تويوتا لاند كروزر برادو تفوز بلقب أفضل سيارة في فئة السيارات الرياضية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 ابريل 2018 – بفضل تصميمها الجديد الذي يمتاز بالحيوية والحداثة والمتانة، حصلت تويوتا لاند كروزر برادو، التي تُعدّ من أمتن السيارات الرياضية في العالم وأكثرها موثوقية، ورائدة السيارات الرياضية متوسطة الحجم في الإمارات العربية المتحدة، على لقب “افضل سيارة رياضية”، وذلك في مسابقة سيارة العام 2018، أكبر مسابقة مستقلة للسيارات في المنطقة من تنظيم “ويلز” (Wheels).

وتستند برادو الجديدة إلى قدراتها المثبتة والموثوقة، وتحافظ على ثلاث نقاط قوة جوهرية تؤكد قدرتها المعروفة على التكيف مع مختلف ظروف القيادة والتضاريس. وهذه النقاط هي تحديداً “أقصى درجات الأداء العملي” و”أقصى درجات التحمل” و”أقصى مستويات القدرة”.

علق سعود عباسي مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم، الرائدة في التنقل المستدام منذ العام ٢٠٠٨: “منذ طرحها في الإمارات العربية المتحدة، حافظت برادو على صدارة فئة السيارات الرياضية متوسطة الحجم، وأثبتت أنها من أفضل سياراتنا أداءً. ولم يشكل حصولها على هذه الجائزة مفاجأة، بل شهادة على قدراتها التي لا تضاهى بالنسبة لسائقي الطرق الوعرة والعائلات على حد سواء”.

لطالما جمع التصميم الخارجي لأجيال برادو المتتالية بين اللمسات الجمالية الأنيقة والحضور القوي الذي يوحي بالمتانة والقوة المتوقعتين من مركبة رباعية الدفع ذات قدرات استثنائية.

لقد جرى تعزيز الفخامة والتطور المرتفعين في التصميم الداخلي الجديد، الذي بات الآن يجمع بين تحكم أكبر بالقيادة ولمسات نهائية محسنة.

تتوفر برادو الجديدة بخيارين من المحركات يشملان محركاً رباعي الأسطوانات بسعة 2.7 ليتر، ومحركاً سداسي الأسطوانات بسعة 4.0 ليتر، وبستة ألوان خارجية ولونين داخليين.

ويقترن المحركان بناقل حركة أوتوماتيكي سداسي السرعات فائق الذكاء يتم التحكم به إلكترونياً، مع نقل حركة تتابعي متعدد الأنظمة، يتيح للسائق تغيير ناقل الحركة يدوياً، الأمر الذي يُعَد خياراً مثالياً لتحقيق المزيد من التحكم بالمركبة، وخاصة في الظروف المناخية الصعبة.

نبذة عن الفطيم للسياراتتويوتا:

تعدّ شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات، التي تأسست في العام 1937، الشركة الرائدة في العالم في مبيعات السيارات الكهربائية الهجينة. تويوتا، موزعة حصرياً في الإمارات العربية المتحدة من قبل الفطيم – قسم السيارات، إحدى شركات مجموعة الفطيم، منذ أكثر من 6 عقود، والرائدة في التنقل المستدام منذ 2008.

بالإضافة إلى التشكيلة الشاملة من السيارات والتي تتراوح بين السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، والسيارات المدمجة، والسيدان، والكوبية، والسيارات متعدّدة الأغراض، والمركبات التجارية خفيفة الوزن، أضافت الفطيم تويوتا طراز كامري الكهربائي الهجين في العام 2008 إلى أساطيل الشركات المشغّلة لسيارات الأجرة في الدولة، في إطار مساهماتها الفعّالة في تخفيض البصمة البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2016، شهدت دولة الإمارات إطلاق تويوتا بريوس، السيارة الكهربائية الهجينة الأكثر شعبية في العالم لأكثر من 20 عاماً، بغية دعم الأهداف البيئية في رؤية الإمارات 2021.

شهد عام 2017 إدخال سيارات تويوتا ميراي الكهربائية عديمة الانبعاث والمزودة بمحرك هيدروجين، في إطار مشروع رائد يهدف إلى دراسة إمكانيات إنشاء مجتمع قائم على الهيدروجين وخال من الكربون. وكجزء من البرنامج يتم عرض سيارة ميراي على عدد من أبرز الجهات الحكومية المعنيّة، والكشف عنها في عدد من المعارض كي تمنح الجمهور فرصة الاطّلاع على ملامح مستقبل النقل المستدام الخالي من الانبعاثات.

في حين يهيمن طراز يارس هاتشباك على قائمة السيارات المدمجة، توفر سيارات السيدان خيارات واسعة النطاق، مثل يارس سيدان، كورولا، كامري، أفالون. وتتألف قائمة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من لاند كروزر الأسطورية، ولاند كروزر برادو، وإف جيه كروزر، وفورتشنر، وراف 4. وتضم قائمة المركبات متعددة الأغراض إنوفا، وبريفيا وسيارة أفانزا بسبعة مقاعد.  وتشمل قائمة المركبات التجارية خفيفة الوزن سيارات لاند كروزر بيك أب، وهايلوكس، وهياك، وكوستر. كما توفر الشركة السيارة الرياضية الفريدة تويوتا 86 بمحرك أمامي ونظام دفع بالعجلات الخلفية.

للمزيد من المعلومات ولحجز تجربة قيادة إحدى أخر طرازات تويوتا يرجى زيارة: www.toyota.ae؛ مفاتيح منصات التواصل الاجتماعي: ToyotaUAE.

Related posts