تقنية مثبتة بالتجربة لمكافحة الشيخوخة من الرأس إلى أخمص القدمين

BIOEFFECT BODY INTENSIVE

تقنية مثبتة بالتجربة لمكافحة الشيخوخة من الرأس إلى أخمص القدمين

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة؛ سبتمبر 2016 – ما فتئت BIOEFFECT تتابع نشاطاتها في مجال صناعة الجمال منذ إطلاق مصلها عامل نمو البشرةEGF في عام 2010. وبعد بضعة سنوات، قدمت الشركة الأيسلندية المختصة برعاية الجلد مستحضرها BIOEFFECT BODY INTENSIVE، وهو مصل أُثبتت فعاليته كمضاد للشيخوخة بحيث يتيح لجسمك التمتع بالمستوى نفسه من العناية المضادة للشيخوخة التي يحصل عليها وجهك.

1Bioeffect_BODY_INTENSIVE_75_ml_bottle 1يمثل BIOEFFECT BODY INTENSIVE مصل جسم مركّز يتحدى الشيخوخة بالاستفادة من قوة EGF (عامل نمو البشرة) المضادة للشيخوخة ذات الفعالية المُثبتة للمساعدة على تحقيق مظهر ناعم، ليّن ومشدود لجلد الجسم.

وُضعت تركيبة BIOEFFECT BODY INTENSIVE ذات التغذية العميقة، والمعززة بمكوّن EGF نفسه المنشط للخلايا والموجود في BIOEFFECT EGF SERUM الحائز على جوائز، لتستهدف على وجه التحديد المخاوف المتعلقة بالجلد مثل الجفاف، اللون غير المتناسب، معطية بالنهاية جلداً يبدو يافعاً، طرياً ويلقى كل عناية واهتمام.

في تجربة مزدوجة التعمية، مضبوطة بالدواء البديل في أيسلندا، تبيّن أن BIOEFFECT BODY INTENSIVE يحسّن من رطوبة الجلد بنسبة 62% ويُعزز من كثافة الكولاجين فيه بنسبة 37% بعد شهر واحد من الاستخدام.

1Bioeffect_Greenhouse_exterior 1وبشكل مشابه لما هو في تركيبة وبنية مماثلة BIOEFFECT EGF SERUM، يحتويBIOEFFECT BODY INTENSIVE عدداً محدوداً من المكونات وهو خالٍ من البارابينات، العطور، الملونات والإضافات الأخرى غير الضرورية.

  • تركيبة مغذّية مكثفة لمكافحة الشيخوخة سهلة الامتصاص
  • يتمتع الجلد بملمس ناعم ورطب؛ مع تراجع المناطق الخشنة بنسبة كبيرة
  • يتحسن مظهر الجلد وبنيته؛ بحيث يبدو الجسم مشدوداً، منتصباً وأكثر شباباً
  • فعّال في جميع مناطق الجسم، بما في ذلك الصدر

ويعد EGF مفتاح نجاح BIOEFFECT BODY INTENSIVE ، باعتباره بروتيناً موجود في الجلد بشكل طبيعي (ويُعرف أيضاً باسم المنشط الخلوي) والذي يتراجع مع التقدم في السن. وقد أدى اكتشافه إلى حصول الدكتور ستانلي كوهن والدكتورة ريتا ليفي مونتالشيني في عام 1986 على جائزة نوبل في الطب.

ويحظىEGF، المعروف جيداً في الأوساط العلمية، بالتقدير لمقدرته على تحفيز تجديد الخلايا، المساعدة في إلتئام الجروح والبدء في إنتاج الكولاجين والإيلاستين. ويعمل المنشط الخلوي كنظام تنبيه طبيعي بين خلايا الجلد، يقوم بتوجيهها إلى تنشيط سلسلة من الاستجابات الخلوية، ويبدّل بفعالية الدوران الخلوي مع المحافظة على مظهر بشرة صحية.

1Bioeffect_Iceland_Hot_Spring 1يتميّز مصل BIOEFFECT BODY INTENSIVE الأول من نوعه لمكافحة شيخوخة الجسم، بمنشط خلوي أُنتج للمرة الأولى بنسخ مورثة EGF البشرية إلى بذور الشعير.

وبتسخير طاقةEGF المضادة للشيخوخة ذات الفعالية المثبتة ضمن تركيبته المغذية، يصبح BIOEFFECT BODY INTENSIVE قادراً على تنشيط عملية التجديد الذاتي لخلايا الجلد، مضاعفة الكولاجين التأثير المعزّز للإيلاستين التي تحدث بشكل طبيعي داخل الجلد.

والنتيجة: باستخدامه يومياً، تتراجع العلامات المرئية لشيخوخة الجلد، ويصبح الجلد أطرى، مشدواً، وأكثر شباباً.

وتتوفر منتجاتBIOEFFECT في عيادة هيركلينيكين في دبي. يرجى الاتصال على الرقم +971 4 3442557 أو تفضّل بزيارة www.bioeffect.com للحصول على مزيد من المعلومات.

لمحة عنBIOEFFECT

تمثّل BIOEFFECT® كممثلة لمستقبل العناية بالبشرة وفقا لأسس علمية، علامة ثورية جديدة للعناية بالجلد من أيسلندا. وتعد منتجات BIOEFFECT الحائزة على جوائز عالمية أول منتج عالمي يحتوي على عوامل النمو أو المنشطات الخلوية المتشكلة في نباتات الشعير؛ إذ تُزرع كل نبتة على حده في تربة الخفان البركانية وتُسقي بمياه ينابيع نقية في البيوت الزجاجية في أيسلندا، باستخدام الطاقة الحرارية الجوفية المتجددة. ويعد EGF (عامل نمو البشرة) عامل النمو الرئيسي في BIOEFFECT . توجه وظائف عامل نمو البشرة (EGF) المتعددة لمكافحة الشيخوخة خلايا الجلد لتجديد شبكة الجلد البنيوية، مثل الكولاجين والايلاستين، وتساعد على الحفاظ على مظهر بشرة فتية وصحية المظهر. وقد أُثبتت الفعالية الفريدة لمنتجاتBIOEFFECT للعناية بالبشرة في الدراسات السريرية المستقلة مزدوجة التعمية، المضبوطة بالدواء البديل.

لمحة عن هيركلينيكين  HARKLINIKKEN

تمثّل مجموعة هيركلينيكين سلسلة من العيادات المتخصصة لاستعادة الشعر، وتوجد في الدانمارك، ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية (تامبا، نيويورك، و بيفرلي هيلز) والآن في دبي. تقدم العيادات معالجة فردية لحالات تساقط الشعر مستندة إلى منتجات مسجلة، تقنيات رائدة وأنظمة معالجة فريدة من نوعها. وقد عالج لارس سكووت مؤسس مجموعة عيادات هيركلينيكين أكثر من 100,000 مريضاً منذ افتتاح هيركلينيكين أول عيادة لها في كوبنهاجن، الدانمارك عام 1979. وتترسخ سمعة الشركة الآن بشكل واسع حالياً كمركزٍ رائدٍ في العالم لعلاج فقدان الشعر، ولا يرجع ذلك للنتائج المُنقطعة النظير التي حققتها فقط، بل إلى تركيزٍ متواصلٍ على أخلاقيات المهنة، الشفافية و ثقة المرضى المتميّزين. فيما توجد بين المرضى أعداد متزايدة من الشخصيات المشهورة العالمية ومن ضمنهم شخصيات ملكية، مشاهير الفنانين وأقطاب عالم الأعمال.

Related posts