القرية العالمية كتبت وصفتها الخاصة في كتاب اليوم الدولي للسعادة

القرية العالمية كتبت وصفتها الخاصة في كتاب اليوم الدولي للسعادة

عشرات الفعاليات والأنشطة رسمت الإبتسامة على وجوه الضيوف
القرية العالمية كتبت وصفتها الخاصة في كتاب اليوم الدولي للسعادة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،21 مارس 2016: تميزت مشاركة القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، بإحتفالاتها باليوم الدولي للسعادة الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ال20 من شهر مارس في كل عام، وتعددت فعالياتها في مسعى لتجسيد السعادة كشعور وممارسة مهمة، وكقيمة عالمية وأساس لنمو المجتمعات وتطورها.

وتضمنت الفعاليات المتعددة التي تواصلت على مدى عدة أيام احتفالاً بيوم السعادة أكثر من عشرة فعاليات شارك فيها الآلاف من ضيوف القرية العالمية من الكبار والصغار، فيما امتدت فعاليات أخرى إلى خارج النطاق الجغرافي القرية العالمية في سعيها نحو نشر السعادة في الإمارة ككل.

واجتذبت فعالية “آنجري بيردز”، وهي اللعبة الإلكترونية الشهيرة، آلاف المشاركين من ضيوف القرية العالمية على مدى أربعة أيام بجانب البوابة الثقافية، وأتيحت لهؤلاء المشاركين فرصة إطلاق العنان لشحنات الغضب بداخلهم من خلال كتابة جميع الأمور التي من شأنها أن تشعرهم بالغضب على كرات مطاطية مملوءة بصباغ ملون، ومن ثم إطلاقها عبر آلة خاصة على حائط “آنجري بيردز” الأبيض العملاق، كتعبير عن تخلصهم من مشاعرهم السلبية، لتتشكل في النهاية لوحات ملونة وفريدة، فيما أتيحت الفرصة كذلك للصغار لالتقاط الصور مع العصفور الأحمر “ريد” والذي اتخذته الأمم المتحدة كسفير فخري للسعادة في العالم.

من ناحية اخرى، شارك ما يزيد عن مائة من العاملين والعارضين والفنانين في القرية العالمية بتأدية عرض مميز وفريد على ألحان أغنية “هابي” الشهيرة للفنان فاريل ويليامز أمام المسرح الثقافي الرئيسي كتعبير عن فرحهم بهذه المناسبة، في لفتة مميزة تم تصميمها خصيصاً للقرية العالمية ضمن إحتفالات اليوم الدولي للسعادة. وتميز العرض بمشاركة مختلف الجنسيات المتواجدة في القرية العالمية والذين قاموا بتأديته أمام ضيوف الوجهة بتناغم فريد حظي بإعجاب جميع الحضور وبنسبة مشاهدة بلغت عشرات الآلاف خلال أيام قليلة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقد نجحت القرية العالمية التي تحتفل بمرور 20 موسماً على انطلاقتها في إعادة ابتكار مفهوم الترفيه في الشرق الأوسط، وذلك عبر استضافتها لعروض مميزة وساحرة لكافة أفراد العائلة، ما عزز مكانتها باعتبارها الوجهة الأبرز للضيوف من العائلات والأفراد من الإمارات أو دول مجلس التعاون الخليجي، ومن أنحاء العالم.

وفي يوم الجمعة الماضي، طاف “كرنفال السعادة” والذي ضم أكثر من مائتين من الفنانين المشاركين في فعاليات القرية العالمية، جنباً إلى جنب مع شخصيتي “ريد” و”جلوبو” أرجاء القرية العالمية، ناشراً السعادة والبهجة على وجوه الضيوف، خصوصاً من الصغار الذين رافقوا الكرنفال منذ البداية، وسط الموسيقى والاستعراضات الرائعة التي أداها الفنانون، وذلك في الوقت الذي واصل فيه جلوبو وأصحابه الستة عروضهم المبهرة والممتعة على المسرح الثقافي الرئيسي، في تفاعل كبير مع المشاهدين، وخصوصاً الصغار الذين يحبون تقليد حركات جلوبو المدهشة.

وقامت القرية العالمية يوم أمس الأحد بتوزيع 500 من الهدايا التذكارية على ضيوفها من الصغار عند دخولهم الوجهة في سعيها إلى رسم الإبتسامة على وجوههم ومنحهم ذكرى جميلة من إحتفالاتها باليوم الدولي للسعادة، حيث قامت شخصية القرية العالمية “جلوبو” بالإلتقاء مع الضيوف عند بوابات الدخول مانحاً إياهم الفرحة مع الهدايا المجانية إلى جانب فرصة التقاط الصور التذكارية. كما شهد هذا اليوم، فعاليات الرسم على الوجوه وتشكيل البالونات مجاناً للصغار، حيث وفّر مجموعة من محترفي رسم الوجوه وتشكيل البالونات خدماتهم للأطفال في مختلف أنحاء الوجهة. ولاقت الفعاليات إعجاباً كبيراً من قبل الأطفال الذين غادروا القرية العالمية ببالونات في أيديهم ورسومات وابتسامات على وجوههم.

هذا وتقدم القرية العالمية في الموسم العشرين طيفاً واسعاً من الفعاليات والأنشطة التي تعتبر أكثر ضخامة وتشويقاً وتنوعاً مقارنة بالمواسم الماضية، وذلك في إطار عمليات التطوير والتحديث الشاملة التي أجرتها على مرافقها ومنشآتها، إلى جانب الفقرات الترفيهية والفنية الجديدة التي تمت إضافتها إلى برامجها، بهدف تعزيز تجربة الضيوف.

وفي معرض تعليقه على مشاركة القرية العالمية في فعاليات اليوم الدولي للسعادة، أكّد أحمد حسين بن عيسى، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية أن الوجهة حريصة دائماً على أن تكون سعادة جميع ضيوفها من المواطنين والمقيمين وزوار الدولة هي الهدف الذي تبنى عليه، ولا تألو جهداً في تدعيم إمكانياتها وفعالياتها بكل ما من شأنه أن يمثل إضافة إلى حزمة عروضها وفعالياتها بما يضمن معدلات أعلى من الفرح والسعادة لضيوف القرية العالمية من أنحاء المنطقة.

وأضاف بن عيسى :”نفخر بكوننا من أسعد شعوب العالم وأن الإماراتيين يحتلون المركز الأول عربياً في السعادة والخامس عشر عالمياً وفقاً لتقرير السعادة العالمية الأخير. ونواصل في القرية العالمية تقديم كل ما هو جديد ومميز في عالم صناعة الترفيه لضيوفنا وهو ما حقق لنا حتى الآن نتيجة 9.1 في مؤشر سعادة الضيوف من أصل 10، وقد شهدت القرية العالمية في موسمها الحالي العديد من التحسينات والتطويرات على جميع ما تقدمه لضيوفها، وهو ما انعكس إيجابياً على مؤشر سعادة الضيوف ورسم الإبتسامة على وجوههم أثناء زيارتهم لنا. وتكون إحتفالاتنا باليوم الدولي للسعادة هي إضافة على نهجنا الذي نعمل عليه طوال الموسم في السعي نحو إسعاد جميع الضيوف سيراً على خطى قيادتنا الرشيدة التي جعلت من السعادة سمة راسخة في ثقافتنا. ونعمل حالياً وفق خطة إستراتيجية تتماشى مع أعلى النظم العالمية في صناعة الترفيه لوضع القرية العالمية في قائمة الوجهات العائلية الرائدة عالمياً في الترفيه الثقافي مما يثري مؤشر سعادة الضيوف من المقيمين والسيّاح.”

وتميّزت إحتفالات القرية العالمية باليوم الدولي للسعادة بتمديد عروض الألعاب النارية التي تستضيفها الوجهة في كل يوم خميس وجمعة من الموسم لتكون بمدّة عشر دقائق، والتي أبهرت جميع الضيوف بألوانها وأشكالها الخلابة، فضلاً عن تناغمها المميز مع الموسيقى التي تعزف في أنحاء الوجهة.

وحققت القرية العالمية خلال الموسم الجاري العديد من الإنجازات المهمة، بدءاً من تعزيزها للمرافق والمنشآت التي تركز على تلبية احتياجات الضيوف، مروراً بالعروض الجديدة الشيـّقة التي يشارك فيها مجموعة من الفنانين العالميين، ووصولاً إلى الأجنحة والمطاعم العالمية، ما يسهم في توفير أفضل تجربة ترفيهية لضيوف القرية العالمية.

ولم تقتصر القرية العالمية في نشرها للسعادة على ضيوفها فقط، بل امتدت ابتسامات البهجة إلى خارج حدودها الجغرافية وصولاً إلى دور السينما المختلفة في الإمارة، حيث فاجأت 80 من المحظوظين بمنحهم هدايا تصل قيمتها إلى 80 ألف درهم وضعت بشكل عشوائي أسفل مقاعدهم قبل عرض الأفلام في لفتة مميزة هدفت من خلالها الوجهة إلى رسم الإبتسامه على وجوه الجميع حتى وإن لم يكونوا في ضيافتها. وتنوعت أعمار الرابحين من الصغار والكبار مع مختلف جنسياتهم ممن عبّرا عن سعادتهم وبهجتهم بالهدايا التي حصلوا عليها، وهو ما تم إلتقاطه في فيلم قصير حصد عشرات الآلاف من المشاهدات على صفحات القرية العالمية للتواصل الإجتماعي في أيام قليلة فقط.

ومن السينمات ومفاجآتها إلى لعبة “جلوبال جيت سيت” اللوحية التي تنافس فيها ضيوف القرية العالمية للفوز بجوائز يفوق مجموعها 200 ألف درهم من قسائم السفر المقدمة من كلير تريب Cleartrip حيث تنافس الضيوف للحصول على أكبر عدد ممكن من الأميال الجوية من خلال الانتقال من قارة إلى أخرى خلال هذه اللعبة اللوحية التي تواجدت في المدرج الروماني. واتخذت لوحة اللعب شكل مطار وعلى أرضيتها خريطة للعالم بقاراته المختلفة وأهم معالم القارات المجسمة مثل برج خليفة، وتاج محل، ودار سيدني للأوبرا، والأهرامات، وتمثال الحرية وساعة بيغ بين فيما طلب من المتنافسين رمي نردين، تنقل قراءة أحدهما المتنافس من قارة إلى أخرى، فيما تضمن النرد الآخر معلومات المطار والتي من شأنها أن تزيد أو تنقص أميال اللاعب حسب القراءة الموجودة على النرد.

وتكتمل أيام السعادة في القرية العالمية باختيار المزيد من الفائزين في السحب الأسبوعي والبالغ قيمته 50 ألف درهم للفائز الواحد كل أسبوع من ضيوف القرية العالمية سعيدي الحظ وبواقع مليون درهم مقسمة على 20 فائز حتى نهاية الموسم الحالي.

وتراوحت جنسيات الفائزين في سحب القرية العالمية الأسبوعي، والذين بلغ عددهم حتى اليوم 15 فائزاً، بين الإمارات والسعودية وسوريا والهند وباكستان والأردن والسودان والفلبين. وتمثل السعادة التي يتلقى بها الفائزون خبر ربحهم لسحوبات القرية العالمية مصدر اعتزاز للقائمين على القرية العالمية، كونها وجهة عائلية مرموقة تمنح روادها كافة عوامل الترفيه والمتعة والربح في أجواء ثقافية وفنية لا تتوفر في مكان آخر في المنطقة.

ويمكن للضيوف المشاركة في السحب على الجوائز من خلال الرمز التعريفي “الباركود” الموجود على الجهة الخلفية من تذكرة الدخول، والذي يمكن إدخاله إلى نظام السحب عبر تحميل تطبيق القرية العالمية ومسح الباركود، أو إدخال الرقم التعريفي للباركود على الموقع الإلكتروني للقرية العالمية، او مسح الباركود باستخدم أجهزة الآيباد المتوفرة عند مداخل الأجنحة، وتعلن القرية العالمية أسماء الفائزين كل يوم سبت عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها للتواصل الإجتماعي.

وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق، والترفيه، والمرح، فعلى مدى المواسم السابقة، أخذت القرية العالمية ضيوفها في رحلة مميزة عبر العالم، وقدمت فعاليات إستثنائية مزجت من خلالها بين روعة المناظر الخلابة، والفقرات الفنية والموسيقية الممتعة، والعروض، وتتوقع القرية العالمية أن تستقطب في الموسم الحالي أكثر من 5 ملايين ضيف على مدى 159 يوم.

 

-انتهى-

حول القرية العالمية

 

تعتبر القرية العالمية وجهة الترفيه والثقافة العائلية الرائدة في دبي، وتنطوي على تجارب تسوق فريدة ضمن 32 جناحاً يمثل كل منها ثقافة مختلفة. ومن المنتظر انطلاق فعاليات الموسم العشرين من القرية العالمية 2015-2016 في الفترة الممتدة بين 3 نوفمبر 2015 ولغاية 9 أبريل 2016، ويتوقع أن تستقطب أكثر من 5 مليون ضيف.

 

يرجى متابعتا عبر:

تويتر: GlobalVillageAE@

فايسبوك: GlobalVillageAE

إنستغرام: GlobalVillageUAE@

يوتيوب: GlobalVillageAE

للاستفسارات الإعلامية، يرجى الاتصال بـ:

زينة صقر

البريد الإلكتروني:

zeina@bpgcohnwolfe.com

 

 60 total views,  2 views today