اجتماعية الشارقة تنظم ورشة عمل بتعاون مع الهيئة الوطنية لإدراة الطوارئ والأزمات والشركاء الاستراتيجيين

الدروس المستفادة من عملية الإخلاء الناجح لدار رعاية المسنين

اجتماعية الشارقة تنظم ورشة عمل بتعاون مع الهيئة الوطنية لإدراة الطوارئ والأزمات والشركاء الاستراتيجيين

أقامت دائرة الخدمات الاجتماعية صباح اليوم الأربعاء بفندق سنترو الشارقة، ورشة عمل حول الدروس المستفادة من عملية الإخلاء الاحترازي لدار رعاية المسنين، والتي نفذت خلال الأسبوع الماضي، على غرار حريق شب في مبنى قيد الإنشاء مجاور للدار، وبدورها قامت الدائرة بالتواصل مع كافة الجهات المعنية ، المحلية والاتحادية ، للمساعدة كإجراء احترازي حفاظاً على سلامة قاطني دار رعاية المسنين.

بحضور سعادة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وممثلي الجهات المتعاونة في عملية الإخلاء الاحترازي لدار رعاية المسنين، استمع الحضور وناقشوا الدروس المستفادة من العملية ، والخطط المستقبلية لتجاوز مثل هذه الأزمة ، حيث شرحت كل جهة الدور الذي قامت به في عملية الإخلاء بالتعاون، والتنسيق مع كافة الجهات الأخرى.

1IMG-20160817-WA0003 1الجهات المشاركة في الورشة هي: الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، الهيئة الوطنية إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، القيادة العامة لشرطة الشارقة، الإسعاف الوطني، هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، دائرة الإسكان بالشارقة، هيئة الشارقة الطبية، منطقة الشارقة الطبية، مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، إدارة القيادة والتمكين.

انطلاقة حقيقية لخطط مستقبلية بين كافة الجهات

ادارة الورشة جاسم الحمادي مدير إدارة المعرفة بالدائرة، حيث قدمت كل جهة شرحاً توضيحيا عن دورها الذي قامت به في عملية الإخلاء الاحترازي ، وقد لفت الحضور إلى أن التعاون الذي تم بين كافة الجهات المشاركة في عملية الإخلاء، كان غير مسبوق، والكل استجاب بسرعة وشارك في عملية الإخلاء بمهنية محترفة ، التي تمت بنجاح، كما تطرق الحضور خلال الورشة إلى بعض الصعوبات وكيفية تفاديها ، وبرغم صعوبة التعامل مع الفئة المستهدفة وهي كبار السن والأطفال القاطنين بالدار ، فقد فتحت هذه العملية آفاقاً جديدة للجميع، في العمل على تفادي أي تقصير والعمل على الاستعداد التام، للتعامل مع كافة الأزمات، التي قد تواجه المجتمع، من حيث الاستعدادات والتجهيزات أو حتى تدريب فرق بعينها لمثل هذه الحالات الحرجة، واعتبر الجميع ما حدث هو انطلاقة حقيقية لخطط مستقبلية بين كافة الجهات في الدولة سواء المحلية أو الاتحادية، وأكد الحضور على أهمية دور الإعلام في إدارة الأزمات، وكيف يساعد في نقل الصورة بشكل احترافي يخلو من المغالاة أو التجاهل، وأن الإعلام شريك رئيسي في نقل الصورة للمجتمع ولكن بمنتهى الحيادية والمصداقية.

1IMG-20160817-WA0002 1

مخرجات لخطط عمل مستقبلية

كما تم طرح بعض التوصيات المهمة خلال الورشة منها: أهمية إعداد وثيقة وخطة مكتوبة لعملية إخلاء أي مبنى موزعة على كافة العاملين في أي مبنى يخص الدائرة من دور الرعاية الاجتماعية بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة ، وحصر المخاطر المحتملة والعمل على تجاوزها مستقبلاً بالتعاون مع الهيئة الوطنية إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، كما أن هناك عمليات تدريب مكثفة سيتم تدريب العاملين في دار رعاية المسنين وغيرها من المباني التباعة للدائرة، وستتولى الدفاع المدني مهمة التدريب بنفسها لهذه الفرق، كما أجمع الحضور على أهمية أن يسمح للمتطوعين الدخول للإمكان المعنية بالإخلاء، ولكن بعد استخراج بطاقات خاصة بهم، لتسهيل عملية الوصول، وتجاوز الطوق الأمني الذي تفرضه الشرطة في مثل هذه الحالات، كما اتفق المشاركون في الورشة على ضرورة أن تتم عملية إخلاء احترازية مرة في العام على الأقل للدور الرعاية الاجتماعية ، لما لها من خصوصية في التعامل والنقل والعناية، كما يكلف المناوب الإداري بأي جهة ضرورة الإبلاغ الفوري عن أي أزمة أو حادث عرضي يقع في المبنى للمساعدة في سرعة اتخاذ اللازم لحماية الأرواح والمنشئات، وأقر الحضور بأهمية أن تبلغ المستشفيات بطبيعة الحالات التي سيستقبلونها، كي يكونوا على جاهزية تامة للتعامل مع كافة الحلات خاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما شدد الحضور على أن دور دائرة الإسكان مهم وحيوي جداً في عملية أي إخلاء، لذلك أوكل الحضور لدائرة الإسكان مهمة مخاطبة الفنادق التي تتعامل معها بضرورة تجهيز غرفة على الأقل في كل طابق، خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في الأزمات.

شكر وتقدير

وفي نهاية الورشة قدمت رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة للمشاركين في الورشة درعاً تذكارياً وشهادة تقدير لكافة المشاركين بالورشة، حيث تسلم المقدم معلا حميد المعلا نباية الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة ، ومن الهيئة الوطنية بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عسيى هلال المعلا ومن القيادة العامة لشرطة الشارقة الرائد سعيد أحمد الشامسي مدير مركز الغرب الشامل بالإنابة، والنقيب أحمد خميس آل علي، ومحمد القحطاني مدير إدرة الصعود بالإسعاف الوطني، وسالم مخلوف النقبي مدير إدارة الإسكان الطارئ بدائرة الإسكان بالشارقة، وأحمد القايد رئيس قسم الخدمات بهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، وخالد القحطاني مدير برنامج ساند بمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب إدارة القيادة والتمكين، ومن منطقة الشارقة الطبية عبدالعزيز حسن المرزوقي، عضو لجنة الكوارث بمستشفى القاسمي، ومن مؤسسة الشارقة للإعلام خميس سالم مبارك مؤسسة الشارقة للإعلام.

Related posts