تطور سلسلة Galaxy S عبر السنوات

image009

تطور سلسلة Galaxy S عبر السنوات

نظرة إلى تاريخ أجهزة Galaxy S وتطورها وصولاً إلى اليوم

مع إعلان ’سامسونج للإلكترونيات‘ عن أحدث جهازين من سلسلة Galaxy S ، وهما جهازا Galaxy S7 وGalaxy S7 ، خلال مؤتمر الجوال العالمي في برشلونة الأسبوع الماضي، نقدم لكم لمحة عن تطور أجهزة هذه السلسلة عبر السنوات، إلى أن وصلت إلى ما هي عليه اليوم. انطلاقاً من هاتف Galaxy S الذي أطلقته ’سامسونج‘ في العام 2010، ووصولاً إلى جهازي 6Galaxy S وGalaxy S6 edge العام الماضي، حققت هذه السلسلة من الهواتف الذكية ذات المواصفات المتقدمة ثورة حقيقية في عالم الهواتف الذكية.

Galaxy S

كان جهاز Galaxy S أول أجهزة السلسلة، وقد كشفت عنه ’سامسونج‘ في شهر مارس من عام 2010. حقق هذا الجهاز ثورة في مواصفات الهواتف الذكية في ذلك الوقت، من خلال شاشة ’سوبر أموليد‘ والذاكرة المؤقتة بسعة 0.5 جيغا بايت. وقد أدرجت مجلة ’تايم‘ هذا الجهاز في المرتبة الثانية بين أهم عشرة أجهزة لعام 2010[1] . لم يكن Galaxy S في وقت إطلاقه الهاتف الأنحف في السوق (9.9 ملم) وحسب، بل كان أيضاً الهاتف الذي يقدم أسرع معالجة للرسوم الجرافيكية على الإطلاق.

Galaxy SII

حقق هاتف Galaxy SII عند إطلاقه في فبراير من عام 2011 رقماً قياسياً من حيث نحافة الهواتف الذكية، حيث بلغت سماكته 8.49 ملم. وكان Galaxy SII من أوائل الأجهزة التي تستخدم تكنولوجيا الوضوح العالي للأجهزة المتحركة (MHL)، التي تسمح للمستخدم باستعراض الفيديو بدقة 1080 بكسل غير مضغوط على أجهزة التلفاز المزودة بتقنية MHL، ما أتاح عالماً جديداً من مشاركة الفديو مع الأصدقاء والأسرة. أطلقت ’سامسونج‘ جهاز Galaxy SII مع نظام أندرويد بنسخته 2.3 ’جنجر بريد‘، كما تمكن المستخدمون من ترقية النظام وصولاً إلى نسخة أندرويد 4.1.2 ’جيلي بين.

Galaxy SIII

مَثّل جهازGalaxy SIII الذي كشفت عنه ’سامسونج‘ في شهر مايو من عام 2012‘ لغةً جديدةً تماماً في تصميم هواتف السلسلة. وتميز التصميم بحوافه الدائرية وشعار “صمم للبشر من وحي الطبيعة‘، كما احتل المراتب الأولى بين الهواتف الذكية لعام 2012. وقد راعت ’سامسونج، السرية المطلقة أثناء تصميم هذا الجهاز، الذي تضمن العديد من الابتكارات التقنية الفريدة، مثل خدمة الأوامر الصوتية ’أس فويس‘.

4Galaxy S

كشفت ’سامسونج‘ عن جهاز 4Galaxy S للمرة الأولى خلال معرض ’سامسونج موبايل أنباكد‘ في نيويورك في شهر مارس من عام 2013، وقد حمل الجهاز الجديد في حينه العديد من مزايا سابقه هاتف 3S، مع تقديم مواصفات أعلى ومزايا برمجية جديدة. وصفت ’سامسونج‘ هذا الجهاز بأنه “رفيق الدرب”، حيث تم تعديل نظام الهاتف ليحمل مواصفات مبتكرة وسهلة الاستخدام. إلى جانب معالج ’كوالكم سنابدراجن 600‘، ضم الجهاز ذاكرة مؤقتة بسعة 2 جيغا بايت، ما أتاح تجربة فريدة للمستخدم.

1Samsung_Galaxy_S55Galaxy S

كشفت ’سامسونج‘ عن هاتف 5S في مؤتمر الجوال العالمي في فبراير عام 2014، وتميز الهاتف بتصميمه المميز مع الخلفية المزخرفة التي تتيح إمساكاً أسهل بالجهاز، كما كان الجهاز متوافقاً مع معايير IP67 في مقاومة الماء والغبار. مثّل هذا الجهاز تطويراً كبيراً على المزايا التصميمة التي بدأتها ’سامسونج‘ في جهاز 4S، كما قدم للمرة الأولى جهاز قارئ البصمة بطريقة المسح، التي أتاحت مستوى جديداً من الأمن. وأتاحت الكاميرا الخلفية بدقة 16 ميجا بكسل تصوير مقاطع فديو بدقة 4K، كما تضمن تطبيق الكاميرا ميزة “الصورة وأكثر”، التي سمحت للمستخدم تعديل الصور بعد التقاطها، في تجسيد لفهم ’سامسونج‘ لحاجة المستخدمين في مجال الكاميرا.

/S6 edge 6 Galaxy S

1Samsung_Galaxy_S6مثّل جهازا 6S لغة تصميمية جديدة كلياً مقارنة بجهاز 5S. تخلت ’سامسونج‘ في هذا الجهاز عن الإطار البلاستيكي، حيث قدم الجهازان المصنوعان من الزجاج والمعدن إحساساً فريداً بالفخامة. تميز 6GalaxyS في عام 2015 بالإطار المتكامل المصنوع من خليط الألمنيوم، مع خلفية زجاجية فاخرة وزوايا دائرية مميّزة. قدمت ’سامسونج‘ من خلال /S6 edge 6 Galaxy S كاميرا محسنة، مع واجهة مستخدم بسيطة، إلى جانب دعم الشحن اللاسلكي وفقاً للمعيارين الرئيسيين المعتدمين في حينها. تميز هاتف 6S أيضاً بمزايا أخرى، مثل الشاشة بدقة 1440 بكسل، والنظام المحسن لقراءة بصمة الإصبع الذي يعتمد على تقنية طورتها الشركة تستخدم تكنولوجيا FinFET مع 14 نانومتر في التصنيع.

احتلت هواتف Galaxy S مكانة متقدمة في عالم التكنولوجيا منذ إطلاق أول أجهزتها في عام 2010، ومع اقتراب موعد توفر جهازي S7/ S7 edge ، اللذان سيصلان إلى أسواق الخليج العربي خلال شهر مارس، ينتظر المستخدمون في المنطقة تجربة جديدة كلياً في عالم الترفيه والاتصال والإنتاجية، تعيد تعريف ما يمكن للهاتف أن يفعله.

Related posts