كوروم ليدي جولدن بريدج راوند 39 مللم…للأناقة عُنوان

كوروم ليدي جولدن بريدج راوند 39 مللم…للأناقة عُنوان

على مدى الـ 35 عاما الماضية تم وضع آلية حركة جولدن بريدج الفريدة في العديد من الإصدارات، أشكال العلب، والمواد الاستثنائية المختلفة. ذروة ساعات كوروم، تعد هذه الساعة في نسخها العديدة ساعة إبداعية وفريدة – وذلك بدرجة كبيرة بفضل تركيب حركتها المصفوفة الظاهرة بوضوح. يكسو عيار “جولدن بريدج” الاستثنائي كريستال الزفير، ما يتيح استحسان براعة صانع الساعات من كل زاوية.

في مطلع 2016 عادت كوروم مرة أخرى للتصميم المستدير لـ “جولدن بريدج” بتقديم ساعة “جولدن بريدج راوند” بآلية حركتها المصفوفة يدوية التعبئة متطاولة الشكل CO113 في علبة مستديرة من الذهب الأحمر قطرها 43 مللم من تصنيع المصمم المعروف “دينو مودولو”.

والآن تعود كوروم بموديل “راوند” جديد بحجم يتناسب مع معصم النساء يتيح كذلك للمشاهد رؤية كيف يمكن للمرء التفكير بشكل إبداعي خارج الإطار لخلق تفاعل مذهل لهندسة تتضمن أشكالا مستديرة ومستطيلة. وبإتباع قوانين تصميم “آرت ديكو”، تركز “جولدن بريدج راوند” على الكهرباء المتناغمة بين الأشكال، المواد والعملانية. تتكامل توليفة العلبة المستديرة وآلية الحركة المصفوفة جميلة النقش والتشطيب المحولة على جانبها مع بعضها الآخر، فيما تضيف الزخرفة الإضافية للراتنج والماسات الثمينة التي تحيط بالعيار المرئي تماما، تضيف لونا، بريقا، لمعانا وتألقا ملفتا للأنظار. توضع عناصر الراتنج الطبيعية الملونة لنسخ “جولدن بريدج راوند” في تركيب “قفص” ذهبي صغير  مرصع بالماسات والزينة يدوية الصنع. ويقوم فنان سويسري بترصيع الماسات بكل خبرة.

وأوضح ديفد تراكسلر، الرئيس التنفيذي في كوروم قائلا: “تعد جولدن بريدج تتويجا لتشكيلات كوروم، وتجسيدا لعالم الساعات السويسرية الراقية في أبهى صوره، كما أن تركيب آلية حركتها الجمالية والفريدة يتسم بالسرمدية. وبهذا أردنا أن نطور تركيب آلية الحركة والساعة نفسها”.