“أكا الشرق الأوسط مركز دبي للسلع المتعددة” سفيرة عالمية لـ”كرياتيف فرانس” في الدولة

1Eng ver 

 

أكا الشرق الأوسط مركز دبي للسلع المتعددة” سفيرة عالمية لـ”كرياتيف فرانس” في الدولة

  • السفير الفرنسي: نسعى لاستنباط فرص جديدة للشراكة الاقتصادية مع الامارات

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 يوليو 2016: أكد ميشال ميراييه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، أن بلاده تسعى بقوة إلى استنباط فرص جديدة ومتميزة للشراكة الاقتصادية مع الإمارات، في حين كشف أن شركة “أكا الشرق الأوسط مركز دبي للسلع المتعددة” (Akka Middle East DMCC)، قد فازت في مسابقة #CreativeNext في دولة الإمارات، في إطار الجهود التي تبذلها مبادرة “كرياتيف فرانس” (Creative France) من أجل التركيز الثابت والحازم على القدرات الإبداعية لفرنسا في مجالات رئيسة كالاقتصاد والتكنولوجيا والتميّز الاجتماعي.

وسلّط ميراييه الضوء على تركيز بلاده القوي على الحلول والتقنيات المبتكرة التي من شأنها دفع وتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى أسواق اقتصادية رئيسة أخرى.

وقال “قررت فرنسا الاستفادة من نقاط القوة الرئيسة لتمتين إمكاناتها الإبداعية وتعزيز جاذبية اقتصادها. لقد اخترنا الإمارات كدولة ذات أولوية بالنسبة لمبادرة كرياتيف فرانس، ليس باعتبار ذلك انعكاساً للعلاقات والروابط الطويلة الأمد بين بلدينا فقط، بل أيضاً من أجل استنباط فرص جديدة ومتميزة للشراكة الاقتصادية بين الإمارات وفرنسا”.

ويشار إلى أن مسابقة #CreativeNext شملت تسع دول تشكل جزءاً من مبادرة “كرياتيف فرانس” التوسعية، وركزت على النجاح والإبداع الخلاّق للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة الفرنسية في كل واحدة من تلك الدول. وطُلب من كل مشارك في دولة الإمارات إرسال عناصر تعرض بوضوح قدراته على مواجهة وتخطي التحديات في مجال اختصاصه إلى #CreativeNextUAE، بالإضافة إلى تسليط الضوء على طريقة التفكير والإنجاز التي خوّلته القيام بقفزة نوعية إلى الأمام من خلال ابتكارات الابداع الخلاّق.

وفازت “أكا تكنولوجيز” نظراً لعملياتها في التطوير المحلي للسيارة التخيلية “Link & Go” المقبلة، والسيارة الكهربائية ذاتية التوجيه 100% التي تواجه تحديات الأبعاد الاجتماعية، والبيئية والحضرية “للمدن الذكية” المستقبلية، مستفيدة إلى أقصى حد من الحلول المبتكرة لمعاييرها في مجالات الأمن، والتوجيه الذاتي والاتصال. وظهرت سيارة “Link & Go” من “أكا” بشكل بارز في القمة العالمية للحكومات التي انعقدت مؤخراً في دبي، وكانت من بين المنافسين الرائدين ضمن الاستراتيجيات العديدة لوسائل النقل بتحكم ذاتي التي تتوخاها هيئات وحكومات محلية وعالمية على حد سواء.

وقالت كلودي سيشي فيليكاني، مديرة التنمية والشؤون المالية في “أكا الشرق الأوسط”: نحن ممتنون وفخورون للغاية لاختيارنا كأحد سفراء “كرياتيف فرانس” العالميين. إن سيارة “Link & Go” تمثل مفهوماً ثورياً تم تصوّره وتطويره عندما كان الحديث عن مثل هذا النموذج مجرد تكهّن، ولدينا اعتقاد أنها ستكون ركيزة أساسية في تطوير “المدن الذكية” للغد. يعكس وجودنا في دولة الإمارات العربية ومنطقة الشرق الأوسط إيماننا بأن هذا المجال سيكون المحرك الرئيس للتغيرات التي ستواجه بنجاح التحديات المدينية والاجتماعية للمستقبل القريب جداً، ونرى أنفسنا شركاء في رؤية المنطقة”.

سينضم سفراء “كرياتيف” العالميون الجدد إلى الرموز الفرنسية الذين يمثلون حالياً وجه التقدم لفرنسا، مثل فيليب ستارك، وهيلين داروز، وتقنية “ليب” (Leap) من سافران، والمروحة الإلكترونية من إبرباص، وروبوت ميدتيك الطبي “روزا”، و”المبرد الذكي” من “كارنوت كومبيوتينغ” (Qarnot Computing) وغيرهم العديد من المشاهير الرائدين.

وفي معرض تعليقها على نتائج المسابقة، شددت مورييل بينيكو، المديرة التنفيذية في “بيزنيس فرانس” (Business France) على أن “المصلحة الرئيسة لفرنسا هي مواجهة وتبديد التحيّز، عبر تسويق صورتها واقتصادها من خلال الحقائق الثابتة والأرقام”.

وقالت “نريد الإثبات أن بلدنا هو حقاً نشط، وخلاّق، ولاعب رائد على الساحة العالمية، وبكل تأكيد منفتح على العالم. من خلال هذه المسابقة، أكدنا ذلك بشكل واضح عبر الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة الفرنسية التي اختارت أن تؤسس خارج فرنسا، وبرهنت على صحة مبادراتها من خلال النجاح في الخارج”.

لمحة عن “بيزنيس فرانس” (Business France)

“بيزنيس فرانس” هي الوكالة الوطنية الداعمة للتنمية الدولية للاقتصاد الفرنسي، والمسؤولة عن تعزيز نمو صادرات الأعمال الفرنسية، بالإضافة إلى تشجيع وتسهيل الاستثمار الدولي في فرنسا. تقدم هذه الوكالة التحفيز لشركات فرنسا، صورة الأعمال والجاذبية الوطنية كموقع للاستثمار، كما تدير برنامج “VIE” الدولي للتدريب. أطلقت “بيزنيس فرانس” مؤخراً حملتها الإعلانية الأولى بعنوان: “كرييتيف فرانس” (CREATIVE FRANCE – فرنسا الخلاّقة) من أجل تسويق جاذبية الاقتصاد الفرنسي، تعزيز صورة فرنسا وخلق ظروف إيجابية وملائمة لتطور الاقتصاد الفرنسي.

لمحة عن “Akka Middle East DMCC” (أكا الشرق الأوسط مركز دبي للسلع المتعددة)

بصفتها مجموعة استشارية وهندسية، ورائدة أوروبية في قطاع التنقلية، تعمل “أكا تكنولوجيز” في 20 دولة من خلال 21 مركزاً للتميز.مع الابتكار والشغف بالتكنولجيا اللذان يقودانها، تجمع “أكا تكنولوجيز” روح المبادرة مع استراتيجية ذات رؤية بعيدة الأمد. تنبع قوتنا من فهمنا للتحديات التي يواجهها عملاؤنا. نقدم لهم المساعدة خلال عملية تطوير المنتج، مهما كان مدى تعقيد رؤيتهم. ومع مركزنا الداخلي للبحوث، “أكا ريسيرش”، ومحورنا الفرنسي – الألماني الفريد، نتمتع بمكانة مميزة تؤهلنا بأن نكون من الرواد في السوق العالمية.

بفضل خبرات 12222 “رائد في الابتكار” يعملون لديها، تمتلك “أكا تكنولوجيز” القدرة على تلبية احتياجات المقاولين الرئيسيين. على مدى السنوات ال 30 الماضية، ارتكزت السياسة التنموية للمجموعة على استراتيجية متوازنة تهدف إلى تعزيز حلولنا ذات القيمة المضافة ودمج، من خلال عملياتنا للاستحواز، أفضل الحلول الموجهة نحو السوق. بالتالي، يمكن لمجموعة “أكا” أن تطبق خبرتها الفريدة في قطاعات مختلفة جداً.

بوجودها في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2010، تقدم “أكا الشرق الأوسط” معرفتها وخبرتها إلى صناعات الدفاع، الفضاء الجوي (aerospace)، السكك الحديدية والطاقة في المنطقة كما جعلتها مركبتها “Link & Go” ذاتية القيادة لاعباً بارز في رؤية “المدن الذكية” بالمنطقة.

Related posts