“برج خور دبي” يؤكّد رؤية “استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل”!

سمو الشيخ “محمد بن راشد”:

“برج خور دبي” يؤكّد رؤية “استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل”!

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الأعمال الإنشائية لـ “برج خور دبي“، بحضور معالي “محمد القرقاوي“، رئيس “دبي القابضة“، و “محمد العبار“، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية“، وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من كبار المسؤولين والشخصيات المرموقة.

11638050249-1

برج خور دبي، المعلم العمراني الجديد الذي سيصبح أطول مبنى في العالم بأسره عند اكتمال أعماله الإنشائية في 2020.
برج مذهل يعيد رسم ملامح الأفق العمراني للمدينة محتضناً منصّات مشاهدة مع إطلالات إستثنائية غير مسبوقة بـ 360 درجة على دبي والمناطق المحيطة بها، ويشكل المحور الرئيسي لمشروع “خور دبي” الذي يعد من أضخم المشاريع العمرانية في العالم، ويوظّف أحدث الحلول التقنية لإثراء تجربة الحياة العصرية، ويرسّخ سمعة دبي الرائدة كوجهة للابتكار والتميّز في الهندسة والعمارة والإنشاء، وسيتجاوز البرج الجديد كل الأرقام والارتفاعات التي سجّلتها المباني الشاهقة بما في ذلك “برج خليفة”، ليصبح عند اكتماله أطول مبنى في العالم بأسره، وبذلك سيرسم ملامح جديدة للأفق العمراني المذهل الذي تنفرد به الدولة ومرسياً في الوقت ذاته معايير جديدة يقتدي بها العالم في هذا المجال، ويشكل المحور الرئيسي لمشروع “خور دبي” الممتد على مساحة 6 كيلومترات مربعة، ويبعد 10 دقائق فقط عن مطار دبي الدولي، وتتكامل فيه أحدث تقنيات التصميم والهندسة وخصائص الاستدامة البيئية، ويمثّل الجيل الجديد من المشاريع الذكية، موفراً تقنيات رقمية مبتكرة تثري أنماط الحياة العصرية فيه بالاعتماد على آخر التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي، وسيكون وجهة استثنائية تستقطب الزوار والسيّاح من كافة أصقاع الأرض.

خور دبي“، مشروع مشترك بين “إعمار العقارية” و “دبي القابضة“، وتولى تصميم البرج المهندس المعماري الإسباني السويسري “سانتياغو كالاترافا فالس“.

وفي كلمته خلال المناسبة، قال معالي “محمد القرقاوي“: “يشكل إطلاق الأعمال الإنشائية للبرج لحظة تاريخية تضاف إلى سجل الإنجازات السبّاقة التي سطرتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطلقاً لمعلَمٍ جديد سيشكل مصدر فخر وطني كبير لنا جميعاً. وسيسهم هـذا البرج الشاهق، بموقعه المتميز في قلب منطقة “خور دبي“، بتوفير قيمة كبيرة على المدى الطويل باعتباره واحداً من أهـم الوجهات السياحية في المدينة. ويحتفي المشروع كذلك بالرؤية المستقبلية الطموحة لصاحب السمو الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم“، رعاه الله، والمتجسدة في “استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل” التي اعتمدها سموّه مؤخراً، والرامية إلى وضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لخدمة مصالح الدولة.

وشكر بدوره السيد “محمد العبّار“، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية” صاحب السمو الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم“، رعاه الله، على توجيهاته السديدة ورعايته الكريمة لتطوير هذه الأيقونة المعمارية الجديدة في دبي، وقال: “إذ يستقي البرج إلهامه من الرؤى الحكيمة لسموه وإيمانه العميق بأن السباق نحو التميز لا نهاية له. فمن “برج العرب” إلى “أبراج الإمارات” و”برج خليفة”، وصولا ً إلى “برج خور دبي” الذي نحتفل بإطلاق الأعمال الإنشائية فيه، لطالما كانت دبي منطلقاً للابتكار في مجال المباني الشاهقة والتميز في مجالات التصميم والهندسة والعمارة، ونحن ماضون قدماً في العمل على تخطي حدود المألوف في كل عناصر هذا المشروع الذي يعتبر من أضخم المشاريع التطويرية على مستوى العالم، ويسلط الضوء أيضاً على قيم الأمل والإيجابية التي تحتفي بها دولتنا. ويشكل المشروع رافداً حقيقياً لرؤية صاحب السمو حول المدينة الذكية بكل ما تنطوي عليه من خصائص رقمية مستقبلية تواكب تطلعات الأجيال القادمة”.

برج خور دبي“، موعدٌ جديد للإبداع والدهشة العمرانية يُسجَّل على رزنامة العام 2020!

Related posts