مؤتمر أمن المعلومات الالكترونية ينطلق في أبوظبي

مؤتمر أمن المعلومات الالكترونية ينطلق في أبوظبي

خبراء ومختصين  يشاركون وجهات نظرهم ويناقشون استراتيجيات الأمن الإلكتروني الفعال والتهديد المتنامي للجريمة الإلكترونية

6 فبراير 2017، أبو ظبي – انطلقت اليوم  فعاليات مؤتمر أمن المعلومات الالكترونية في فندق سوفيتيل أبو ظبي، بهدف تسليط الضوء على بناء استراتيجية دفاعية فعالة لتكنولوجيا المعلومات وبدعم من جمعية تدقيق وضبط نظم المعلومات -ISACA (فرع الإمارات العربية المتحدة). ويشهد المؤتمر تجمعا للخبراء في مجال أمن المعلومات والأمن الالكتروني والذين بدورهم سيتناولون موضوعات تتراوح من الحروب الالكترونية ومخاطر برمجيات ال Ransomware إلى الدور المتغير للمرأة في أمن تكنولوجيا المعلومات على مدى اليومين المقبلين.

انطلق الحدث بكلمة افتتاحية من ستيفن جودين، الملحق القانوني بمكتب التحقيقات الفدرالي في السفارة الأميركية في أبو ظبي، وتحدث عن مبادرات برنامج مكافحة الجرائم الالكترونية لمكتب التحقيقات الفدرالي وتعاونهما مع القطاعين العام والخاص لكبح التسلل الإلكتروني. وتبع جودين كريس يوول، الباحث الأمني في سيكور وركس، الذي علق على أهمية هذا الحدث قائلا: “الإمارات العربية المتحدة سوق رئيسية في عالم يزداد عولمة وأنه من المهم بالنسبة لنا المشاركة مع صانعي القرار البارزين في المنطقة حول كيفية حماية منظماتهم ضد تزايد التهديدات ضد الأمن الإلكتروني”.

وأضاف يوول: “مع تزايد الهجمات الالكترونية والخروقات الأمنية التي تصدرت عناوين الصحف، تحتاج المنظمات لتحديد أولويات خطة الاستجابة للحوادث وبناء برامج إدارة للحوادث مستمرة واستباقية لمواجهة أي خروق أمنية في المستقبل. ومن خلال العمل مع شريك موثوق به، يمكن للمنظمات أن تضمن انها محمية بشكل جيد ضد التهديدات المحتملة، وتوجيه مواردها لحماية الجزء الحساس من أعمالها “.

وشملت أبرز احداث اليوم الأول منصة قادة الفكر والتي شهدت مجموعة من رؤساء أمن المعلومات في كليفلاند كلينك، بنك أبوظبي الوطني، شركة جنرال الكتريك، الإمارات العالمية للألومنيوم وجمارك دبي والتي تعرضت لمدى حاجة الشركات الى دفع قضايا الامن الإلكتروني الى اعلى جدول اعمال مجالس الإدارة. وشهد الحدث مناقشات من جانب المشاركين والوفود حول موضوعات مثل زيادة حوكمة الأمن ومواءمة إدارة المخاطر في المؤسسات مع آليات أمن المعلومات والخصوصية.

مع زيادة استثمارات الحكومات في التكنولوجيا والبنية التحتية للمدن الذكية، تتجه العديد من الدول نحو إطار يعتمد على التكنولوجيا والتي تجلب معها العديد من التحديات الأمنية. وبالتحدث من منظور الاتصالات، قارن سعيد عبد الله من شركة دو التقنيات المتطورة مثل إنترنت الأشياء مع إنترنت التهديدات وكيف أننا ما زلنا بحاجة إلى تسخير قوتها والاستفادة منها لرفع الحصانة الرقمية. وبالحديث عن التكنولوجيا السحابية، قدم الدكتور جاسم حاجي، مدير تكنولوجيا المعلومات في شركة طيران الخليج دراسة عن وسائل التواصل الاجتماعية للمؤسسة وتبني السحب الإلكترونية وكيف استخدمت طيران الخليج البيانات الكبيرة على السحابة. وسلطت الدراسة الضوء أيضا على آثار تطبيقات الأعمال السحابية والضوابط الأمنية.

وتضمن الحدث أيضا حلقتي نقاش رئيسيتان عن وضع الأمن الإلكتروني في قلب ‘الشركة الذكية’، وكيف تحتاج الشركات لتحويل عقلية الأمن وإعادة النظر في الأمن الإلكتروني لضمان تبنى تكنولوجيا فعالة، تعليمية وتوعوية للتغلب على نقاط الضعف الحرجة الحالية والمستقبلية. وشارك في هذه المناقشات ممثلين من هيئة الإمارات للاستثمار، تكرير، مجموعة اوبجكت الادارية، مطارات دبي وطيران الاتحاد. وتطرق متحدثين بارزين من حكومة دبي الذكية، جنرال الكتريك، كليفلاند كلينك، والبنك الأهلي المصري وجامعة خليفة وبنك أبوظبي الوطني الى عدة مواضيع اهمها تطور الحكومة الإلكترونية والبنية التحتية الآمنة للحكومة الإلكترونية الذكية.

من منطلق حلول تقنية المعلومات، سيستمع المشاركون الى حديث ري كافيتي من شركة أتيفو نتوركس عن الاساليب العلمية في الكشف عن التهديد مسبقا، كما سيتطرق غوردون لوسون من شركة PhishMe الى كيفية الحد من التعرض للهجمات التي تستهدف الأشخاص من خلال توفير نظام افتراضي لكشف المهاجمين ولتحصين وتوعية المستخدمين من أن اجل استشعار والتعرف على ما يمكن ان يكون هجمة إلكترونية والإبلاغ عند الاشتباه بالهجمات، وبالتالي تقليل مدة الكشف عن الهجوم.

ومن أبرز احداث اليوم الثاني من المؤتمر حلقة نقاش حول الدور المتغير للمرأة في أمن تكنولوجيا المعلومات مع التركيز على العقبات التي تؤثر على مشاركة المرأة في هذه الصناعة وجذب واستبقاء النساء المتخصصات في تكنولوجيا المعلومات الأمنية وكذلك استعراض الفرق في أسلوب ونمط قيادة النساء والرجال. وستضم هذه الحلقة شخصيا قيادية مثل إيرين كوربوز رئيس الأمن الإلكتروني في حكومة أبو ظبي، ديبيكا ديجيوفيني، كبير موظفي المعلومات في MENAT، ميرا المنصوري، رئيس قسم أمن المعلومات في حكومة أبو ظبي، عبير خضر، مسؤول أمن المعلومات في بنك مصر الوطني ونائب الرئيس ورشا أبو السعود، النائب الأول للرئيس ورئيس أمن المعلومات في أحد المصارف الرائدة في المملكة العربية السعودية.

ويتم تنظيم فعاليات مؤتمر أمن المعلومات الالكترونية من قبل شركة فليمنغ للمؤتمرات والمعارض، وبدعم من جمعية تدقيق وضبط نظم المعلومات –ISACA وOWASP وOMG. ويرعى المؤتمر سيكيور وركس، أتيفو نتوركس، بت ديفيندر، PhishMe، آربور نتوركس، إف سيكيور، Go-Trust، mimecast، DarkTrace وبلاك بيري.

Related posts