نصيحة سوني: كيف تختار أفضل سماعات للرأس

نصيحة سوني: كيف تختار أفضل سماعات للرأس

سواء كنت دائم الحركة أم في مكان عملك أم تسترخي في منزلك، ليس هناك ما هو أفضل من امتلاكك لسماعات رأس للاستماع إلى الموسيقى أثناء قيامك بما عليك القيام به. فسماعات الرأس هي ما يحدد استمتاعك بتجربة الاستماع للموسيقى، سواء كنت تستمتع بأشهر 40 أغنية أو تحرك جسدك مع الإيقاعات الراقصة.

واليوم، تكثر خيارات سماعات الرأس في السوق، من سماعات الأذن الواحدة إلى سماعات الرأس بالقياس الكامل ذات الدقة العالية وتكنولوجيا إلغاء الضجيج. وقد يكون من الصعب اتخاذ القرار بشأن السماعات المناسبة لك. ولكن، لا تخشَ شيئاً، ففيما يلي تقدم لك سوني دليلاً يساعدك على اختيار سماعات الرأس الأفضل!

  • 1) شكل السماعات

أول ما يجب التفكير فيه هو شكل السماعات المناسب، فهناك ثلاثة أشكال أساسية للسماعات حسب طريقة ارتدائها: داخل الأذن، وعلى الأذن، وفوق الأذن.

تتشكل السماعات التي يتم ارتداؤها داخل الأذن من قطع صغيرة يمكن وضعها داخل الأذنين، وهي الأصغر حجماً والأخف وزناً بين أشكال السماعات. وتوفر هذه السماعات ميزة عزل الضجيج بمستوى من متوسط إلى ممتاز، ولا تؤثر على الأقراط أو النظارات أو تصفيفة الشعر. ولكن، قد يشعر البعض بأنه من غير المريح وضع سماعتين في الأذنين باستمرار. وغالباً ما تكون السماعات داخل الأذن من سوني مزودة بقطع للأذنين بأربع قياسات لتوفر خياراً مريحاً للجميع.

ويتم ارتداء الشكل الثاني من السماعات على الأذن، ولكنها لا تغطي الأذن بشكل كامل. وتتميز هذه السماعات بأنها مريحة وسهلة الحمل وتتيح للأذنين الحفاظ على الراحة. إلا أن أحد عيوبها هو أنها لا تعزل الضجيج الخارجي بالقدر الكافي، ويمكن أن تسرب الصوت، وهو أمر محرج إذا تم استخدام السماعات في مكان هادئ. ولكنها، في الوقت نفسه، مثالية للاستخدام أثناء العمل أو في الشوارع، عندما تكون بحاجة إلى التنبه إلى الأصوات الخارجية.

أما السماعات التي يتم ارتداؤها فوق الأذن، فهي سماعات بالقياس الكامل، ما يعني أنها مزودة بقطعتين تحيطان بالأذنين إحاطة كاملة. وتمكنك هذه السماعات من الاستماع إلى الترددات المنخفضة بشكل أفضل، كما تتميز بمستويات أعلى لارتفاع ووضوح الصوت، بالإضافة إلى إلغاء الضجيج الخارجي نتيجة شكلها المحيط إحاطة كاملة بالأذن. ولكن هذه السماعات قد تكون مناسبة للمنزل أكثر مما هي مناسبة للاستخدام في الخارج، ذلك أن حجمها الكبير يُصعّب من إمكانية نقلها.

في المحصلة، يتحدد القرار حسب مدى الراحة التي يوفرها لك ارتداء السماعات، والمكان الذي ستستخدمها فيه، وما إذا كانت الاستجابة للترددات المنخفضة وإلغاء الضجيج الخارجي من الميزات المهمة بالنسبة لك.

  • 2) السماعات اللاسلكية

يتمثل العامل الثاني في تحديد اختيار سماعات الرأس المناسبة فيما إذا كنت ترغب بأن تكون السماعات سلكية أم لاسلكية. حيث يتيح اختيار سماعات لاسلكية سهولة الحركة، وهي مثالية إذا كنت لا ترغب في التعامل مع فوضى الأسلاك. وتتميز السماعات اللاسلكية، مثل سماعات MDR-1ABT اللاسلكية التي تعمل بتقنية بلوتوث من سوني، بأنها مثالية للاستخدام في المكتب أو أثناء الحركة، لما توفره من إمكانية الحركة دون الإزعاج الذي قد تسببه الأسلاك. وتتمتع سماعات MDR-1ABT بعمر بطارية يصل إلى 30 ساعة ما يعني أنها لن تتوقف عن العمل بسرعة.

  • 3) جهاز التحكم والميكروفون المدمجان

تم تزويد السماعات السلكية MDR-1A من سوني بميكروفون وجهاز تحكم مدمجين متوافقين مع الهواتف الذكية، ما يتيح الرد على المكالمات بمجرد ضغط زر. كما يتيح استخدام السماعات للتنقل بين المقطوعات الموسيقية من دون الحاجة إلى لمس الهاتف الذكي.

  • 4) سماعات الرأس بميزة إلغاء الضجيج

1MDR-1A_B_Situation_Image-1200 1ستصادف، على الأرجح، سماعات رأس مزودة بميزة إضافية هي “إلغاء الضجيج”. وتوجد ميزة إلغاء الضجيج في سماعات بمختلف القياسات، من السماعات التي يتم ارتداؤها داخل الأذن إلى تلك التي يتم ارتداؤها فوق الأذن. وتقوم هذه التكنولوجيا على إرسال السماعات موجةً صوتية تلغي جزءاً من الضجيج الناتج عن البيئة المحيطة، ويؤدي ذلك إلى “إلغاء” الضجيج. والفائدة الأساسية من هذه الميزة هي عدم الحاجة إلى رفع مستوى الصوت للاستماع للموسيقى وسط الضجيج، ما يؤدي إلى حماية الأذنين من آثار الاستماع بصوت عالٍ. وتتميز هذه السماعات بأنها مثالية لرحلات الطيران الطويلة والتنقل اليومي في وسائل النقل العام، حيث تتمتع هذه السماعات بإمكانية إلغاء الضجيج الخارجي ذات التردد المنخفض كأصوات الطائرات والقطارات.

  • 5) التوافق مع الصوت بالدقة العالية

إذا كنتَ من محبي الموسيقى الرقمية، فسيشكل التوافق مع الصوت بالدقة العالية ميزة مثيرة. وتقوم هذه التكنولوجيا بنقل التسجيلات التماثلية بدقة إلى صيغة رقمية، ما يتيح نقلاً أفضل للصوت الأصلي. وكما هو الفرق بين الفيديو بالدقة العادية والفيديو بالدقة العالية HD، يتمتع الصوت بالدقة العالية بجودة أعلى من ملفات MP3 أو الأقراص المدمجة. وتتوافق سلسلة hear.in من سوني، التي تتضمن سماعات MDR-EX750AP، مع الصوت بالدقة العالية، ما يتيح تجربة استماع للموسيقى وكأنها تُعزَف مباشرة. إذا كنت من محبي ومتذوقي الموسيقى، فستجد في هذه الميزة ضالتك.

  • 6) الكلفة

1MDR-1A_B_2__Situation_Image-1200 1يجب أخذ نقطة أخيرة في الاعتبار، وهي ميزانيتك. إذ تتنوع أسعار سماعات الرأس، وتتناسب جودة السماعات عادةً مع سعرها. ومن المرجح أن تجد ساعة رأس رائعة ثمنها 55 دولاراً، ولكن توجد أيضاً خيارات أغلى ثمناً بميزات إضافية كالترددات المنخفضة القوية، وإلغاء الضجيج، والتوافق مع الصوت بالدقة العالية، كما تتميز السماعات الأغلى ثمناً بأنها توفر راحة وسهولة أكبر لدى ارتدائها، الأمر الذي قد يستحق الكلفة الإضافية.

 

 

 

 

سماعات الرأس هي تجسيد لأسلوب حياتك

لم نتناول سوى القدر القليل من الميزات التي توفرها العديد من سماعات الرأس اليوم. إذ لا تتجاوز هذه الميزات الأساسيات التي قد تصادفها خلال بحثك عن السماعات المثالية. فإذا كان لك أن تخرج بنتيجة واحدة، فهي أن اتخاذ القرار يجب أن يعتمد على الهدف من السماعات، أي أين وكيف ستستخدمها، وأن تبحث عن الخيارات التي تناسب اهتماماتك وأسلوب حياتك.

ولا ريب أن الوسيلة الأفضل هي تجربة خيارات متعددة، والنظر في الإيجابيات والسلبيات لكل خيار، ورؤية مدى الراحة الذي يوفره كل خيار، ثم اتخاذ القرار النهائي. وعندما تجد سماعة الرأس المثالية، فلن تندم على التجربة أبداً.