سيتيزن تحتفل بمرور 40 عاماً على إطلاق تقنية إيكو درايف

تتألق قريباً في مطار دبي الدولي

سيتيزن تحتفل بمرور 40 عاماً على إطلاق تقنية إيكو درايف

في إطار الاحتفال بالعيد الأربعين لتقنيتها الرائدة إيكو درايف التي تعمل بالضوء تقوم شركة سيتيزن اليابانية للساعات باستعراض التقنية وموديلاتها الرئيسية في ردهة إيكو درايف في أبرز المطارات الدولية على مستوى العالم.

وستكون ردهات سيتيزن إيكو درايف في الكونكورس ايه والكونكورس دي بمطار دبي الدولي وتعرض التقنية الحديثة إلى جانب أحدث إصدارات الشركة على مدار شهر سبتمبر. إضافة إلى ذلك ستوفر هذه القاعات جوائز ثمينة وعروض خاصة للمسافرين.

وسيكون ذلك بمثابة محطة العرض في الشرق الأوسط والتي تحط رحالها في مطارات دولية أخرى بارزة في سيدني، سنغافورة، فرانكفورت، شنغهاي، بانكوك، هونج كونج وساو باولو على مدار 2016.

ومن خلال ردهة إيكو درايف تستعرض سيتيزن تقنية إيكو درايف*1 التي تحول أي مصدر للضوء إلى طاقة كهربائية لتشغيل الساعة وتقدم سيتيزن كصانع حقيقي للساعات الراقية ينتج كافة مكونات ساعاته، حتى آلية الحركة، لجمهور عالمي.

في ردهة إيكو درايف سيتم عرض موديلات العلامة الرئيسية “إيكو درايف وان” لعام 2016. تعد ساعة إيكو درايف وان أنحف2 ساعة تعمل بالضوء في العالم وتم الكشف عنها في بازل ورلد في مطلع العام الجاري. تبلغ سماكة ساعة إيكو درايف وان التي تعمل بالضوء 2.98 مللم3 بآلية حركة سُمكها 1.00 مللم*3، ما يبرز سيتيزن كعلامة لتقنية طاقة الضوء وصانع حقيقي للساعات الراقية.

وعلى مدار السنين طورت سيتيزن تقنية إيكو درايف وأبدعت سلسلة من ساعات إيكو درايف التي تعد أنحف، أصغر، أخف وأكثر تعددا للوظائف وأجمل من أي وقت مضى. تجسد الأربعين عاما من تطورير تقنية إيكو درايف بيان العلامة “الأفضل يبدأ الآن”، معتقد بسيط يعني أنه بغض النظر عن ماهيتك أو عن طبيعة عملك، من الممكن دائما أن تفعل شيئا أفضل – والآن حان الوقت لبدء ذلك.

*1 إيكو درايف هي تقنية سيتيزن الخاصة التي تشغل الساعات باستخدام أي مصدر طبيعي او اصطناعي للطاقة، ما يقضى على الحاجة إلى استبدال البطاريات. معتمدة كمنتج بعلامة إيكو Eco Mark لأول مرة في صناعة الساعات.

*2 كما في مايو 2016 لساعة تناظرية تعمل بالضوء حسب أبحاث شركة سيتيزن للساعات.

*3 محددات التصميم.

نبذة عن سيتيزن للساعات

تعد سيتيزن للساعات من مصنعي الساعات الراقية بحق تتمتع بعمليات تصنيع شاملة تمتد من تصنيع مكونات الساعة الفردية وحتى تجميعها النهائي. وتواصل الشركة عملها في أكثر من 100 دولة حول العالم. ومنذ تأسيسها عام 1918 تؤمن سيتيزن بشعار “الأفضل يبدأ الآن” – ما يعني أنه بغض النظر عن هويتك وعما تقوم به إلا أن من الممكن دائما أن تقدم شيئا أفضل، والآن حان الوقت لبدء ذلك. وإيمانا بنفس الشعار دأبنا ولا زلنا على تصنيع الساعات واختراع وتحسين التقنيات واستكشاف مستقبل الساعات على غرار تقنيتنا الخاصة “إيكو درايف” التي تعمل بالضوء، والتي نشأت في الأساس منذ 40 عاما، وأحدث نظام لتسجيل التوقيت بالتزامن مع الأقمار الاصطناعية.