الربيع لدى سبورتماكس Sportmax

الربيع لدى سبورتماكس Sportmax

يبدأ الربيع لدى سبورتماكس Sportmax بإنطلاقةٍ جديدةٍ. ملامح بحرية وأجواء الستينات المستشرفة للمستقبل (futurism) تحدد المجموعة حتى في مكوناتها الأساسية. المزاج مسترخٍ، ولكن التركيز هو على الملابس التي أطلت بمظهر الكمال.

الأضداد في الصناعة تخلق قطع لا تشوبها شائبة. جلود حديثة مع قطن وحرير طبيعي. الاصطناعي مقابل الطبيعي.

تنجذب الأقطاب الى بعضها في لوحة من الوان البيج (ecru) والأسود يتخللها أيضاً ألوان عصير الحمضيات كصفار أشعة الشمس وبرتقالي الأفندي.

[URIS id=8712]

أحجام جديدة، على شكل أرجوحة (trapeze)، تبرز هذا الموسم. الساقين ظاهرتين بقوة. تطل الفساتين القصيرة الضيقة من الأعلى والتي تتسع تدريجياً في الأسفل منسقة مع صنادل ضخمة بكعوب على شكل إسافين سميكة. كاب Sou’wester، قطع جلدية علوية ومريلات تم إرتداؤها مع حقائب يد بسيطة تأخذ شكل البنتاغون مصنوعة من الجلد المكرر ويتصدرها في الوسط مشبك بيضاوي.

جيوب متعددة الإستعمالات زينت الملابس إما على شكل طبقات مكدسة أو على شكل جيب بيضاوية الشكل مزودة بسحاب. المشبكات أيضاً جاءت بيضاوية الشكل معلقة بالثياب عبر أحزمة جلدية عريضة سواء على الرقبة أو على الكتف، وأيضاً ظهرت على شكل دبابيس لربط القمصان الفضفاضة الحريرية التي تلبس كفساتين في حين تخلل دانتيل الغيبور (guipure) ثقوب كبيرة.

الطباعات نضرة وغرافيكية هذا الموسم. طبعة لشباك الصيد تلتف حول الجسم. السلاسل تظهر عن بعد كتقليماتٍ مشرقة في حين بدت صور الحلقات الكبيرة التي طبعت على قماش crepe de chine الهدل وكأنها تطوق الجسم.

منصة العرض هذا الموسم، بعنوان “Superwalk”، تماشت مع التحول الموسمي. فقامت المهندسة الأيطالية المولد أندريا تريمار مع شريكتها سيمون فاريسين من استديو التصميم Formafantasma، بتحويل داخل قصر Palazzo delle Poste في ميلانو (مكتب البريد الذي صممه لويجي بروجي في أوائل القرن العشرين) الى منصة من أوراق PVC بألوان الأسود الأصفر واللحمي الشفاف. شرائط بلاستيكية عريضة تدلت من السقف لتصل الى الأرض حيث خلقت مساحة واسعة ومسار حلقات تبدو لانهائية. جدار، شيد من أحجار الطين التقليدية، تناقض مع الداخلية المستشرفة للمستقبل وأكمل الخطوط النظيفة لهندسة المنصة ولمجموعة الأزياء نفسها.

 70 total views,  2 views today