“غرفة الشارقة” تستضيف اجتماع الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية

  • المدفع ترأس الاجتماع بحضور ممثلي 12 دولة

الشارقة – السبت،22 أبريل 2018

استضافت غرفة تجارة وصناعة الشارقة الاجتماع الدوري الثالث للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، أحد الاتحادات العربية النوعية المتخصصة العاملة في نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، والعضو المشارك في الاتحاد الدولي للمعارض والمؤتمرات الدولية.

وكان في استقبال أعضاء الاتحاد سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجلس إدارة اكسبو الشارقة، الذي رحب بوفد الاتحاد في مقر الغرفة، مؤكداً حرص “اكسبو الشارقة” الذي يعمل تحت مظلة غرفة الشارقة على تسخير كل ما يملك من خبرات وإمكانات في سبيل الارتقاء بصناعة المعارض والمؤتمرات على مستوى المنطقة العربية وتطويرها بما يواكب أحدث الممارسات العالمية ويعزز من جودة الأداء ويرفع من مستوى الخدمات المقدمة للجمهور والعارضين على حد سواء.

وبعد الترحيب بأعضاء الوفد الذي ضم ممثلين عن 21 دولة، ترأس الاجتماع سعادة سيف محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، بحضور السيد محمود الجراح أمين عام الاتحاد، حيث تم اعتماد خطة عمل الاتحاد للنصف الثاني من عام 2018، وكذلك اعتماد المقر الدائم للاتحاد في جمهورية مصر العربية. كما جرى استعراض عدد من أبرز المبادرات المزمع إطلاقها خلال الفترة المقبلة والتي تهدف إلى استنهاض صناعة المعارض العربية ودورها التنموي.

وأكد سعادة سيف محمد المدفع، حرص الاتحاد على مواصلة جهوده الحثيثة للارتقاء بأداء صناعة المعارض والمؤتمرات في الدول العربية في إطار استراتيجيته الجديدة من خلال التركيز على تعزيز خبرات الموارد البشرية العاملة في هذا المجال، وليحافظ الاتحاد على مكانته الرائدة كأحد أقوى الاتحادات العاملة تحت مظلة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، والبالغ عددها نحو 50 اتحاداً.

وقال المدفع إن الاتحاد بصدد تنفيذ عدد من الأنشطة والمبادرات خلال الفترة المقبلة بالتنسيق مع المنظمات العربية المعنية وعلى الأخص جامعة الدول العربية ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية واتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للمعارض والمؤتمرات الدولية، بما يدعم أعضائه ويسهم في تطوير واقع هذه الصناعة بشكل فاعل ومستدام ورفدها بمقومات العمل الإنمائي وزيادة الاستثمارات في الجوانب التطويرية لتحقيق أقصى استفادة للأعضاء بما يخدم اقتصادات الدول العربية.

وشدد المدفع على ضرورة وأهمية مواصلة تعزيز التعاون وتطوير آفاق العمل المشترك وتبادل الخبرات والتعرف على أفضل الممارسات وتوقيع مذكرات التفاهم كسبيل لدفع قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض العربية وتمكينها من لعب دور حيوي يدعم الاقتصاد الوطني للدول العربية، بحيث يكون لها إسهام ملحوظ بالدخل القومي وفي تعزيز دور سياحة الأعمال وتحفيز قطاع الضيافة والتشجيع على الاستثمار، مشيراً إلى أن صناعة المعارض تعتبر مصدراً رئيسيا في الاقتصادات الحديثة من مصادر الدخل الوطني ولذلك تُوليها الدول الناجحة اقتصادياً أهمية كبرى وترصد لها ميزانيات ضخمة في سبيل دعمها وتطويرها.

وعقب الاجتماع، جال وفد الاتحاد الذي ضم ممثلي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين والجمهورية التونسية ومملكة البحرين والجمهورية العربية السورية وجمهورية العراق والجمهورية السودانية، والجمهورية اللبنانية، والجمهورية الجزائرية في المعرض الدائم في غرفة الشارقة، حيث اطلع أعضاء الوفد على المنتجات الصناعية المحلية التي تعرضها أكثر من 180 منشأة في حوالي 191 منصّة عرض، والتي تغطي ما يزيد على 30 مجالاً في القطاعات الصناعية مثل المواد الغذائية والكهربائيات والمواد الكيميائية ومواد البناء والأدوات الصحية والمنتجات البلاستيك والأدوية ومعدات النفط والغاز وغيرها. ويعتبر المعرض الدائم هو ثمرة تعاون مع مصانع الشارقة؛ إذ يصبّ في مصلحة تعزيز التبادل التجاري بين إمارة الشارقة ودول العالم.

كما زار الوفد مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي يقام في مركز اكسبو الشارقة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والذي تشرف على تنظيمه هيئة الشارقة للكتاب وتستمر فعاليات نسخته العاشرة حتى 28 أبريل الجاري تحت شعار “مستقبلك على بُعد كتاب”، وذلك بمشاركة 134 دار نشر من 18 دولة عربية وأجنبية، حيث يزخر بالعديد من الفعاليات والبرامج الترفيهية والثقافية والتربوية الموجهة إلى الصغار والكبار على حدٍ سواء والتي تتوافق مع الإنجازات التي ظل يحققها المهرجان طيلة الأعوام الماضية حتى بات اليوم واحداً من أهم المحافل الثقافية المعنية بأدب الطفل في العالم العربي.

يُذكر أن الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية تأسس عام 1995 برعاية جامعة الدول العربية، بهدف المساهمة في تنمية التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين الاقطار العربية، وذلك من خلال تطوير صناعة تنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية في البلدان العربية، وتشجيع ودعم التعاون بين العاملين في هذا المجال في شتى صوره، وتسهيل تبادل الآراء والمعلومات التي تهم الدول الأعضاء.

Related posts