ماريوت الدولية تعيد رسم مشهد قطاع الضيافة الفاخر

ضاعفت حضورها عبر ثماني علامات تجارية متميزة

ماريوت الدولية تعيد رسم مشهد قطاع الضيافة الفاخر

مجموعة العلامات التجارية الفخمة المشكلة حديثاً والتابعة لماريوت الدولية تعزز التزام الشركة بتوفير تنوع لا مثيل له من التجارب الفاخرة في أكثر من 60 بلداً حول العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 ديسمبر 2016: من “سوق السفر العالمي الفخم” في مدينة كان الفرنسية، أعلنت شركة ماريوت الدولية (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: MAR) اليوم عن مواصلة الشركة تعزيز مكانتها الرائدة في قطاع الضيافة الفخم، حيث ضاعفت محفظتها من الفنادق الفخمة من خلال عملية الدمج التي تمت مؤخراً مع “ستاروود للفنادق والمنتجعات”. وتضم الآن مجموعة العلامات التجارية الفخمة التابعة لماريوت الدولية، التي توفر للمسافرين من كافة أنحاء العالم خياراً لا مثيل له من التجارب المتنوعة الراقية الفخمة في 61 بلداً، علامات “سانت ريجيس” و”ذا لكشري كولكشن” و”دبليو للفنادق”، إضافة إلى علامات الضيافة العالمية الشهيرة التابعة للشركة مثل “الريتز-كارلتون” و”محميات الريتز-كارلتون”، و”فنادق ومنتجعات بولغاري”، و”إديشن”، و”جي دبليو ماريوت”. وتمضي ماريوت الدولية قدماً في مسيرة نموها، حيث من المقرر أن تفتتح حوالي 30 فندقاً فخماً في عام 2017، وتمتلك إجمالي 180 فندقاً فخماً قيد التنفيذ، يمثلون 20 بلداً جديداً من أيسلندا ونيبال إلى كوبا.

وفي هذا السياق، قالت تينا إدموندسون، المسؤولة الدولية للعلامات التجارية الفاخرة التابعة لشركة ماريوت الدولية: “تسهم ميزات الاتساع والتنوع والعمق التي لا مثيل لها لمحفظة فنادقنا الفاخرة، التي تمتد عبر أرجاء العالم من أشهر المناطق جذباً وشهرة إلى الجواهر التي لم تكتشف بعد، في تعزيز مكانتنا وجعلنا مؤهلين بشكل فريد لتلبية زيادة الطلب من فئة المسافرين الأغنياء المترفين التي تشهد زيادة سريعة. ومع ارتفاع السفر الفاخر بحوالي 50% على مدار الأعوام الخمسة الماضية، فإننا ما زلنا نرى أمامنا طريقاً طويلاً للنمو في فئة الفنادق الفخمة، ولدينا هيكل تنظيمي مخصص عالمي المستوي وجاهز لاحتضان وتعزيز هذه المحفظة المرموقة التي تتألف من ثماني علامات تجارية فخمة ومتنوعة”.

علامات صممت للمسافر العالمي المترف

يتحرك مسافرو ماريوت الدولية المترفون، الذين يتميزون بتعدد الجنسيات والانتماء لأجيال مختلفة وحب الحركة والتنقل، بشكل مريح بين محفظة الشركة من العلامات التجارية الفخمة بغرض العمل والسياحة. وتابعت إدموندسون قائلة: “يتسم نهج ضيوفنا نحو الفخامة بأنه أقل رسمية وأكثر شخصية، وتحدده اهتماماتهم وعقليتهم أكثر من المكان الجغرافي والخصائص الديموغرافية التي تميزهم وينتمون إليها”. وتختار هذه الفئة العالمية المترفة التجربة الفندقية اعتماداً على غرض رحلتهم، حيث يتجهون إلى “دبليو ساوث بيتش” من أجل حضور معرض الفن “آرت بازل ميامي”، و”الريتز-كارلتون أبوظبي” لحضور سباق الفورمولا 1، و”لندن إديشن” من أجل أسبوع الموضة، و”سانت ريجيس نيويورك” من أجل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويتطلع المسافرون المترفون، الذين يجوبون مختلف الأماكن والوجهات من الفلبين إلى بيرو وجميع الأماكن بينهما، إلى ماريوت الدولية من أجل تجارب موثوقة راسخة في الوجهة المعنية. وقالت إدموندسون في هذا الصدد: “يرغب المسافرون المترفون في التزحلق على الماء في “سانت ريجيس موريشيوس”، واستكشاف موسم براعم الكرز في ’الريتز-كارلتون كيوتو‘، وتناول المشروبات على الشرفة في ’جريتي بالاس‘ الشهير خلال معرض ’بينالي البندقية‘، والتزلج على الجليد في ’دبليو فربييه‘”.

علامتا “الريتز-كارلتون” و”سانت ريجيس” تسهمان في تعريف مشهد الضيافة الفاخر في عام 2017

سوف تواصل “الريتز-كارلتون”، علامة الضيافة الشهيرة التي تضم 92 فندقاً حول العالم، إرساء معايير جديدة في الفخافة في عام 2017 من خلال افتتاح أربعة فنادق جديدة مقررة، بما فيها “الريتز-كارلتون لانكاوي” و”الريتز-كارلتون أستانة”، ما يوفر ذكريات لا تنسى لضيوفها وهم يستكشفون أفضل ما في المكان. كما تواصل علامة “سانت ريجيس” من خلال 38 فندقاً اليوم و21 قيد التنفيذ إعادة تعريف الإرث العريق لفندق “سانت ريجيس” الأصلي في نيويورك لمسافر اليوم العصري المترف. وكشفت العلامة عن منتجع “سانت ريجيس المالديف فوميولي” الرائع في مطلع نوفمبر 2016 ومن المقرر افتتاح فنادق في خمس وجهات في عام 2017، بما فيها شنغهاي وشنغشا والقاهرة.

العلامة الفاخرة المتمردة “دبليو للفنادق” تفتتح فندقها 50

تواصل “دبليو للفنادق”، التي تشتهر بقلب التجربة الفندقية التقليدية رأساً على عقب حيثما تحل علامة “دبليو” الشهيرة، ركوب موجة الفنادق الجديدة من خلال افتتاحها مؤخراً فندق “دبليو بونتا دي ميتا”، الذي يعد المنتجع الأمثل للتزلج على الماء. وتجاور هذه العلامة الفخامة إلا أنها لا تتقيد بها، حيث احتفت بافتتاح “دبليو لاس فيجاس” الأسبوع الماضي، ما ساعد “دبليو للفنادق” على الوصول إلى فندقها 50. ومن المقرر أن يشهد “دبليو جوا” افتتاحه المرتقب في 12 ديسمبر الجاري، بينما تضم العلامة 33 فندقاً قيد التنفيذ. وسوف يكون 2017 عاماً قوياً بالنسبة “دبليو للفنادق”، حيث من المتوقع افتتاح 6 فنادق تتنوع أماكنها ما بين بنما سيتي وشنغهاي.

“إديشن” تعزز تأثيرها العالمي في آسيا وأوروبا في 2017

تقوم علامة “إديشن” بتعريف جيل جديد من الفخامة عن طريق الموازنة بين التصميم الرفيع الراقي والخدمة الشخصية الواعية من خلال تشكيلة فريدة من نوعها من الأغذية والمشروبات ووسائل الترفيه التي تعكس أفضل ما في المحيط الثقافي والاجتماعي للمكان المعني. وافتتحت “إديشن” مؤخراً، التي تعرض تجربتها العصرية الفاخرة من خلال فنادق في لندن ونيويورك وميامي بيتش، فندق “سانيا إديشن” في جزيرة هاينان في جنوب الصين، والذي يعد أول فندق للعلامة في آسيا، وتعتزم العلامة افتتاح منشآت إضافية في بانكوك وبرشلونة بحلول نهاية عام 2017.

“ذا لكشري كولكشن” تتخطى حاجز 100 فندق بمجموعة قوية قيد التنفيذ في عام 2017

من خلال مجموعة رائعة تتكون من 102 فندق في ما يزيد عن 30 بلداً حول العالم، توفر علامة “ذا لكشري كولكشن” تجارب عالمية حقيقية وأصيلة لا يمكن محاكتها في أي مكان آخر. فمن القصور السابقة في فينيسيا وفيينا إلى التحف الفنية المعاصرة، مثل فندق “ماركيز دي ريسكال” من تصميم المعماري الشهير فرانك جيهري في منطقة ريوجا الإسبانية، تواصل العلامة تعزيز حضورها سريعاً. وسوف يشهد عام 2017 افتتاح فندق “إنجلاترا” في هافانا بكوبا، الذي سينضم إلى العلامة بعد عملية تجديد شاملة. ومن المقرر أن تفتتح “ذا لكشري كولكشن” فنادق في 9 وجهات خلال العام المقبل، مثل نابا فالي في كاليفورنيا، وسنغافورة، وبنما.

عقب عدد من الافتتاحات الكبيرة في فينيسيا ولوس كابوس، “جي دبليو ماريوت” تواصل التحليق عالياً   

تعد “جي دبليو ماريوت” المسماة تيمناً باسم صاحبها الشهير، تعبيراً عن الفخامة العصرية التي يمكن الوصول إليها. فمن خلال 79 فندقاً ومنتجعاً اليوم في 27 بلداً، بما فيها الفنادق التي تم افتتاحها مؤخراً “جي دبليو ماريوت فينيسيا” و”جي دبليو لوس كابوس”، تتطلع العلامة إلى إطلاق منتجعها المرتقب في فيتنام مع افتتاح منتجع “جي دبليو ماريوت فو كو إيمرالد باي” في عام 2017. كما تعتزم “جي دبليو ماريوت” افتتاح “جي دبليو بارك فانكوفر” بنهاية العام المقبل.

نبذة عن ماريوت الدولية:

ماريوت الدولية (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: MAR) هي أكبر شركة فنادق في العالم مقرها في بيثيسدا بولاية ميريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية. تضم حوالي 6000 منشأة في 120 بلداً. تدير الشركة وتلزمّ فنادق ومنتجعات للعطلات تحت 30 علامة تجارية مختلفة: فنادق ومنتجعات بولغاري، فنادق الريتز-كارلتون، ومحميات الريتز-كارلتون، سانت ريجيس، دبليو، وإديشن، جي دبليو ماريوت، وذا لاكشري كولكشن، وفنادق ماريوت، وفنادق ويستن، ولو ميريديان، وفنادق رينيسانس، وشيراتون، وفنادق دلتا باي ماريوت، وشقق ماريوت الفندقية، ونادي ماريوت للعطلات، ومجموعة أوتوغراف كولكشن، وتريبيوت بورتفوليو، وفنادق ديزاين، وفنادق جيلورد، وكورت يارد، وفور بوينتس باي شيراتون، وأجنحة سبرينغ هيل، وفيريفيلدز إن، وريزيدنس إن، وأجنحة تاون بليس، وفنادق أي سي باي ماريوت، وألوفت، وإليمنت، وفنادق موكسي، وفنادق بروتيا باي ماريوت. وتدير الشركة برنامج مكافآت ماريوت وبرنامج مكافآت الريتز-كارلتون و”ضيف ستاروود المفضل” “Starwood Preferred Guest®”. لمزيد من المعلومات أو الحجز، يرجى زيارة موقعنا على www.marriott.com  ولآخر أخبار الشركة يُرجى زيارة www.marriottnewscenter.com، و@Marriottintl .

Related posts