إنديا جيت تُوسِع من تواجدها في قطاع الغذاء الصحي، متطلعة إلى دول مجلس التعاون الخليجي كوجهة جديدة للنمو

مع استمرار النمو السريع في قطاع الأغذية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يشعر اللاعبون الرئيسيون بهذه الشريحة من السوق بالتفاؤل وبأن هذه الصناعة ستشهد تحولاً غير مسبوق؛ ويرجع ذلك أساسًا إلى زيادة الوعي بالفوائد الناجمة عن الخيارات الغذائية الصحية.

وقد ساهم في نمو هذا القطاع مزيجٌ ما بين مجهودات الحكومة والقطاع الخاص في توعية المستهلكين حول عوامل الخطر المرتبطة بالنظام الغذائي غير الصحي، وكذلك ارتفاع معدل انتشار الأمراض المتعلقة بنمط الحياة.

ووفقاً للمتحدث باسم إنديا جيت، فإن النمو غير المسبوق لهذه الصناعة هو مؤشر قوي على أن المستهلكين يتمتعون الآن بدراية كاملة بالمزايا. كما شجع توافر الخيارات الغذائية الصحية وتنوعها العديد من المستهلكين على تعديل قوائمهم لتشمل الآن نسبة أكبر من المواد الغذائية الصحية.

“نحن نشعر بتشجيع كبير من تزايد عدد المستهلكين الذين يتخذون قرارات مصيرية فيما يخص نمط الحياة؛ من خلال اعتماد الأكل الصحي. فلم يعد الطعام الصحي اتجاهًا خاصًا بالطبقة العليا فقط. نشهد الآن عملية تبني واسعة النطاق، حيث يتخذ المزيد من المستهلكين قرارات متزايدة على أساس القيمة المضافة بدلاً من السعر.” هذا ما قالته بريانكا ميتال، مديرة شركة KRBL المحدودة، وهي الشركة المنتجة لكينوا إنديا جيت.

تتقدم إنديا جيت بشكل مطرد في مجال قطاع الأغذية الصحية الإقليمي بعد ظهورها لأول مرة في الإمارات عام 2017.

ووفقًا لدراسة استقصائية أجرتها ACNielsen، فإن إنديا جيت تمتلك الآن حصة سوقية تبلغ 36 %، وقد حازت الآن موقع القيادة في المنطقة.

وتفسر بريانكا سر شعبية إنديا جيت المتنامية بين مستهلكي الإمارات إلى علاقتها القوية مع أكثر من 4000 نقطة للبيع بالتجزئة في جميع أنحاء المنطقة، حيث تبيع العلامة التجارية ما يقرب من 2 مليون عبوة كل عام، مما يعني 4 عبوات من الأرز كل دقيقة.

التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي

تتجه إنديا جيت الآن نحو التوسع في سوق دول مجلس التعاون الخليجي، معتمدة على طلب المستهلكين القوي على منتجاتها الغذائية الصحية.

بعد نجاحه في التعريف بكينوا إنديا جيت، وإطلاقها لاحقاً إنديا جيت الكلاسيكية وإنديا جيت السوبر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، يصعًّد الآن مُصنِّع الأرز جهوده نحو توسيع موطئ قدمه في المنطقة، من خلال توسيع حافظة منتجاته لتشمل الآن بذور شيا وبذور الكتان والأرز البني المنبت.

أضافت بريانكا: “هدفنا دائمًا هو تقديم خيارات غذائية صحية لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي. نريد توسيع عروض منتجاتنا في دول مجلس التعاون الخليجي باستخدام الإمارات العربية المتحدة بوابةً لنا، وذلك من خلال منح المستهلكين خيارات أوسع للأغذية الصحية. نحن الآن بصدد المراحل النهائية من تقديمنا لعلامة الأرز المنبت لدول مجلس التعاون الخليجي. سيعطي هذا الفرصة للمستهلكين للاستمتاع ببعض فوائده الأساسية، والتي تشمل تأثيره المهدئ وبالتالي تعزيز دورة النوم وتعزيز وظيفة الذاكرة لديكم”.

التحول إلى الطعام الصحي

ستتيح تقديمات المنتجات الجديدة لإنديا جيت تعزيز موطئ قدمها في قطاع سوق التجزئة. تستهدف إنديا جيت الآن قنواتٍ جديدة مثل: مراكز اللياقة البدنية ومراكز التغذية والمقاهي الراقية وسلاسل الأغذية الصحية كجزء من استراتيجيتها التوسعية.

ونوهت بريانكا: “تلتزم KRBL بخدمة جميع شرائح المستهلكين والعناية بهم. بالإضافة إلى إستراتيجيتنا في اختراق الأسواق، فإننا نعمل أيضًا على إدخال منتج ممتاز ومختلف في منطقة الخليج؛ هذا المنتج هو أرز بسمتي نورجاهان الممتاز. أن هذا المنتج سيستهدف المستهلك الآسيوي القادم من الهند وباكستان وبنغلادش وسريلانكا وإندونيسيا وماليزيا بالإضافة إلى مناطق جنوب إفريقيا”

وفقًا لبريانكا، فإن إنديا جيت في طور التحول من مُصنِّع للأرز إلى شركة تقدّم الطعام الصحي بأنواعه. وقالت إن هذا سيتم إنجازه من خلال تقديمات إستراتيجية لمنتجات جديدة عبر حافظة منتجاتها.

نبذة عن ’إنديا جيت‘ و ’مجموعة كي آر بي إل‘:

تعتبر علامة ’إنديا جيت‘ أحد المعايير التي يحتذى بها في مقاييس الجودة الغذائية، وهي العلامة الرائدة لدى ’مجموعة كي آر بي إل‘. وبصفتها علامة تجارية عالمية في مجال الأغذية، تستمر ’إنديا جيت‘ في كسب احترام وإخلاص المستهلكين لها في جميع أنحاء العالم.

وبالإضافة إلى منتج الكينوا الذي انضم حديثاً إلى محفظتها، تتخصص ’إنديا جيت‘ أيضاً بالأرز البني، حيث تشتهر في المنطقة بمنتجها الفريد أرز بسمتي ’إنديا جيت كلاسيك‘ الأكثر بيعاً.

بدأت رحلة ’كي آر بي إل‘ منذ أكثر من 120 عاماً كشركة تعمل بمجال تسويق الحبوب ومعالجة المواد الزراعية، ثم أعادت التأسيس في عام 1993 مع التخصص بمعالجة الأرز لتصبح الآن مع خبراتها وتجربتها الواسعة مرادفاً لأرز البسمتي حول العالم عبر وضعها لأرز البسمتي الهندي على خريطة الغذاء العالمية.

تعد ’كي آر بي إل‘ الشركة الأكبر عالمياً في مجال طحن وتصدير أرز البسمتي، ولديها حالياً فروع في جميع المناطق المستهلكة لأرز البسمتي حول العالم مثل آسيا والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة وكندا وأفريقيا. وتشتهر الشركة ببرنامجها لتطوير البذور وإشراك المزارعين، وقد اكتسبت الثقة من خلال تنفيذ مشروع الشراكة القابل للتوسع بين القطاعين العام والخاص وأصبحت مرادفاً لمصطلح أرز بسمتي 1121.

ولقد حازت ’كي آر بي إل‘ على العديد من الجوائز على مر السنين أحدثها جائزة الكأس الذهبي الشهيرة من ’هيئة تنمية صادرات المنتجات الزراعية والأغذية المصنعة (APEDA)‘ لكونها المصدّر الأكبر لأرز البسمتي. كما دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2016 عبر تقديم أثقل كيس أرز في العالم. وتلقت عام 2015 جائزة اليوبيل الفضي المرموقة من ’الأكاديمية الوطنية الهندية للعلوم الزراعية (NAAS)‘ على تطوير تجارة أرز البسمتي.

Related posts