لويس موانيه السويسرية تُشارك بإصدار سيدرالي إيفو الخاص لفئة التوربيلون

لويس موانيه السويسرية تُشارك بإصدار سيدرالي إيفو الخاص لفئة التوربيلون

أكدت دار الساعات السويسرية لويس موانيه، عن مشاركتها بإصدار سيدرالي إيفو الخاص ضمن فئة التوربيلون لجائزة جنيف الكبرى للساعات الفخمة 2016.

ويعد سيدرالي من لويس موانيه، التوربيلون المزدوج الأول والوحيد الذي تتمثل وظيفته في تشغيل تعقيد الساعات، أول تطبيق اختراع مسجل من نوعه. وقد تم ترشيح سيدرالي إيفو ضمن فئة التوربيلون في جائزة جنيف الكبرى للساعات الفخمة 2016.

ولتحقيق ذلك، كان لا بد من تصميم علبتيْ توربيلون كبيرتين، كل منها بقطر 14.9 مللم. الأكثر من ذلك أنهما تم وضعهما فوق الميناء بـ 1.75 مللم؛ ليس ذلك فحسب، وإنما أحدهما كان لا بد أن يدور باتجاه عقارب الساعة والآخر عكس عقارب الساعة (تطبيق اختراع مسجل). والأهم من ذلك كله، أنهما كان لا بد من تصنيعهما من مواد عصرية، لكي يكونا خفيفين قدر المستطاع (0.4 غر في العلبة) فيما لا تزال توفر القوة المطلوبة لإحياء تعقيد الساعة.

يتألف التعقيد النجمي نفسه من قرصيْ تيتانيوم، أحدهما أعلى الآخر، يعملان بنظام تروس معكوس. القرص السفلي يدوي الطلاء، ويصور ثلاثة أجسام سماوية في الكون: القمر، المريخ والزئبق. زيّنت لويس موانيه كل من هذه الأجسام بشظايا ومسحوق نيزك أصلية، حصرية. يعد الزئبق الوحيد من الثلاث الذي لا يمكن التأكد من أصل مادته – رغم ذلك، يعد الأكثر قيمة. في الواقع، يبلغ عمر مادة الصحراء الأرضية جدا 99555 التي تُعرف باسم “حجر رشيد” أكثر من 4,566,200,000 عام، الجزء الأقدم في المجموعة الشمسية.

1sideralis_face-1يتميز القرص العلوي بمجموعة يدوية الطلاء من النجوم والكواكب على خلفية زرقاء داكنة، ويظهر حركة أجسام سماوية بالدوران مرة كل 60 ثانية.

وتظهر حركة الأعمال المفتوحة جوهرها الميكانيكي الأنقى. معلقة في وسط الهواء، تشغل التوربيلونات النجوم والكواكب.

وفي نفس الوقت تتميز العلبة المتطورة بتصميم معقد جديد كليا. تصنع مقابض ذات جانبين من كتل الذهب الصلب المنحوتة والمزينة بأحجار الزكرون الأسود.

المواصفات الفنية:

  • العلبة: الذهب الأبيض
  • مادة السوار: الجلد
  • الإبزيم: إبزيم مطوي
  • مقاومة تسرب المياه: 30 متر
  • الحجم: قطر 47.4 مللم
  • الآلية: ميكانيكية يدوية التعبئة
  • احتياطي الطاقة: 72 ساعة، 21,600 ذبذبة في الساعة
  • الوظائف: الساعات، الدقائق، توربيلون مزدوج
  • المرجع: LM-52.70.20
  • العام: 2016
  • التشكيلة: سيدرالي إيفو/ إصدار محدود بـ 12 نسخة.

نبذة عن لويس موانيه:

تأسست ورشة لويس موانيه في سانت بلايس، نيوشاتل، عام 2004. تأسست الشركة المستقلة تماما تكريما لذكرى لويس موانيه (1768 – 1853): أستاذ ساعاتي، مخترع معتمد للكرونوغراف (1816)، ورائد في استخدام الذبذبات العالية (216,000) ذبذبة في الساعة.

كان لويس موانيه ساعاتيا، مدربا، رساما، نحات ومدرسا في مدرسة الفنون الجميلة – إضافة إلى كونه مؤلفا لـ Traitéd’Horlogerie، رسالة تصنيع الساعات التي نُشرت في 1848 وظلت عملا مرجعيا قاطعا لما يقرب من قرن. واليوم تخلد ورشة لويس موانيه هذا التراث. وقد حصلت ساعات الشركة، التي يتم إنتاجها في إصدارات محدودة فقط، على عدد من أفضل الجوائز، بما في ذلك جائزة  النقطة الحمراء للتصميم Red Dot Design (فئة أفضل الأفضل)، وهي جائزة في مسابقة  Chronometryالدولية، وجائزة اليونسكو للاستحقاق مؤخرا. تستخدم منتجات لويس موانيه غالبا مواد غير عادية مثل الحفريات والنيازك، بأسلوب ابتكاري فريد ممزوج بتعقيدات مفصلة لتصنيع الساعات الفاخرة. تتمثل قيم العلامة الرئيسية في الابتكار، الحصرية، الفن والتصميم.

Related posts