باركاش سينغ المقيم في الإمارات مرشح لنيل أكبر جائزة للتصوير الضوئي في العالم – جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي 2016

باركاش سينغ المقيم في الإمارات مرشح لنيل أكبر جائزة للتصوير الضوئي في العالم – جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي 2016

  • مشاركة برقم قياسي من الصور بلغ 230103 صور من 186 دولة
  • سيتم الكشف عن الفائزين بفئات الجائزة والجائزة الكبرى يوم 21 أبريل
  • يتنافس المشاركون على أحدث المعدات الرقمية من سوني وجائزة مالية قدرها 25000 دولار أمريكي (92000 درهم)

دبي، 29 فبراير 2016: أُعلِن عن ترشيح باركاش سينغ، المقيم في دبي، اليوم للفوز بفئة تصوير المناظر الطبيعية ضمن مسابقة المحترفين في أكبر مسابقة للتصوير الضوئي في العالم، جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي.

ويعمل سينغ، ذو الأصل الهندي، مصوراً ومصمم ديكور ونماذج ثلاثية الأبعاد، وقد استخدم الكاميرا للمرة الأولى حين كان في السادسة من عمره، ليحترف التصوير الضوئي عام 2012. ونشر سينغ، الفائز بالميدالية الذهبية من مؤسسة “يونايتد بريس إنترناشونال” للصحافة العالمية، صوره في مواقع إلكترونية ومجلات بارزة، منها ديجيتال فوتوغرافر وكاميرابيكسو و500 بكسل، وغيرها، ويركز في أعماله على التقاط صور ساحرة للمناظر الطبيعية.

11Prakash_Singh_India_Shortlist_Professional_Landscape_2016_4 1

ويصور سينغ مشاهد أخاذة من مدينة دبي ولحظات فريدة في الطبيعة، حيث كرّس سلسلة صوره “مناظر طبيعية” لالتقاط مشاهد سحرية من الهدوء والوحدة في لحظات صمت المدينة ليلاً ومشاهد غروب الشمس في الصحراء.

وقد تم اختيار سلسلة صور سينغ المرشحة من بين 230103 صور من 186 دولة، وهو أعلى عدد مشاركات في الجائزة منذ انطلاقها قبل تسعة أعوام، كما يمثل هذا العدد زيادة بنسبة 33% على عدد المشاركات عام 2015. ويتجاوز اليوم عدد المشاركات التي تلقتها جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي، منذ انطلاقها عام 2007، المليون صورة، ما يرسخ مكانة الجائزة كواحدة من أكثر مسابقات التصوير الضوئي اعتباراً وتأثيراً في العالم.

وسوف يخوض سينغ المنافسة على الفوز بفئة المناظر الطبيعية في مسابقة المحترفين مع مصورين من مختلف أنحاء العالم، والجائزة الكبرى، العدسة الذهبية (L’Iris d’Or)، البالغة قيمتها 25 ألف دولار أمريكي (أي ما يعادل 92 درهم)، والتي سيتم الإعلان عن الفائزين بها في حفل ساهر في لندن يوم 21 أبريل.

علاوة على ذلك، سيتم عرض أعمال سينغ في لندن في إطار معرض جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي، خلال شهرَي أبريل ومايو، كما سيتم نشرها في نسخة عام 2016 من كتاب جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي. كما يتضمن معرض الجائزة أول معرض أوروبي كبير للثنائي الشهير في عالم التصوير الضوئي، رونغ رونغ وإنري، الفائزين بفئة المساهمة المتميزة في التصوير الضوئي في الجائزة.

وتهدف جائزة سوني العالمية للتصوير الضوئي لمكافأة وتكريم أفضل المصورين المعاصرين من العام الماضي. وتشتمل المسابقة، التي تجتذب مصورين من مختلف المستويات، على أربع مسابقات: مسابقة المحترفين، والمسابقة المفتوحة، ومسابقة الشباب، ومسابقة الطلبة. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات حول المسابقة على الموقع الإلكتروني www.worldphoto.org.

وتحدث سكوت غراي، الرئيس التنفيذي في المنظمة العالمية للتصوير الضوئي ومنظم الجائزة، عن كافة المصورين المرشحين قائلاً: “نحن مسرورون جداً باختيارات المحكِّمين لهذا العام. ورغم الزيادة في عدد المصورين، وعدد الصور التي توجب على لجنة التحكيم تقييمها، رأينا هذا العام صوراً مؤثرة في فئات التوثيق الاجتماعي القوية عادةً، بالإضافة إلى الفئات الفنية والتجريبية. وليس هذا إلا إثباتاً لقدرة فن التصوير الضوئي على التعبير بأشكال مختلفة ومتنوعة”.

نبذة عن سوني الشرق الأوسط وأفريقيا

سوني الشرق الأوسط وأفريقيا هي شركة مملوكة بالكامل لشركة سوني كوربوريشن، وهي المركز الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. والشركة مسوؤلة عن منتجات سوني الاستهلاكية الإلكترونية، ووسائط البيانات، ووسائط التخزين والبطاريات، والإلكترونيات النقالة (الأجهزة الصوتية في السيارة)، وأجهزة الترفيه ومنتجاتها (بلاي ستيشن) في أكثر من 40 بلداً في المنطقة.

بالإضافة إلى عمليات المخازن والمستودعات في المنطقة الحرة لجبل علي في دبي، فإن الشركة تدير عملياتها اللوجستية والمبيعات والتسويق والإعلان وخدمة العملاء من خلال شركاء أعمالها ومكاتب تمثيلها. وتتوزع شبكة مكاتب التمثيل في كينيا وباكستان إضافة إلى شبكة من 262 مركز خدمة معتمد لشركات أخرى (أطراف ثالثة)، وهذه المكاتب كلها تعزز من حضور سوني في الأسواق الرئيسية في المنطقة.

Related posts