ساعة سبيدماستر الاتوماتيكية

ساعة سبيدماستر الاتوماتيكية

عودة التصميم الأيقوني مع مينا ساعة رياضي مذهل

تقليد تتبعه أوميغا في ساعات تشكيلة سبيدماستر الأيقونية التي تحمل كل إصدارة جديدة منها ملامح وجوهر تصميم المجموعة الأصلية، ويمكنك ملاحظة ذلك بوضوح في مينا اعة التشكيلة الجديدة.

ظهر هذا التصميم لأول مرة في العام 1968 عندما طرحت أوميغا ساعة سبيدماستر المصنوعة من الستينلس ستيل مع عدّاد دقائق على المينا، وهي تعد جزءاً لا يتجزأ من تراث العلامة لارتباطها الوثيق بسباقات السيارات. واليوم فإن هذه الساعة الأيقونية تعود مرة أخرى مع مينا ساعة باللون الأسود المطفي مع مؤشرات باللون البرتقالي الملفت، إلى جانب مؤشرات محدبة مصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط ومطلية بطبقة سوبر لومينوفا المشعة.

وتجد في هذا النسخة المعدلة من مون واتش بأنه قد تم تكبير المينا الفرعي لتحسين القراءة، وكذلك فإنّ علبة الساعة تأتي بقياس أكثر نحافة عن الإصدارة السابقة حيث يبلغ قطرها 44.25 ملم وذلك بفضل تصميم الزجاج الكريستالي على وجه التحديد.

كما يحتوي قرص الساعة المصقول والمصنوع من السيراميك على مقياس تحديد مسافات مطلي بتقنية Liquidmetal®، إلى جانب العبارة المكتوبة باللون البرتقالي الملفت لتنسجم مع عقارب الساعة والمؤشرات.

وتأتي الساعة مع سوار جلدي باللون الأسود بتصميم يحتوي على المطاط باللون البرتقالي في البطانة، وقد تمّ استخدام أداة خاصة لإحداث ثقوب دائرية لإظهار اللون البرتقالي للمطاط. ويسهم هذا التصميم في تعزيز المظهر الرياضي المذهل للساعة كما أنه له فوائدة في تقديم التهوية عند ملامسة السوار للجلد.

تمثل ساعة سبيدماستر الاتوماتيكية الجيل القادم من نماذج سبيدماستر الحاصلة على تصديق ماستر كرونوميتر، وتعمل الساعة بتقنية الحركة الآلية كاليبر 9900 وهي حاصلة على أعلى معايير الدقة والأداء ومقاومة المجال المغناطيسي في عالم صناعة الساعات السويسرية، حيث تم اختبارها من قبل معهد السويسري للمترولوجيا (ميتاس) حيث اجتازت كافة الاختبارات بتفوق مذهل.