«تشكيل» يطلق كتابا جديدا يوثّق مسيرة نمو المؤسسة ويبرز مسارات التحول والتطور للمشهد الفني في الامارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 أبريل 2018: أطلق مركز «تشكيل»، المؤسسة الفنية المرموقة التي تعنى بتوفير التسهيلات اللازمة للعمل في مجال الفن والتصميم المعاصر انطلاقاً من مقره في دبي، كتاباً جديداً يسلّط الضوء على المشهد الفني في الإمارات العربية المتحدة، ويوثق مسيرة نمو المؤسسة منذ انطلاقة أعمالها في العام 2008.

ويتضمن كتاب “علامات فارقة: سرديات تشكيل والفن الإماراتي” مقابلات مع مؤسسة ومديرة مركز «تشكيل» الشيخة لطيفة بنت مكتوم، كما يتضمن مقابلات ومساهمات لعدد من الشخصيات الفنية المرموقة أمثال أنابيل دي جرسيجني، وبيث ديرديريان، وكيفين جونز، ومارك بيلكينغتون، وميليسا جرونلوند، ومشعل القرقاوي، وريم إبراهيم.

وقامت ميليسا جرونلوند، كبيرة مراسلي قسم الشؤون الفنية لدى صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية، بتحرير الكتاب الذي يتألف من 228 صفحة، يبدأ بمقدمة للشيخة لطيفة بنت مكتوم، ويضم مقالات وصور تؤرخ المسيرة الفنية لمركز تشكيل، ومختلف الفنانين الذين شكلت مساهماتهم جزءاً من تطور المركز منذ انطلاقته في العام 2008 لغاية الآن. ويتطرق الكتاب أيضاً إلى مسارات التحول والتطور في حركة الفن في الإمارات، وتطور عدد من المؤسسات الفنية المرموقة في الدولة مثل مؤسسة الشارقة للفنون، ومعرض 421، إلى جانب ارتفاع عدد الصالات الفنية، ودور المزادات، وقطاعات النشر الفني، والمؤسسات المتخصصة في مجالات الفن والتصميم كالسركال أفينيو، وحي دبي للتصميم (d3).

يتوفر الكتاب الجديد للشراء حالياً في مركز تشكيل بمنطقة ند الشبا، وعبر الموقع الإلكتروني tashkeel.org مقابل 250 درهما إماراتيا مع الضريبة.

نبذة عن مركز “تشكيل”

أسّست لطيفة بنت مكتوم مركز “تشكيل” بدبي في العام 2008 وهو يوفر بيئةً حاضنة لتطوّر الفن المعاصر والممارسة التصميمية المتأصلين في الإمارات العربية المتحدة. هذا ويفسح المركز المجال أمام الممارسة الإبداعية والتجريبية والحوار بين الممارسين والمجتمع على نطاقٍ واسع إذ يوفر الاستوديوهات متعددة التخصصات، ومساحات العمل والمعارض في ند الشبا وحي الفهيدي. يعتمد مركز “تشكيل” نموذج العضوية المفتوحة ويهدف برنامجه السنوي الذي يشمل التدريب، وبرامج الإقامة، وورش العمل، والمناقشات، والمعارض، والتعاونات الدولية والمنشورات إلى دعم عملية تطوير الممارسين الفنيين، وإشراك المجتمع والتعلم مدى الحياة كما يدعم الصناعات الإبداعية والثقافية.

وتشمل مجموعة مبادرات “تشكيل” برنامج تنوين الذي يختار مجموعةً من المصممين الناشئين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في برنامج تطوير على مدى تسعة أشهر يطوّرون خلاله منتجاً مستلهماً في جوهره من بيئة الإمارات العربية المتحدة. من جهة أخرى، يدعو برنامج الممارسة النقدية الفنانين البصريين إلى المشاركة في برنامج تطوير على مدى سنة واحدة يتخلله العمل في الاستوديو، والإرشاد والتدريب فيما يثمر عمل الفنان تقديم معرضٍ منفرد له. أمّا مايكووركس الإمارات العربية المتحدة فهي منصة على الإنترنت تهدف إلى تعزيز الروابط بين العقول المبدعة والمصنّعين لتمكين المصممين والفنانين من الوصول إلى قطاع الصناعة في الإمارات العربية المتحدة بدقة وفعالية. كما يشمل المركز المعارض وورش العمل للمشاركة في الممارسة الفنية، ودعم بناء القدرات وتعزيز أعداد الجماهير الهاوية للفن في الإمارات العربية المتحدة. أما أهمّ ما في “تشكيل” فهي عضويته، وهي عبارة عن مجتمع العقول المبدعة الذي يتسنى له استخدام المنشآت والاستديوهات الواسعة لصقل مهاراته، والاضطلاع بأعمال تعاونية ومزاولة المهن.

تفضّل بزيارة tashkeel.org | make.works

Related posts