رمزٌ من الأسلوب الكلاسيكي لدى جيجر- لوكولتر يكشفُ عن الحب الأبدي في عيد الأم ..

رمزٌ من الأسلوب الكلاسيكي لدى جيجر- لوكولتر يكشفُ عن الحب الأبدي في عيد الأم ..

للسيدة التي لديها كل شيئ، تضفي ساعة ريفيرسو من صانع الساعات السويسري جيجر- لوكولتر لمسةً و بعداً من الأسلوب المتفرد الخاص على عيد الأم هذه السنة. و بما أن هذه الهدية مُغلّفة و مخبأةٌ بطبيعتها، تُصبح المناسبة ذكرى مفعمة بالبهجة و الفرح و تحتفظ برونقها مدى الحياة. ساعة رائعة، هي ريفيرسو التعبير الأمثل عن العشق الذي يُكنّه الأبناء للأمهات..

 

ساعة ريفيرسو … هديةٌ ليست ككل الهدايا.. فقد اكتسبت مكانةً رمزيةً أيقونية، تتفرد عن أي ساعةٍ أخرى، و لطالما احتفظت بجاذبيتها على مر الزمن، و لاتزال “ريفيرسو كلاسيك” مستمرة بنجاحها في تجسيد الأناقة المعاصرة رغم مرور السنين. إنها أكثر من مجرد إكسسوار، فقد أصبحت موديلات “ريفيرسو كلاسيك” امتداداً طبيعياً و إضافةً تلقائيةً إلى أساسيات خزانة المرأة من الأسلوب و التأنق، مضفيةً لمساتٍ من وحي الفن الزخرفي تبدو واضحة من خلال هندسة قفصها و وجهها الأمامي ذي اللونين الأسود و الأبيض و أرقامها العربية المستقيمة.

111Jaeger-LeCoultre Reverso Classic Small Duetto (2) 1في يوم عيد الأم لهذه السنة، تقدم جيجر- لوكولتر مجموعة مُختارة من خطي “ريفيرسو كلاسيك”، و “ريفيرسو كلاسيك دويتو”. حيث تتضمن موديلات ريفيرسو كلاسيك كلّاً من “ريفيرسو كلاسيك – قياس صغير” ذات القفص و السوار المعدني المصنوعين من الفولاذ (ستانلس ستيل) و “ريفيرسو كلاسيك – قياس صغير” ذات القفص المصنوع من الفولاذ و السوار الجلدي من جلد التمساح.

وكإضافة متميّزة على هذه الهدية الخاصة جداً ستكون الخلفية الفولاذية لساعة ريفيرسو كلاسيك متاحة كمساحة خالية حيث يتجسد عليها الخيال من خلال نقشٍ أو رسالةٍ يمكن أن تكون ظاهرةً أو مخفية.

و في الحديث عن اختيارات مجموعة “ريفيرسو كلاسيك دويتو” الخاصة بعيد الأم، فهي تتضمن خياراتٍ من الساعات بقياسات و موادٍ مختلفة، حيث تتوفر بالذهب الوردي عيار 18 قيراط أو بالفولاذ، و موديلات ذات سوار معدني أو جلدي من جلد التمساح.

“ريفيرسو كلاسيك دويتو” التي من المفترض أن تكون – عند ارتدائها – تعبيراً عميقاً عن الأسلوب الشخصي، حيث تقوم بتزيين المعصم و تصبح جوهرته و حليته المتميزة. على كل من الوجهين الجذابين الأمامي و الخلفي مجموعة من العقارب التي تدفع بها حركةٌ واحدة. و تتعزز لمسة الفن الزخرفي على الوجه الخلفي ذي اللون الأسود العميق من خلال خطين من الماس ببريقهما الأخاذ.

111p047_2578420 1منذ البدايات الأولى، كان لريفيرسو بقفصها القلّاب وجهها الُمخبأ و المفاجِىء، مع التصميم الشخصي الذي يمكن تجسيده من خلال النقش أو الطلاء باللاكر أو الترصيع بالأحجار الكريمة أو الرسم بمادة المينا. كما تتضمن تعقيدةً ساعاتيةً تتمثل في مبدأ ديو أو دويتو.

مصنع جيجر- لوكولتر Jaeger-LeCoultre

منذ تأسيسه عام 1833، لم يتوقف مصنع جيجر- لوكولتر عن إضفاء البهجة على حياة ذوّاقة و خبراء صناعة الساعات الراقية. يَجَمعُ حرفيّونا – ورثة روح الابتكار التي تميّز بها مؤسس المصنع، أنطوان لوكولتر- كل خبراتهم من أجل ابتكار مجموعات ساعاتٍ تثير الدهشة و تبلغ من التطور و التعقيد أيّما مبلغ: ريفيرسو، ماستر، راندي- فو، ديومتر، جيوفيزيك و آتموس.

تستلهم الدار الكبيرة – غراند ميزون – بشكلٍ دائم من تاريخها الثري، و تشهد مجموعات هيبريس ميكانيكا و هيبريس أرتيستيكا على الشغف الإبداعي الذي يُحفِّزُ الرجال و النساء الذين يزاولون مهاراتهم المتقنة تحت سقفها.

في العام 2016 تكشف جيجر- لوكولتر عن رؤية جديدة لساعة ريفيرسو تتجاوز المتوقع بامتياز، و ذلك احتفالاً بالذكرى السنوية الـ 85 لولادة هذه الساعة.

تبدأ القصة الفريدة لكل ساعةٍ من ساعات جيجر- لوكولتر في ورشات “فالي دو جو”، سويسرا و تأتي إلى الحياة النابضة الحقيقية على معصم الرجال و السيدات الذين يرتدونها و يجعلونها خاصة بهم.

www.jaeger-lecoultre.com

 

 

 

Related posts