مراكز التسوّق تعج بالزوّار والمتسوّقين مع انطلاق فعاليات “العيد في دبي”

مراكز التسوّق تعج بالزوّار والمتسوّقين مع انطلاق فعاليات “العيد في دبي”

العائلات استعدت لاستقبال عيد الأضحى بالتسوّق والتخطيط لبرامج حافلة بالمرح والترفيه

  • الأسواق تنتعش مع اقتراب عيد الأضحى المبارك
  • الحملة الترويجية تساهم في جذب المتسوقين إلى مراكز التسوق المشاركة

دبي، 9 سبتمبر 2016: تتهيأ العائلات لاستقبال عيد الأضحى المبارك بالكثير من الاستعدادات والبرامج المختلفة من أجل قضاء أوقات ممتعة ومميزة سواء أكان ذلك عبر شراء الملابس واللوازم الشخصية لجميع أفرادها، أو عن طريق تسوّق مستلزمات الضيافة من تمور وشوكلاته فاخرة تليق بالضيوف الكرام من الأهل والأصدقاء، أو تبضع العطور والبخور التي تستقبل الزائر تعبيرا عن الابتهاج بقدومه.

وقد حفلت مراكز التسوق خلال الأيام الماضية، بالكثير من المتسوّقين، الباحثين عن أفضل البضائع وأحدث التشكيلات والتي تتوفر بشكل خاص في مدينة دبي، وشهدت نهاية عطلة الأسبوع توافدا مضاعفا على مراكز التسوق لاسيما الكبرى مثل مول الإمارات، ودبي مول، وسيتي سنتر ديرة، وسيتي سنتر مردف، وسوق التنين2 ،وابن بطوطة مول، ودبي فستيفال سيتي مول، وسيتي ووك2 ، وكذلك ميركاتو وغيرها.

وتحدّث مقيمون وزوّار، التقاهم المركز الإعلامي لدائرة السياحة والتسويق التجاري، عن سعادتهم بقرب قدوم عيد الأضحى المبارك، واستمتاعهم بمجموعة الفعاليات الترفيهية التي تقدمها لهم مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، الجهة المنظمة لاحتفالات “العيد في دبي- عيد الأضحى”، التي انطلقت فعالياتها يوم الخميس الماضي 8 سبتمبر، فيما أشار البعض إلى مجموعة من التحضيرات التي قام بها قبيل العيد، بالإضافة إلى خطط وبرامج ترفيهية متعددة يستعدون للقيام بها في العيد.

مواطنون يتسوّقون

وعبّر طارق البلوكي، وهو إماراتي يقطن في دبي، عن سعادته بقرب حلول عيد الأضحى المبارك، الذي يجلب معه الفرح والبهجة إلى قلوب الجميع مقيمين وسياح، لاسيما مع مجموعة الفعاليات التي تشهدها دبي سواء داخل مراكز التسوّق أم خارجها من ألعاب نارية تعلن بدء الفرح والاحتفال بالعيد.

وأكد البلوكي أنه كمواطن إماراتي يستعد كغيره من الشباب لاستقبال العيد المبارك بشراء ملابس جديدة، حيث يقوم بتفصيل كندورة في أحد محال الخياطة الرجالية التي تشهد هذه الفترة ازدحاما كبيرا، منوّها أنه قد رتب مع أصدقائه لقضاء أوقات ترفيهية ممتعة من بينها زيارة مراكز التسوّق بالطبع كونها أماكن مغلقة، كما أنها حافلة بالفعاليات المرحة التي تعكس أجواء العيد بالفعل.

1omr_1400-1من جهته، تحدث علي الدرمكي، وهو مواطن إماراتي، بالقول: “أقيم في إمارة أبوظبي، لكنني أفضل التسوّق من إمارة دبي تحديدا، حيث نجد في مراكز التسوّق هنا كل ما نحتاجه وخاصة في دبي مول، فالبضائع هنا مختلفة والتشكيلات كلّها حديثة، كما تتوفر العديد من العلامات التجارية التي لا يوجد لها فروع في أبوظبي، أضف إلى ذلك بأن المحال التجارية في إمارة دبي تشهد تنزيلات كثيرة ما يتيح للمتسوق فرصة الشراء ضمن التخفيضات، ولهذا فقد جئت اليوم برفقة عائلتي لشراء البضائع المختلفة من ملابس ولوازم العيد”.

وأضاف الدرمكي: “ولا تقف زيارة دبي على التسوق فحسب، فبالتأكيد سوف نعاود زيارة المدينة في العيد بعد الانتهاء من زيارة الأهل والأرحام، وذلك لحضور الفعاليات الترفيهية التي تملأ المدينة والتي تميزها في الأعياد والمناسبات المختلفة، ولا شك أن زيارة ميركاتو حيث العروض الترفيهية الشيقة ودبي مول أيضا على رأس قائمة الأماكن التي ننوي زيارتها، كما أننا نخطط لزيارة مدينة “إي إم جي عالم من المغامرات” واصطحاب الأولاد للترفيه وقضاء أوقات ممتعة”.

تجربة ممتعة للسياح

وأكد سياح من جنسيات مختلفة سعادتهم بالتسوّق من دبي وذلك بفضل العديد من المميزات التي تتمتع بها المدينة، وقالت نعمة الدوسري، وهي سعودية زائرة لدبي برفقة أبنائها: “لقد جئنا من الظهران لزيارة دبي بهدف السياحة، ولأن دبي معروفة ببضائعها الجيدة وتشكيلاتها الأحدث فقد ارتأينا أن نتبضع من هنا ملابس ومستلزمات العيد”.

وقال ابنها سعود، الذي يبلغ من العمر 15 عاما: “لقد اشتريت العديد من الملابس الجميلة من مدينة دبي، واللافت أنها كلها تشكيلات جديدة لا يوجد مثلها في مدينة الظهران حيث نقطن، ولا شك بأنني سأبدو متميزا عن الآخرين حينما أرتدي هذه الثياب التي اشتريتها من هنا”.1adeteh-zainab-1

وتحدثت الصديقتان إديته وزينب، وهما سائحتان نيجيريتان، عن تجربتهما في دبي خلال احتفالات العيد في دبي، وقالت إديته: “جئنا في زيارة سياحية إلى دبي، وقد بهرتنا المدينة بجمالها الآخاذ، ونظافتها، وتطورها وروعة مراكز التسوّق فيها، كما لفت أنظارنا تلك الاستعدادات الفريدة للاحتفال بالعي،د حيث الأضواء التي تلف جنبات المدينة ليلا فضلا عن تأهب مراكز التسوق لاستقبال هذا الحدث السنوي المهم في الثقافة العربية والإسلامية”.

وقالت زينب: “إنه أمر جميل وممتع أن نقضي فترة العيد هنا في دبي، حيث المدينة تضج بالحياة والمهرجانات والاحتفالات في كل مكان، بالإضافة إلى وجود الكثير من أماكن الترفيه التي يمكن للأفراد والعائلات أن يقضوا فيها أوقاتا ممتعة لا تنسى”.

أسعار مناسبة

من جهة أخرى، قال جعفر عبد الحميد، وهو أردني مقيم في دبي: “جئنا لدبي بهدف شراء مستلزماتنا للعيد من ملابس وأحذية للأولاد، خاصة وأن لديّ 5 أبناء وهم يحتاجون لوقت للانتهاء من شراء وتحضير ملابسهم هذا فضلا عن الميزانية، ولكننا الحمد لله وفقنا في شراء العديد من الأغراض ووجدنا الأسعار مناسبة للغاية وفي متناول الجميع”.

1jaafar-family-1وأضاف بالقول: “نحن سعداء بقدوم العيد، وسوف نستهله بالذبح في اليوم الأول، ثم ننطلق بعدها لزيارة الأهل والأصدقاء هنا، فيما نقضي الأيام الباقية من الإجازة بالمرح والترفيه، حيث نخطط لزيارة مراكز التسوّق التي تقدّم فعاليات ترفيهية مختلفة على مستوى عالمي مقدمة إلى جميع أفراد العائلة، كما نخطط لزيارة وجهة سياحية جديدة لا سيما وأن الفترة الماضية شهدت افتتاح أكثر من وجهة سياحية ترفيهية في المدينة مثل “آي إم جي عالم من المغامرات” وحديقة “سبلاش اند بارتي” المائية في الجميرا، وغيرها”.

يذكر أن فعاليات “العيد في دبي- عيد الأضحى” التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة حافلة بالكثير من الفعاليات الترفيهية، التي تتوزع على مراكز التسوق المختلفة، كما توفر عرضا ترويجيا خاصا من خلال عيدية دبي “تسوّق، أدر الدولاب، اربح 1.5 مليون درهم”، والذي يمنح المتسوقون بموجبه فرص للفوز بجوائز تصل قيمتها إلى مليون ونصف درهم إماراتي، وتتم الآلية عبر الشراء بمبلغ لا يقل عن 200 درهم، حيث يحصل المتسوّق على فرصة لدخول السحب، وربح أحد الجوائز الفورية وتترواح قيمتها بين 2000، و2500، و5000، و25000، و100000 درهم، وسيتم اختيار الفائزين في الأيام الثلاثة الأخيرة للحملة.

أما المراكز المشاركة فهي: مركز البستان، مركز الغرير، أرابيان سنتر، مركز بن سوقات، برجمان، سنشري مول، الاتحاد مول، البرشاء مول، مركز الكرامة، الواحة مول، سنست مول، تايمز سكوير سنتر، أب تاون مردف، دبي آوت ليت مول، المدينة مول، سيتي سنتر الشندغة، سيتي سنتر معيصم، سيتي ووك، بوكس بارك، ذا بيتش.

لمحة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة):

تتمثل رسالة دبي للسياحة إلى جانب رؤيتها التي ترمي إلى ترسيخ مكانة دبي لتصبح المدينة والمحور التجاري الأكثر زيارة في العالم في زيادة الوعي بمكانة دبي كوجهة سياحية للزوّار من جميع أنحاء العالم واستقطاب السياح والاستثمارات الداخلية إلى الإمارة.

دبي للسياحة هي الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضًا على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وتحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية ومنظمي الرحلات ووكلاء السفر. ويأتي على رأس العلامات التجارية والإدارات والمؤسسات التابعة لـ “دبي للسياحة”: مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات، وجدول فعاليات دبي، ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة. وإلى جانب مقرها الرئيسي في دبي، فإن لدى “دبي للسياحة” 20 مكتباً حول العالم.

Related posts