تايوان تفوز بجائزة “نيو فرونتيرز” لمعرض سوق السفر العربي 2016

1 1 لنجاحها في التعافي من آثار زلزال فبراير الماضي

تايوان تفوز بجائزة “نيو فرونتيرز” لمعرض سوق السفر العربي 2016

فازت تايوان بجائزة “نيو فرونتيرز” لعام 2016 التي يمنحها سنوياً معرض سوق السفر العربي “الملتقى”، الحدث الأبرز في المنطقة لقطاع السفر والسياحة، منذ عام 2005 لتكريم الوجهات السياحية التي تتميز بنجاحها في التعافي من الكوارث وتطوير قطاعها السياحي على الرغم من الصعوبات والتحديات التي تواجهها.

وقالت ناديج نوبليت-سيجر: “لقد واجهنا صعوبةً في اختيار الدولة الفائزة بهذه الجائزة، ولكننا اليوم سعداء بذهاب الجائزة إلى تايوان بفضل جهودها المتميزة في التعافي وإعادة الإعمار، وتعامل الدولة بصورة متفائلة مع قدرتها على بناء الحركة السياحية وتنميتها، واستقطاب السياح بشكل خاص من الشرق الأوسط”.

من جانبه قال أرثر هيش، مدير مكتب السياحة التايواني فرع سنغافورة: “نحن فخورون بتكريمنا بهذه الجائزة التي تؤكد تعافينا السريع من آثار الزلزال الذي ضرب البلاد بفضل قوة بنيتنا التحتية. والآن نجحنا في إعادة إصلاح الأضرار وفتح أبواب السياحة مجدداً والترويج الواسع لتايوان كوجهة سياحية متميزة”.

وأضاف: “نريد من السياح في الشرق الأوسط أن يتعرفوا على تايوان كوجهة جذابة تضم منتزهات وطنية متعددة، ولوحات خضراء غنائة مليئة بالزهور وأشجار الفاكهة والمناظر الخضراء الخلابة. كما أن تايوان تضم تنوعاً جغرافياً رائعاً تتيح لزوارها الاستمتاع برؤية الشواطئ والجبال في نفس اليوم عبر السفر من الشمال إلى الجنوب خلال 90 دقيقة عبر القطار الرصاصة البالغة سرعته 300 كيلومتر في الساعة”.

ناديج نوبليت – سيجر مديرة معرض سوق السفر العربي تقدم جائزة “نيوفرونتيرز” الى جونغ تشانغ , نائب المدير العام لمكتب السياحة التايواني

وكانت تايوان التي كانت دوماً أحد الوجهات السياحية الشهيرة قد تعرضت لزلزال بقوة 6.4 على مقياس ريختر خلال شهر فبراير الماضي مسبباً أكبر خسائر بشرية تتعرض لها البلاد منذ عام 1999. ونجحت الحكومة التايلاندية في تخصيص مليار دولار أمريكي للمساعدة في التعامل مع إشكاليات مثل سلامة المباني وانزلاقات الأراضي الزراعية والطينية. كما تم تحديث وتأهيل حوالي 2000 مدرسة لمواجهة الزلازل.

وضمت القائمة النهائية للدول المرشحة للفوز بجائزة “نيو فرونتيرز” لهذا العام إلى جانب تايوان كل من نيبال والفلبين، اللتان تعرضتا أيضاً لكوارث طبيعية مدمرة تسببت في خسائر بشرية واقتصادية كبيرة خلال الأشهر الإثني عشر الماضية، حيث تعرض نيبال لزلزال مدمر بقوة 7.8 على مقياس ريختر في أبريل من العام الماضي أدى لتدمير مناطق واسعة من العاصمة كاتماندو وأنحاء متفرقة في البلاد. بينما ضرب الفلبين إعصار قوي في أكتوبر الماضي أدى لتشريد حوالي نصف مليون شخص، وأثر بشكل مباشر على 1.24 مليون فلبيني.

يذكر أن الدولة الفائزة بجائزة “نيو فرونتيرز” تحصل على فرصة استثنائية تتمثل في تخصيص مساحة عرض بقيمة 10 آلاف دولار أمريكي في المعرض لتسويق نفسها والترويج لمنتجاتها ومعالمها السياحية. وتضم قائمة الدول التي فازت بالجائزة في السنوات السابقة كل من نيبال، وتايلند، والمكسيك، والصين، وباكستان، والفلبين، والهند الشرقية.

حول سوق السفر العربي “الملتقى”:

يعد سوق السفر العربي أكبر حدث متخصص من نوعه في السفر والسياحة تستضيفه المنطقة في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وسجلت الدورة الـ 22 من سوق السفر العربي خلال عام 2015 بمشاركة أكثر من 2800 بزيادة 5% عن الدورة السابقة، وحضور أكثر من 26 ألف زائر من مختلف أنحاء العالم. كما بلغت قيمة الصفقات المنجزة أكثرمن 2.5 مليار دولار خلال أربعة أيام.

وسوق السفر العربي هو جزء من مجموعة معارض سوق السفر العالمي التابعة لشركة “ريد ترافيل اكزيبشنز” والتي تشمل أيضاً سوق السفر العالمي، وسوق السفر العالمي أمريكا اللاتينية وسوق السفر العالمي افريقيا. www.wtmworld.com

حول سوق السفر العالمي:

يتكون سوق السفر العالمي، الحدث الأبرز عالمياً في قطاع السفر والسياحة؛ من معارض سوق السفر العالمي لندن، وسوق السفر العالمي أمريكا اللاتينية، وسوق السفر العالمي أفريقيا، وسوق السفر العربي في دبي.

يحضر فعاليات سوق السفر العالمي عدد من المختصين في صناعة السفر والسياحة العالمية، وكبار المسؤولين التنفيذيين، لإجراء الصفقات التجارية واكتشاف أحدث توجهات الأسواق السياحية العالمية، والخدمات والحلول المطروحة.
ونجحت معارض سوق السفر العالمي في عام 2014، عقد صفقات بقيمة 7 مليار دولار جراء صفقات ومحادثات بين أكثر 15 ألف مشتري، و 9500 عارض (1500 جناح رئيسي و8000 في أجنحة مشتركة). وتعود ملكية معرض سوق السفر العالمي إلى منظم ريد للمعارض.

حول ريد ترافيل اكزيبشنز:

تعد شركة “ريد ترافيل اكزيبشنز”، المزود الرائد عالمياً للمعارض في قطاع السياحة والسفر عبر 22 فعالية دولية في 13 دولة في القارة الأمريكية وأوروبا والشرق الاوسط وآسيا وأفريقيا. وتغطي فعالياتها العالمية المتنوعة والتجارية جميع العناصر الخاصة بالسياحة والسفر بما فيها السياحة الترفيهية، والسياحة الفاخرة، والاجتماعات والفعاليات، والحوافز، وسياحة الاعمال، اضافة لسياحة الفعاليات الرياضية مثل حضور مسبقات الجولف والتزلج الثلجي، والسياحة العلاجية. وتعود ملكية معرض سوق السفر العالمي للشركة، ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات عبر: www.reedtravelexhibitions.com

حول ريد اكزيبشنز:

تعد شركة “ريد اكزيبشنز” شركة رائدة عالمياً في تنظيم الفعاليات مع أكثر من 500 فعالية في 43 بلدا. وفي 2014 جمعت فعاليات “ريد” أكثر من ستة ملايين مشارك من مختلف أنحاء العالم، ونجحت في انجاز صفقات تجارية بقيمة بمليارات الدولارات. واليوم تقام فعاليات “ريد” في قارات أمريكا الشمالية والجنوبية، وأوروبا والشرق الأوسط، وآسيا الباسيفيكي وأفريقيا، وتنظم من قبل 41 مكتباً تتوزع في المدن العالمية الرئيسية. وتخدم “ريد اكزيبشنز” 43 قطاعاً بفعاليات تجارية واستهلاكية، وهي جزء من شركة “ريلكس جروب” الناشر ومزود المعلومات الرائد عالميا. للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة: www.reedexpo.com

Related posts