الدورة الثامنة لتحدي التنس السنوي من “كي إي إف” تشهد مشاركة مواهب صاعدة في لعبة التنس

الدورة الثامنة لتحدي التنس السنوي من “كي إي إف”
تشهد مشاركة مواهب صاعدة في لعبة التنس

  • الفعالية تستقطب أكثر من 70 لاعباً ولاعبة من الشرق الأوسط والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وألمانيا والهند والمكسيك وغيرها
  • الفائزون بالمركزين الأول والثاني يتلقون جوائز مالية بقيمة 10000 دولار

1A29W7627

الشارقة: 6 مارس 2016: اختتمت يوم السبت في 5 مارس 2016 الدورة الثامنة لتحدي التنس السنوي الذي تنظمه “كي إي إف القابضة”، وهي شركة قابضة متعددة الجنسيات تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها وتتخصص في تكنولوجيا الإنشاءات الخارجية المبتكرة. وجرت خلال هذه الدورة مباريات نهائية حماسية شهدت فوز كل من أميت باتا وفيشيش بهاتيا ضمن المجموعة الأولى، وأحمد زكريا فيصل وسعد ينيبويا ضمن المجموعة الثانية.

ففي المجموعة الأولى، تغلب أميت باتا وفيشيش بهاتيا على خصميهما جانيش وسيد زهير رضا بنتيجة 6-2 و6-1 على التوالي ضمن مباراة شيّقة جذبت انتباه المشجعين والحضور طوال انعقادها، في حين شهدت المباراة النهائية للمجموعة الثانية فوز الثنائي أحمد زكريا فيصل وسعد ينيبويا على توماس جيكوب وأرام كوريان بنتيجة 7-6 (7-2) و6-2 على التوالي، حيث شهدت المباراة تنافساً شديداً حتى النهاية.

وكانت دورة التنس الحالية قد استقطبت أكثر من 70 لاعباً ولاعبة من الشرق الأوسط والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا والهند والمكسيك. وقد أطلق الفعالية لأول مرة في العام 2009 فيصل كوتيكولون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “كي إي إف القابضة”، وشابانا فيصل، نائب رئيس مجلس إدارة “كي إي إف القابضة”، وذلك في إطار رؤيتهما الرامية إلى الاحتفاء برياضة التنس وتنمية المواهب الشابة وتشجيع اللاعبين من كافة الأعمار والخلفيات على ممارسة لعبتهم المفضلة.

وفي حديثها أثناء المباراة النهائية، قالت شابانا فيصل، نائب رئيس مجلس إدارة “كي إي إف القابضة”: “يسعدنا أن نختتم نسخة ناجحة أخرى لتحدي التنس السنوي الذي تنظمه الشركة. تسعى هذه الفعالية إلى تحفيز المواهب الرياضية واستقطاب اللاعبين الشباب من حول العالم لاستعراض وتطوير مهاراتهم في لعبة التنس. وتعكس مشاعر الحماسة والروح الرياضية السائدة بين صفوف اللاعبين في الملعب وخارجه نجاح مبادرتنا التي تنعقد لعامها الثامن على التوالي وتطلُّع الجميع إلى المشاركة فيها عاماً بعد آخر”.

وأضافت: “لقد سُعدنا بشكل خاص برؤية لاعبين من كازاخستان وباكستان والهند والمكسيك وهم يستغلون هذه الفعالية للتنافس الشريف في ما بينهم والتفاعل مع بعضهم البعض أيضاً. وبالنسبة إلينا، لطالما ساعدتنا المسابقة على التواصل مع اللاعبين الموهوبين والمحترفين في المنطقة وحول العالم لكي نفهم الأمور التي تهمهم وتزيد من حماسهم وسعادتهم”.

بدوره قال فيشيش بهاتيا، أحد الفائزين بالمسابقة: “لقد شاركت في تحدي التنس السنوي لأعوام عديدة، كما زادت ثقتي كثيراً في لعبة التنس. إنني سعيد جداً بفوزي هذا، لكن الأهم من ذلك هو إتاحة الفرصة لي للتعرف إلى لاعبين رائعين. وأود بهذه المناسبة أن أتوجه بالشكر الجزيل لكل من السيد فيصل والسيدة شابانا لتنظيم مثل هذه الفعالية المميزة”.

وعقب اختتام المبارتين النهائيتين اللتين أقيمتا في فيلا شركة “كي إي إف” في الشارقة، تم تكريم الفائزين بالمركزين الأول والثاني بكؤوس وجوائز مالية بقيمة إجمالية بلغت 10000 دولار. وقد شارك فيل ويكهام، الرئيس التنفيذي لشركة Kaufmann Fellows، في المسابقة بصفته ضيف شرف، إذ حطّ في دولة الإمارات قادماً من مدينة بالو ألتو في الولايات المتحدة خصيصاً للمشاركة في الفعالية.

من جانبه قال فيصل كوتيكولون: “بعد ثمانية أعوام من تنظيم المسابقة، ما زلت أتطلع إلى انعقاد التحدي بمستوى الحماسة نفسه منذ أول مرة. إنه لأمر رائع أن نشاهد لاعبين من مختلف الأعمار والخلفيات وهم يجتمعون سوياً ليتنافسوا ويعبّروا عن حبهم للعبتهم المفضلة”.

وأضاف: “إنني مهتم كثيراً بالحقل الرياضي بشكل عام، ولطالما أحببت لعبة التنس. ولدي قناعة تامة بأن الرياضة واللياقة البدنية من أهم العوامل التي تساعد على تبني أنماط حياة صحية ومتوازنة. ومن الأهمية بمكان أن نشارك مثل هذا التوجه الصحي مع اللاعبين”.

حول KEF Holdings

تركز KEF Holdings ، التي أسسها فيصل كوتيكولون سنة 2007 في مركز دبي المالي العالمي، على المشاريع الاجتماعية وتزاول نشاطها في جميع أنحاء الهند والشرق الأوسط وسنغافورة.

ويغطي نشاط الشركة 6 قطاعات عمل رئيسية –البنية التحتية KEF Infra، والصحة KEF Health، والتعليم KEF Education، والزراعة KEF Agri، والمعادن KEF Metal، والاستثماراتKEF Investments . وتكمن قوة KEF Holdings في قدرتها على خلق عمليات متكاملة وتقديم حلول وتقنيات متطورة خارج الموقع للعمليات الإنشائية، بما في ذلك الخرسانة الجاهزة والحمامات مسبقة الصنع وأعمال النجارة والألمنيوم والزجاج. وتوظف الشركة خبراتها هذه عبر مجمل عملياتها في مختلف مجالات الإنشاء وتحديث البنية التحتية الأساسية، كمنشآت التعليم والرعاية الصحية والمنشآت التجارية والسكنية وغيرها.

وتنطلق KEF Holdings من الرؤية الخيرية لمؤسسها ورئيس مجلس إدارتها فيصل كوتيكولون وزوجته شبانة فيصل التي تشاركه هذا المنصب. حيث تعمل الشركة بالتعاون الوثيق مع أصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص على دعم وتمويل الأنشطة ذات التأثير الاجتماعي واسع النطاق التي تقوم بها مؤسسة فيصل وشبانة، وذلك عبر توفير تقنيات ومنتجات وعمليات مبتكرة ومصممة خصيصاً لكي تحقق قيمة كبيرة لجميع الأطراف من خلال زيادة الإنتاجية والجودة والاستدامة.

Related posts