“غاليري لافاييت” تعلن عن تنظيم معرض “من خلال العدسة” كجزءٍ من فعاليات “أسبوع دبي للتصميم”

“غاليري لافاييت” تعلن عن تنظيم معرض “من خلال العدسة”
كجزءٍ من فعاليات “أسبوع دبي للتصميم”

دبي- الإمارات العربية المتحدة (22 سبتمبر 2016): بالشراكة مع “أسبوع دبي للتصميم”، وللعام الثاني على التوالي، تتعاون “غاليري لافاييت” مع أربعة فنانين موهوبين، لخلق تصاميم وإبداعات مبتكرة مستوحاة من روحية فعاليات هذه العام التي تقام تحت شعار “من خلال العدسة”، سيتمّ عرضها على الجمهور.

واحتفاءً بشغفها بفنون التصميم والأزياء، سوف تكشف”غاليري لافاييت” النقاب عن أعمالها الفنية هذه في 25 سبتمبر الجاري، والتي ستتولى نخبةٌ مختارة من المصممين تحويلها إلى قسمٍ خاص لعرض الابتكارات الفرنسية ضمن “أسبوع دبي للتصميم”.

ومن خلال ابتكار تجربةٍ مشهدية تقوم على تنفيذ أعمالٍ مستندة إلى مفهوم “من خلال العدسة”، سيعمد هؤلاء الفنانون المقيمون في دبي، والذين جرى انتقاؤهم بدقة، إلى إنجاز أنواعٍ مختلفة من التصاميم الداخلية والأزياء والأعمال الفنية الحَضَرية، وخلق عروضٍ استثنائية ضمن هذه الفترة الفريدة من أيام التصاميم في دبي.

1screen-shot-2016-09-22-at-2-54-51-pm

وفي المناسبة، قال باسكال أبشي، المدير العام لغاليري لافاييت: “يسعدنا ويشرّفنا أن نكون جزءاً من هذا المشهد الإبداعي والملهم الذي يشكله “أسبوع دبي للتصميم” في دورته لهذا العام، بما يلاقي طموحات هذه المدينة الكونية، من خلال إتاحة الفرص لاختبار مجالات الفن والتصميم والترفيه التي تعكس اهتمامات مجتمعها بالفنون”.

‏في دورة العام الماضي، توافد الزوار من مختلف أنحاء العالم إلى مدينة دبي، ليطلعوا على أعمال ومفاهيم وإبداعات أكثر من 150 مصمّماً محليين وإقليميين وعالميين، وليشهدوا على النسخة الأولى والناجحة من هذا المعرض التي كرّست “أسبوع دبي للتصميم” حدثاً سنوياً يترقبه الجميع.

ومع تحوّل دبي إلى وجهةٍ عالمية للأزياء والفن والتصاميم والابتكار وغيرها الكثير من المجالات، تواصل “غاليري لافاييت” استقطاب المواهب المحلية إلى واحة التصميم هذه، لخوض تجربةٍ فريدة.

يرحّب ‏معرض “من خلال العدسة” بمحبي الأزياء ومواكبي التصاميم وعشاق الفنون، ويدعوهم إلى تلقّي جرعةٍ من الابتكارات والتصاميم لفنانين يعرضون أعمالهم التي ستلهم الجمهور.

يقام معرض “من خلال العدسة” في “غاليري لافاييت” من 25 سبتمبر إلى 6 نوفمبر 2016، وهو مفتوحٌ للعموم.

حول “غاليري لافاييت”- دبي:

المتجر الأكبر في دبي، ووجهة التسوّق المفضلة الغنية بالروح الفرنسية.

منذ افتتاحها في العام 2009، تشكل “غاليري لافاييت” المتجر الراقي والمتكامل الذي يقع في أكبر مركز تجاري في منطقة الشرق الأوسط، هو “دبي مول”. وبفضل سمعتها العالمية والراقية في ما خص الجودة والابتكار والفرادة، تستمر “غاليري لافاييت” في طليعة متاجر التجزئة في دبي.

ومع احتلالها مساحة 215,000 قدم مربع، بتصميمٍ عصري وراقٍ في الوقت نفسه، فإن “غاليري لافاييت” هي أكبر متجر في دبي يحتضن روح الأناقة الفرنسية، ويحييها بالفعل في عاصمة التسوّق الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

تتميّز “غاليري لافاييت” عن غيرها من المتاجر الكبرى بتوفيرها تجربة تسوّق بـ 360 درجة، تشتمل على الملابس النسائية، العباءات، ملابس السهرة، الملابس الرجالية، المجوهرات، ملابس الأطفال، اللانجري، الأكسسوارات والأحذية الفاخرة، وأخيراً “لافاييت غورميه”: صالة المأكولات العالمية التي تقدّم تشكيلةً واسعة من الأطباق من مختلف أنحاء العالم، من خلال احتوائها على 11 مطبخاً.

الخدمات التي توفرها “غاليري لافاييت” تتضمن برنامج بطاقة الولاء الفريد، بفوائده التي لا تحصى، وتجربة التسوّق الشخصية، وخدمة الخياطة المجانية، وخدمة تأمين الطعام والتوصيل المجاني من قبل “لافاييت غورميه”، والكثير الكثير غيرها.

التشكيلة الواسعة من أفخم وأشهر العلامات التجارية والأسماء في عالم الأزياء، مثل “فندي”، “مايكل كورس”، “تودز”، “مارك جايكوبز”، “إتوال” و”مون بلان”، بالإضافة إلى علامة “غاليري لافاييت” الخاصة، والتي تلاقي كلها ماركات الملابس الكاجوال، مثل “ديزل” و”بينكو”، تجعل من “غاليري لافاييت” وجهة التسوّق الفريدة التي يقصدها الوافدون والمواطنون والسيّاح على حدّ سواء.

وفوق هذا كله، فإن العديد من الماركات الحصرية، مثل “بوكا بوكا”، “كوين أوف سبايد”، “لورنزو فيلوريزي” وغيرها الكثير، تضمن أن تكون زيارتك إلى “غاليري لافاييت” تجربةً فريدة لا تنسى.

حول “أسبوع دبي للتصميم”:

“أسبوع دبي للتصميم”‏ هو أكثر أسابيع التصميم العالمية شباباً وطموحاً، جرى إطلاقه ليسلط الضوء على مدينة دبي كوجهة تصميم رائدة، ولينشر جمالية التصاميم في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أوسع أرجاء العالم.

جرى تأسيس ‏”أسبوع دبي للتصميم”‏ في العام 2015 من قبل “مجموعة آرت دبي”، بالشراكة مع “حيّ دبي للتصميم” (d3)، ويقام تحت الرعاية الكريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس “هيئة دبي للثقافة والفنون”، كما يحظى بالدعم من “مجلس دبي للتصميم والأزياء” و”هيئة دبي للثقافة والفنون”.

وانطلاقاً من روح التعاون في دبي، وكانعكاسٍ للصورة العالمية لهذه المدينة، يحضر “أسبوع دبي للتصميم” إقليمياً وعالمياً، وعلى الصعيدين العام والخاص، وكذلك في مجالات الثقافة والتربية والترفيه، ويمتدّ ليطال قطاعاتٍ أخرى، تتراوح من الرسم والإنتاج الغرافيكي إلى الهندسة المعمارية والتصاميم الصناعية. وتلتقي اللوحات والخطابات المهمّة والأنشطة الجماهيرية وورش العمل التربوية لتسهم في إغناء ما تمثّله مفاهيم التصميم في المنطقة والعالم.

في العام 2015، تقاطر 23,000 زائر من مختلف أرجاء العالم إلى مدينة دبي، ليستكشفوا أعمال ومفاهيم أكثر من 150 مصمّماً محليين وإقليميين وعالميين. ولقد أسهم نجاح ‏النسخة الأولى من هذا المعرض في تكريس “أسبوع دبي للتصميم” حدثاً سنوياً منتظراً.‏

منطلقاً من روحية تصاميم وسط المدينة، ومنسجماً معها، فإن “أسبوع دبي للتصميم” الرائد في المنطقة، والمعرض الجامع للتصاميم ذات الجودة العالية، يشمل أيضاً عدداً من المبادرات الفريدة، منها “أبواب”، “غلوبال غراد شو”،و “المدينة الوجهة والأيقونة”.

من 24 إلى 29 أكتوبر 2016، سوف تدهش احتفاليةُ التصميم المذهلة مدينة دبي بالتصاميم، وتجذب إلى فعالياتها المواطنين والوافدين والزوار على حدّ سواء.

Related posts