«سيتي سنتر مردف» يضيف عشرين علامة جديدة في عالم الأزياء والحياة العصرية

 لإثراء خيارات الزوار وتوفير أرقى تجارب التسوق

«سيتي سنتر مردف» يضيف عشرين علامة جديدة في عالم الأزياء والحياة العصرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2016: يضيف «سيتي سنتر مردف»، وجهة التسوق الشهيرة التابعة لمجموعة «ماجد الفطيم»، أكثر من عشرين متجراً عالمياً جديداً خلال العام 2016، بدأ 12 متجراً منها حالياً باستقبال زبائنها. تأتي هذه الخطوة في إطار التزام المركز الثابت بإثراء خيارات الزوار عبر إضافة المزيد من خيارات الموضة والأزياء العالمية وتوفير أرقى التجارب في مجال التسوق.

وشهد «سيتي سنتر مردف» مؤخراً افتتاح 12 متجراً جديداً حققت نقلة فارقة في خيارات الأزياء المتاحة أمام المتسوقين، هي: DVF المتجر الشهير من نيويورك؛ وCOS متجر الأزياء العصرية للحياة اليومية؛ و«بنانا ريببلك» متجر الأزياء الكلاسيكية؛ و«ميج» متجر الأزياء الفرنسية الجاهزة؛ و«لولو ليمون» متجر الأزياء الرياضية المستلهمة من اليوغا؛ و«جوسي كوتور» متجر الأزياء العصرية العفوية من لوس أنجلوس؛ و«تومي باهاما»، متجر الأزياء والحياة العصرية.

وبهذه المناسبة، قال محمد الجسمي، مدير «سيتي سنتر مردف»: “سيتي سنتر مردف هو أحد الوجهات العصرية البارزة والمفضلة في دبي لما يمتاز به من تصاميم معمارية أنيقة، وما يوفره من خيارات متنوعة للموضة والأناقة بداية من العلامات التجارية المتوسطة وصولا إلى الأسماء الفاخرة والمرموقة، إلى جانب سهولة الوصول إليه والتسوق فيه، ووجود مواقف السيارات المتعددة. وتؤكد المتاجر العصرية الجديدة البالغ عددها 21 متجراً على التزامنا بمواصلة العمل على الارتقاء بتجربة التسوق في المركز”.

وأضاف قائلاً: “نحن حريصون دائماً على تكوين فكرة متكاملة عن عادات التسوق، والإصغاء إلى طلبات وتطلعات المتسوقين، ومواكبة التوجهات المستقبلية لنتمكن من الحفاظ على المكانة المتميزة لوجهاتنا العصرية. وسيشكل العام 2016 عاماً حافلاً ومتميزاً لعملائنا، إذ سيشهد افتتاح الكثير من المتاجر العالمية التي ستعزز من خيارات التسوق، والتي يؤسس العديد منها لأعماله لأول مرة في المنطقة وذلك بالتناغم مع رؤيتنا المتمثلة في تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم”.

18eb5a002f66b3ee4_org 1

ومن المتاجر الجديدة التي بدأت أيضاً باستقبال زبائنها «تشارمينغ تشارلي» متجر المجوهرات والإكسسوارات النسائية العصرية؛ ومتجر الأزياء الرئيسي الجديد لدار الأزياء العالمية «تومي هيلفيغر»؛ وأول متجر مستقل بالإمارات لدار الأزياء الرياضية والعفوية «أندر آرمر»؛ ومتجر الأزياء البريطانية الفاخرة «تيد بيكر»؛ ودار الأزياء الإسبانية العصرية «بوريفيكاسيون غارسيا» التي تدشّن أول متاجرها بالمنطقة.

ومن المتاجر التي ستدشّن أعمالها تباعاً في «سيتي سنتر مردف» خلال هذا العام «كوتش»، العلامة الأمريكية المعروفة بحقائب اليد الجلدية؛ والعلامة العائلية الفرنسية «بيتي باتو»؛ وعلامة الأحذية المريحة «بريتي باليريناز»؛ ومتجر الأزياء الإنجليزية الكلاسيكية الحديثة «كاث كيدستون»، ومتجر مستلزمات العناية بالبشرة والجسم والجمال من لندن «مولتن براون»؛ وعلامة الأحذية العائلية «سكيتشرز»، وعلامة الأزياء «ريفر آيلند»، وعلامة «تومز» من كاليفورنيا.

إخلاء المسؤولية: جميع الحقائق والأرقام الواردة في هذا الإصدار دقيقة في وقت إصدارها.

نبذة عن «سيتي سنتر مردف»

يعد سيتي سنتر مردف وُجهة عائلية للتسوق والحياة العصرية والترفيه، وهو يستقبل أكثر من 24 مليون زائر سنوياً. ويحتضن سيتي سنتر مردف 475 علامة عالمية، منها 80 مطعماً تقدم أشهر الأطباق من حول العالم، على مساحة تجزئة إجمالية تفوق 196.000 متر مربع. وينصب اهتمام سيتي سنتر مردف على الأزياء والحياة العصرية والمستلزمات المنزلية والإلكترونيات، منها هايبرماركت «كارفور» و«ديبنهامز»، و«سنتربوينت»، و«كريت أند باريل»، و«إيماكس»، و«هوم سنتر»، و«هامليز»، و«ديكاثلون» و«فتنس فيرست». ويشتهر سيتي سنتر مردف بمرافق التسلية والترفيه التي تشمل «آي فلاي دبي» و«المستكشفون الصغار» و«ماجيك بلانيت» و«يلا بولنغ» و«أكوابلاي» إلى جانب مجمع «ڤوكس سينما» الذي يتألف من 10 شاشات. ويُعد سيتي سنتر مردف أول مركز تسوق بالمنطقة يحصل على تصنيف «ليد» الفئة الذهبية لاعتماده مفاهيم الاستدامة البيئية في تصميمه. وفي عام 2014، فاز سيتي سنتر مردف بأربع جوائز ذهبية عن التسويق والمبيعات والعلاقات العامة والوسائط الرقمية خلال حفل جوائز مراكز التسوق والتجزئة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. افتُتح سيتي سنتر مردف في عام 2010 ويقع على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد، وتملكه وتديره مجموعة «ماجد الفطيم»، الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لـ”تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 13 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 30 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB)، وفق التصنيف الائتماني الصادر عن شركتي “ستاندرد أند بورز وفيتش” للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 19 مركز تسوّق و12 فندقاً وثلاثة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لمجموعة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات” ومراكز “سيتي سنتر”، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للمجموعة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في 38 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط آسيا. ومع علامة “هايبر ستار” في باكستان، تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 150 متجراً في 13 دولة.

كما تدير “ماجد الفطيم” 182 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 22 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل منتجع التزلّج الداخلي الأوّل في المنطقة “سكي دبي”، ومركز الطيران الداخلي المبتكر “آي فلاي دبي”، وغيرها. وكانت “ماجد الفطيم” أوّل من أطلق متجر “ليغو” معتمد في منطقة الشرق الأوسط، وهي الشركة الأم لعدد من الأعمال التجارية الرائدة كشركة تمويل متخصصة بإصدار عدد من البطاقات الائتمانية الاستهلاكية مثل بطاقتي “نجم” و “فوياجر”، وشركة متخصصة بالأزياء والأناقة تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والموضة مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا”. كما تعتبر “ماجد الفطيم” الشركة الأم لوحدة أعمال خاصة بالعناية والرعاية الصحية تضمّ شبكة مراكز “سيتي سنتر كلينيك”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إينوفا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية، إضافة إلى خبرات “ماجد الفطيم” في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكة استثنائية مع “غورميه غلف”.