقطع الخبز الصغيرة المنقوع بالبهارات والليمون والمطهوة على نار هادئة لعدة ساعات. وسيستمتع الأشخاص النباتيون بطاجن الخضار المشكل الغني بالألياف والبروتينات، ويضفي الزيتون الأسود والأرضي شوكي نكهة خاصة على الجزر والبطاطا.

وكانت مصممة الأزياء الفرنسية من أصول مغربية، نوريا آيرون، قد صممت الزي الخاص بطاقم العمل الذي استلهم تصاميمه التي تبرز عليها الطبعات والرسوم الأنثوية من الثقافة الفرنسية، في حين قام منسق الأغاني المقيم في برلين حبيبي فانك (اكا جانيس شتورتس) بتنسيق أجمل الأغاني العربية التلقيدية التي تعود لفترة الستينيات والسبعينات، وقال شتورتس، الشريك المؤسس لعلامة جاكارتا ريكوردز الموسيقية: “تعكس هذه الأغاني العربية نواح مختلفة من الثقافة العربية، وقد حرصت على تنسيق هذه المجموعة من الأغاني لإظهار هذا العديد من جوانب من الثقافة العربية التي لا يعرفها الكثيرون، والتي تزيل الصورة النمطية عنها”.

تفاصيل الاتصال:

  • العنوان: الطابق الأول، جميرا أبراج الإمارات، مركز دبي المالي العالمي، شارع الشيخ زايد
  • هاتف: 04 3266105
  • بريد إلكتروني: info@ninive.ae
  • موقع إلكتروني: www.ninive.ae
  • ساعات العمل: من السبت لغاية الأربعاء من 4 مساءً ولغاية 2 صباحاً
  • الخميس والجمعة – 4 مساءً لغاية 3 صباحاً

نبذة عن مطعم «نينوى»

انطلق مفهوم مطعم «نينوى» في دبي، التي تعتبر من اكثر المدن العربية حداثة وتطوراً، واستوحى المطعم أفكاره من الثقافة الأصيلة والتنوع الغني لمشهد المأكولات الفريد للمنطقة العربية، واستمد اسمه من مدينة نينوى التاريخية التي تعتبر الموطن الأصلي لحدائق بابل المعلقة، أول معلم من عجائب الدنيا السبع. ويقدم مطعم «نينوى» أشهى المأكولات من مطابخ عربية مختلفة كالمطبخ الخليجي والمطبخ الشرقي، وشمال إفريقيا، ويشكل واحة عصرية غنّاء في موقع فريد بين اثنين من أشهر الأبراج في الإمارات العربية المتحدة. يقدم مطعم «نينوى» لمرتاديه من ذواقة الطعم الأصيل أشهى الأطباق والمأكولات التي تحتفي بالمطبخ العربي، وكرم الضيافة لهذه المنطقة. للمزيد من المعلومات حول مطعم «نينوى»، يرجى زيارة: www.ninive.ae

Related posts