«فاشن فورورد دبي» يعلن عن البرنامج الخاص بالموسم الجديد (23 – 25 مارس – حي دبي للتصميم)

«فاشن فورورد دبي» يعلن عن البرنامج الخاص بالموسم الجديد
(23 – 25 مارس – حي دبي للتصميم)

  • أكثر من 30 من مصممي الأزياء الجاهزة والإكسسوارات من المنطقة
  • الموسم الجديد يشهد مشاركة 13 علامة أزياء جديدة
  • إطلاق مفهوم “شاهد الآن – اشتر الآن”
  • حوارات d3 بمشاركة نخبة من أبرز الشخصيات المؤثرة في عالم الموضة والأزياء

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 مارس 2017: أعلن «فاشن فورورد دبي»، الحدث الأبرز في صناعة الموضة والأزياء في المنطقة والمعتمد رسمياً من «مجلس دبي للتصميم والأزياء» والذي ينظم بشراكة استراتيجية مع حي دبي للتصميم d3، عن البرنامج الكامل لموسمه المقبل الذي سينظم خلال الفترة من 23 ولغاية 25 مارس في «حي دبي للتصميم».

وسيسلط «فاشن فورورد دبي» الضوء على أبرز مصممي أزياء الهوت كوتور الفاخرة والأزياء الجاهزة ومصممي الإكسسوارات في المنطقة ممن تمكنوا من ترسيخ حضورهم على الساحة الدولية للأزياء بعد عدة مشاركات ناجحة لهم في عروض «فاشن فورورد دبي». وبالإضافة إلى المصممين والأسماء المرموقة التي تحرص على التواجد في هذا الحدث المميز، وانطلاقاً من التزام «فاشن فورورد دبي» في توفير منصة هامة تبرز المواهب الجديدة في عالم الأزياء والموضة، أعلن «فاشن فورورد دبي» عن مشاركة تسعة مصممين جدد لأول مرة في هذا الموسم.

وبعد إطلاق مفهوم “شاهد الآن – اشتر الآن” من قبل عدد من العلامات الدولية المرموقة والتي يقوم خلاله عدد من المصممين على إزالة فترة التصميم الممتدة لستة أشهر وتوفير الأزياء في متاجر المصممين مباشرة بعد عروض الأزياء، ستقوم علامة إمبيرور الممثلة لدى ريبوك بعرض مجموعاتهم الحالية من الأزياء والتي ستتوفر للشراء على الفور.

وبهذه المناسبة، قال بونغ غيريرو، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ «فاشن فورورد دبي»: “بات فاشن فورورد دبي يشكل واحدة من أهم فعاليات الأزياء والأناقة في المنطقة، ومع الدعم الكبير الذي نحظى به من شركائنا في كل من «مجلس دبي للتصميم والأزياء» و«حي دبي للتصميم»، بات الحدث يشكل واحد من أهم منصات الأزياء التي يقصدها المصممون والعلامات التجارية لتحقيق الحضور والشهرة الدولية والمزيد من النجاحات على الصعيد الدولي. فمع كل موسم جديد هناك مواهب جديدة يسعدنا الترحيب بها في الدورة المرتقبة في شهر مارس القادم. وبدورنا نشجع دائما المؤثرين في عالم الأزياء والأناقة لاستكشاف المواهب الجديدة، كما نحثهم على الاستمتاع بالعروض المميزة التي نتوقعها من المصممين المرموقين المشاركين في الدورة القادمة. ومع الدعم المستمر من مجلس دبي للتصميم والأزياء وحي دبي للتصميم، ووسائل الإعلام الدولية والإقليمية وشركائنا في عالم الأزياء، فإننا نتطلع إلى رؤية المزيد من النجاحات لهؤلاء المصممين مع احتفالاتنا بهذه المواهب الإبداعية القادمة من مختلف أنحاء العالم العربي والعالم”.

وبدورها، قالت جازية الظنحاني، الرئيس التنفيذي لمجلس دبي للتصميم والأزياء: “تأتي مساندتنا لفاشن فورورد دبي ضمن إطار رؤية المجلس وأهدافه الرامية لتعزيز مكانة دبي على خارطة التصميم العالمي. ونود أن نشيد هنا بالنجاح الذي حققه فاشن فورورد دبي على مدى السنوات السابقة، حيث استطاع تعزيز مكانته كأحد أهم فعاليات الأزياء في دبي، وأسهم بشكل كبير في توفير منصة رائدة لعرض أحدث ابداعات المصممين من دولة الإمارات ودول المنطقة. ويتوافق هذا مع جهود قيادة المجلس في تعزيز علاقات الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص وبناء مجتمع يضم المصممين في مختلف المجالات بما فيها قطاع الأزياء في دبي. ونتطلع قدما إلى التعرف على التصاميم المبتكرة التي سيقدمها لنا المشاركون في هذه النسخة”.

وبدوره قال الرئيس التنفيذي للعمليات في حي دبي للتصميم محمد سعيد الشحي: “يسعدنا أن نساهم مرة أخرى في توفير الدعم اللازم لـفاشن فورورد دبي انطلاقاً من رؤيتنا ومهمتنا الرامية إلى ترسيخ مفاهيم الإبداع والتميز عبر دعم المواهب المحلية والإقليمية، وجمعهم مع كبار المؤثرين وصناع القرار في قطاع الأزياء والتصميم. ونتطلع قدماً لنكون جزء من هذا الحدث الهام مرة أخرى، وأن نواصل تنمية وتطوير صناعة التصميم والأزياء في المنطقة”.

المصممون:

عبد محفوظ: مصمم لبناني يشتهر بعباءاته المنمقة بالغة الأناقة. وبعد نجاح مجموعته “الحالمة” لأول زفاف خاص له؛ انتقل محفوظ عام 2001 إلى عالم الأزياء الراقية. وفي عام 2002 عرض مجموعته الأولى من الأزياء الراقية خلال أسبوع الأزياء في روما “ألتا روما”. وكان محفوظ من أوائل المصممين اللبنانيين الذين شاركوا في “ألتا روما”، ومن الذين استمروا في عرض مجموعاتهم مواسم ربيع/صيف وخريف/شتاء الأزياء الراقية هناك.

أنايا: علامة تجارية للأزياء الراقية تلبي احتياجات المرأة العصرية. أطلقت المجموعة في دبي عام 2011. ومنذ ذلك الحين، حظيت على اهتمام كبرى الصحف الرائدة في الإمارات العربية المتحدة وظهرت لدى العديد من المشاهير نظراً لقطعها المتميزة والعصرية. وتتميز أعمال المصممة شاثوري سماراويرا بطابعها المفعم بالأنوثة وقصات الفساتين الفريدة والعصرية والأقمشة الطبيعية والغنية التي تحرر المرأة وتبرز جمالها.

أماتو باي فيرن أوني (AMATO BY FURNE ONE): هي العلامة العالمية الأولى في الإمارات التي استطاعت اكتساب شهرة دولية. ويشتهر مصمم الأزياء “فيرن أوني”، المقيم في دبي، بقدرته الفطرية على تنفيذ تصاميم أزياء مبهرة تتجاوز الاتجاهات اليومية وتخلق أعمالاً فنية كلاسيكية. وتحتفي العلامة في كافة مجموعاتها بالمرأة الحقيقة ذات الشخصية القوية.

أروى البناي: تجسّد مصممة الأزياء السعودية أروى البناوي، مثل علامة الأزياء التي تحمل اسمها، توليفة انتقائية من التباين الأخاذ. وتقول أرى البناوي إن أزياءها مصممة للمرأة الرقيقة والواثقة من نفسها، وتصف أزياءها بأنها كلاسيكية عفوية ومفعمة بالأنوثة في الوقت نفسه، ما جعلها تلفت مجلة «فوغ» العالمية إلى براعة وجمالية تصاميمها وتصل إلى التصفية النهائية في «تجربة فوغ للأزياء في جدة».

آسيا كراسنايا: علامة أزياء تجارية تتخذ من دبي مقراً لها تعرض خط إنتاج المجوهرات التابع لها خلال فعاليات هذا الموسم. تأسست علامة آسيا كراسنايا من قبل أختين ولدتا في روسيا وتعيشان في دبي، وتبدعان تصاميمها انطلاقاً من حي دبي للتصميم. وقد استلهمت هذه التصاميم من طفولتهما الباكرة في روسيا مع سمات من القوة والعصرية التي تمتاز بها المرأة العصرية على مدار الساعة.

بدوين: علامة أزياء نسائية عصرية صاحبتها مصممة الأزياء أندريا فراج، خرّيجة سنترال سانت مارتينز، ومما تتصف به هذه العلامة الأزياء العصرية الجذابة والمريحة ذات التصاميم الواثقة والعفوية معاً. وتتسم أزياء هذه العلامة بتصاميم ملساء مقرونة بأقمشة أنثوية وقصات مريحة، وتمثل البساطة العصرية الأنيقة قاسماً مشتركاً في تشكيلة أزياء هذه العلامة في المواسم المختلفة.

باي سديم: يحرص المصمم السعودي سديم الشهيلي في علامته “باي سديم” للأزياء الراقية على ابتكار قطع فاخرة للسيدات اللواتي يتمتعن بالثقة والأناقة والعصرية؛ إنها مصممة للسيدات الباحثات عن أزياء متقنة الصنع ومتنوعة لا تنحصر في فترة زمانية معينة. ومن خلال تبنيه للتصاميم المستدامة، يعتمد سديم الممارسات الأخلاقية، من خلال التعاون مع الشركات التي تطبق الممارسات المستدامة.

شيما: ولدت شيما في باريس، عاصمة الموضة والأناقة، وهناك تخرجت من معهد العلوم السياسية في باريس بدرجة الماجستير في تسويق الأزياء. عملت شيما لدى بعض أكثر علامات الأزياء فخامة في باريس منها “كريستيان ديور كوتور”، و”كلوي”، وسان لوران باريس”، مع تجربة رقمية في “لاكوست”، والتي حصلت منها على لمستها في الملابس الرياضية. تصف شيما جوانبها الجمالية بالغرابة والتفرد.

إمبرور: تعود علامة إمبرور، بالتعاون مع ريبوك، للمشاركة ضمن فعاليات «فاشن فورورد دبي» من خلال تشكيلة “شاهد الآن، إشتر الآن”. وتعرف علامة إمبرور التجارية الدولية الحائزة على الجوائز والمتخصصة بالملابس الرجالية، بتوفرها وبتصاميمها الراقية وجودتها العالية، وتمتاز تصاميم العلامة التجارية بتصميم Golkar المميز وتعرف باعتنائها بأدق التفاصيل مع التأكيد على عناصر الفخامة والاستخدام الحيوي للمواد.

غين غادة: واحدة من علامات الأزياء التي بدأت عام 2001، وسرعان ما ازدهرت وحققت شهرة واسعة عام 2012. تخصص العلامة في الدراعات وأزياء السهرة وألبسة الكاجوال وحقائب الباثيون. وتظهر مجموعات العلامة في متاجر فاخرة مثل “هارفي نيكولز”، و”ريفليوشين بوتيك”، وبوتيك العثمان، وفي دبي: “داس” و”صوص”. وشاركت العلامة في عدد كبير من المعارض، والفعاليات الاجتماعية، وعروض الأزياء. وبعد أن بدأت بمجموعة واحدة سنوياً، باتت العلامة تطلق ثلاث مجموعات سنوياً في مواسم ربيع/صيف، وخريف/شتاء، ورمضان. وفي عام 2015، أصدرت غين غادة مجموعتها الأولى من مستحضرات التجميل “ستيند”.

غدفة: علامة فاخرة في عالم العباية والأزياء الجاهزة تروق للمرأة الأنيقة وهي من تصميم سارة الباز التي وُلدت ونشأت في العاصمة السعودية الرياض. وتهتم هذه العلامة بأدق التفاصيل واختيار الأقمشة الفخمة والبراعة في إنجاز التصاميم في أشكالها النهائية.

حصة الفلاسي: علامة إماراتية، تأسست عام 2011 في دبي مستلهمة تصاميمها من الثقافة العربية والعباءات التقليدية التي منحتها لمسة عصرية مع تشكيلة متنوعة من الأقمشة عالية الجودة والغنية بالألوان لتقدم مجموعتها من الأزياء العصرية المواكبة للموضة. لتأتي التصاميم بعد ذلك تتويجاً لعمل حرفي طويل ودقيق ما يخلق تجربة مثلى في الأناقة الشرق أوسطية.

حسين بظاظا: شارك مصمم الأزياء اللبناني حسين بظاظا في الموسم الأول من «فاشن فورورد» تحت مظلة «ستارتش فاونديشن»، وخلال الدورة الخامسة من «فاشن فورورد» عرض أحدث تصاميمه الفردية. يعمل أستاذاً لتصميم الأزياء في معهد إسمود بيروت، ويشتهر بأعماله المبتكرة حيث تكمن وراء كل قطعة قصة ملهمة، وحكاية مختلفة، ومشاعر داخلية جياشة تجعل منها تجربة فريدة وأخاذة معاً.

كريستينا فيدلسكايا: تقدم علامة كريستينا فيدلسكايا ومقرها دبي تصاميم أنيقة وخالدة تلبي ما تتطلع إليه كل امرأة، حيث تجمع في تصاميمها ما بين الطرز الفاخرة والسحر الثقافي الحالي. وبوصفها رائدة أعمال وأم ومبتكرة في عالم الموضة، تجسد مجموعاتها قوة واستقلالية المرأة المعاصرة مع الحفاظ على الأنوثة الراقية والمحتشمة.

لمى جوني: تُعرف مصممة الأزياء اللبنانية المقيمة بباريس لمى جوني بتصميم الأزياء الجاهزة الراقية تحت علامة الأزياء التي تحمل اسمها والتي أطلقت في عام 2013. وتتميز أزياء لمى جوني بلمحات ثقافية وتراثية ملهمة، في تفاصيلها وتصاميمها، وهي مصممة للمرأة العصرية المستقلة والعاشقة للحياة. وكانت لمى قد اختيرت مؤخراً للمشاركة في معرض منصة “فاشن سكاوت” لموسم خريف/شتاء 17 خلال فعاليات أسبوع لندن للأزياء كجزء من مبادرة مجلس دبي للتصميم والأزياء بالشراكة مع معهد “فاد لتصميم الأزياء والموضة الفاخرة دبي”.

مايكل سينكو: حظيت ابتكارات مايكل سينكو باحتفاء كبير في الدورة الأولى والرابعة والسادسة من «فاشن فورورد»، وسيشارك هذا العام أيضاً في دورته التاسعة. حيث سيعرض المصمم المقيم في دبي الشهير بفساتينه الرائعة، تشكيلة مميزة تظهر براعته الفطرية وتقنيته المبتكرة وتصاميمه الأنيقة المرصعة بكرستال “سواروفسكي”، والتي أبهجت مجموعة كبيرة من نخبة المشاهير العالميين.

نافسيكا سكورتي: تقديم منصة «إيبيك» – مصممة الأزياء الأردنية اليونانية نافسيكا سكورتي هي صاحبة علامة الأزياء العصرية «نافسيكا» التي تجسّد الأفكار المبتكرة والأزياء الحديثة معاً. وتتميز تشكيلة أزياء «نافسيكا» بانتقاء أقمشة خاصة لهذا الغرض مع التركيز على الحياكة البارعة، وإدخال لمسة تصميم ناعمة إلى قطع الأزياء المعتادة.

رويالد باي آر إتش: تقدم العلامة للمرأة العصرية اليوم تصاميمها من الأزياء التي يمكن ارتداؤها على مدار العام وفي مختلف الفصول. وتحرص العلامة على ابتكار قطع تتصف بالأناقة الفاتنة والمظهر الملكي. ما يجعل منها مثالاً مجسداً للأناقة المعاصرة والرقي الآسر والذوق الرفيع. تأسست علامة “رويالد” للأزياء الفاخرة على يد ريناد حفني، شاب سعودي ذو رؤية يسعى من خلالها لتمكين المرأة ومنحها الشعور بالفردية والتميز وهو ما يقوم عليه جوهر العلامة المتمثل في شعار “توجي ثقتك بنفسك”.

مؤسسة ستارش: تحت إشراف مصمم الأزياء اللبناني رابح كيروز، قدَّمت «مؤسسة ستارتش» نخبة من المصممين الواعدين خلال المواسم المتلاحقة من «فاشن فورورد»، وحظيت تصاميمهم بإشادة واسعة. واختارت «مؤسسة ستارتش» للدورة التاسعة من «فاشن فورورد» عدداً من المصممين أمثال روني الحلو من جنوب لبنان والذي يتمتع بشغف كبير في تصميم الأزياء منذ طفولته الباكرة حيث اعتاد تصميم الأزياء باستخدام الأدوات والمستلزمات المنزلية مثل الحقائب البلاستيكية، والمصممة ديانا واصف التي أبدعت علامة إيميلي كريمونا مع تصاميمها المستدامة التي تستخدم مواد وتقنيات الصباغة الطبيعة، والمصممة نور نجم التي ستقدم علامتها إيبونيموس.

عليا تاير: أسَّست مصممة الأزياء علياء طير علامة «طير» في عام 2013 في دبي، وتجد هذه العلامة الإلهام الأكبر في جماليات الشرق الأقصى وفرادة العصر الحديث. وتستكشف هذه العلامة العلاقة بين المذكر والمؤنث، وقادت المصممة إلى تجربة أقمشة الملابس الرجالية الكلاسيكية.

فاروين مروه: تشارك مروه، مصممة الأزياء الهندية المقيمة في دبي، للمرة الثانية في هذه الدورة، وتعرض فيه طرازها الخاص من الألبسة الرجالية المستوحاة من الفترة الإمبراطورية، الذي يعتمد على الجذور الهندية لخلق خطوط واضحة، وصور معاصرة دون إهمال التفاصيل.

التعاون بين المواهب

تعتبر 6Degree واحدة من أولى الشركات في المتخصصة باكتشاف مواهب الأزياء والتصميم في الهند والتي توفر لهم منصة هامة لعرض مواهبهم وإبداعاتهم من خلال توحيد جهود كافة الأفراد العاملين في مجال الأزياء والموضة. وكانت 6Degree قد دخلت في شراكة خاصة وحصرية مع «فاشن فورورد دبي» دبي لعرض الأعمال والتشكيلات الأبرز لثلاثة من المصممين الهنود خلال الدورة التاسعة من فاشن فورورد. ويذكر أن هذا هو الحضور الأول لشركة 6Degree في منطقة الشرق الأوسط.

وعقب النجاح المميز للتعاون الذي شهدته دورة الحدث للعام الماضي مع باوميه آند ميرسيه، تعود علامة الساعات السويسرية الفاخرة لتوفر دعمها المميز لـ «فاشن فورورد دبي» ومصممي الأزياء المشاركين في موسم هذا العام، حيث ستكون راعي الوقت الرسمي للحدث، وستعمل على مشروع إبداعي ثاني مع المؤثرين في العالم الرقمي والتكنولوجي.

صالة The Showcase

بالإضافة إلى المصممين وإبداعاتهم من تصاميم الأزياء المميزة، يقدم «فاشن فورورد دبي» صالة The Showcase، المساحة المستقلة المتخصصة لعرض وبيع مجموعات محدودة لأرقى تصاميم المجوهرات والإكسسوارات لأشهر العلامات التجارية مثل: إليسا ديزاين، وحقائب بلقيس، وجوديزان، وجود بن حليم، وليا ليا، وماديسو، وروزا ماريا، ورلا غالايني، وسام جويلز، وفانينا، وفينيتا مايكل.

صالة The Showroom

دعا فاشن فورود المصممين لعرض أحدث تشكيلاتهم في صالة The Showroom التي ستتواجد في الحدث على مدار الأيام الثلاثة، حيث ستتاح الفرصة للمشترين من المنطقة والعالم للتفاعل مع المصممين ويكونوا أوائل المطلعين على أحدث تصاميمهم وتشكيلاتهم. كما ستتاح الفرصة للصحفيين والإعلاميين لحجز المواعيد واللقاءات في صالة The Showroom.

«حوارات حي دبي للتصميم«

المشاركة في معارض تجارية دورية أو إقامة معارض دائمة: ما هو الاختيار الأمثل لعلامتك التجارية؟

يواجه مصمّمو الأزياء الناشئون تحديات عدة، لعلّ من أبرزها اجتذاب أنظار المشترين الدوليين الذين يمثلون أشهر وأكبر المتاجر العالمية، والسؤال الذي يفرض نفسه هنا: ما أفضل منصة لاجتذاب أنظار مثل هؤلاء؟ في هذه الجلسة يناقش إيتيين كوشيه، الرئيس التنفيذي للمعرضين التجاريين Who’s Next و Premier Classe، وهُما اثنان من أهم المعارض التجارية الدورية في العالم، أهمية المعارض التجارية الدورية بالنسبة لمصممي الأزياء. وتناقش هذه الجلسة أيضاً قيمة وأهمية المعارض التجارية الدائمة في خضم التحولات التي تشهدها صناعة تصميم الأزياء. ومن الأسئلة المطروحة هنا: أين يكمن اهتمام المشترين؟ وما هو الاختيار الأمثل بالنسبة لمصممي الأزياء ببلدان المنطقة.

فنّ سرد الحكاية الرقمية في صناعة الأزياء

تناقش هذه الجلسة سُبل إعداد محتوى أخاذ يسهم في تسويق علامة أزياء وتحقيق النجاح المنشود. ما أفضل طُرق تسخير التقنية الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعية ومنصات تبادل المحتوى الرقمي بما يعزز نمو أعمال العلامة التجارية ومبيعاتها؟ يتحدّث دانيل كوتينو، الرئيس التنفيذي لدى Nowness (LVMH) والخبير في مجال سرد الحكاية الرقمية، عن منظوره لكيفية الاستثمار في المرئيات والمحتوى الفيديوي الملائمين وأهمية ذلك في تمكين علامات الأزياء من إيجاد طرق مبتكرة للوصول إلى مشترين جُدد في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد المستهلكين الذين يتجاهلون قنوات التسويق الإنترنتية التقليدية.

بناء علامة تجارية مستدامة: حكاية عزة فهمي

مصممة المجوهرات عزة فهمي وابنتها فاطمة غالي تتحدثان عن حكايتهما مع عالم التصميم وكيف نجحتا في تحويل علامة تجارية صغيرة تحتفي بفنون التصميم العربية إلى أعمال ناجحة وعلامة تجارية ريادية معروفة في أرجاء منطقة الشرق الأوسط تدير مصنعاً يعمل به أكثر من 200 شخص. في نقاش صريح تتحدث عزة فهمي عن التحديات والعقبات التي واجهتها وتغلبّت عليها كرائدة أعمال ناشئة في عالم التصميم ودور ابنتها في تحقيق نمو في أعمال علامتها التجارية.

مفهوم «شاهِد الآن، اشترِ الآن»: هل يمكن أن ينجح (جلسة مجلس دبي للتصميم والأزياء) 

بعض أكبر وأشهر الأسماء العالمية في صناعة الأزياء تبنَّت مفهوم «شاهِد الآن، اشترِ الآن»، أو ما يمكن أن نسمّيه «الموضة الفورية»، وقد يجتذب هذا المفهوم شريحة من المستهلكين المتحمسين لارتداء أزياء معينة ولا يريدون الانتظار فترة طويلة قبل طرحها في الأسواق؛ لكن هل يمكن أن ينجح هذا المفهوم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ يتحدث في هذا الجلسة خبراء في صناعة الأزياء يناقشون هذه القضية من منظور متاجر التجزئة وأيضاً من وجهة نظر إبداعية.

التجارة الإلكترونية: فرص أو تنافس؟

كيف سيكون أداء مصممي الأزياء الإقليميين في الوقت الذي تعزز فيه المتاجر الإلكترونية مكانتها ومبيعاتها في المنطقة؟ تناقش هذه الجلسة كيفية استفادة مصممي الأزياء الصاعدين أو الناشئين من مثل هذه المنصات الإلكترونية.

الذكاء في صناعة الأزياء

كيف ينطلق مصمم الأزياء في عالم الأزياء؟ ما دور الدراسة الأكاديمية بالنسبة لمصمم الأزياء؟ ما الخيارات المتاحة أمام رواد الأعمال في عالم الأزياء في مجال التعليم المستمر؟ مع تزايد الخيارات المتاحة لدراسة علوم تصميم الأزياء، يدعو «فاشن فورورد» قياديين يمثلون بعض أهم المؤسسات والمعاهد المتخصصة في تدريس تصميم الأزياء من أنحاء المنطقة وأوروبا للتعريف بآرائهم بشأن أهم الدروس المستفادة من كليات ومعاهد تعليم تصميم الأزياء.

نبذة عن «فاشن فورورد دبي»

يتطلع «فاشن فورورد دبي» ليكون أهمّ منصة أزياء في دبي والشرق الأوسط، وأن يسهم في تحديد مسار صناعة الأزياء والموضة الإقليمية. كذلك يمثل «فاشن فورورد دبي» منصة إقليمية داعمة لصناعة الأزياء بالمنطقة على أكثر من صعيد، إذ يشمل عروض أزياء نخبة من المصممين المعروفين والواعدين من أنحاء الشرق الأوسط، وانعقاد جلسات حوارية معمَّقة عن صناعة الأزياء بدعم من «حي دبي للتصميم» بمشاركة حشد من خبراء الأزياء الدوليين. لمعرفة المزيد عن «فاشن فورورد دبي» يمكنكم تصفُّح موقعه: Fashionforward.ae.

نبذة عن حي دبي للتصميم:

حي دبي للتصميم هو حي إبداعي تم إنشاؤه خصيصا لتعزيز نمو قطاع التصميم والأزياء والفنون والصناعات الفاخرة في إمارة دبي. وسيوفر المشروع للشركات ورجال الأعمال والأفراد منطقة متخصصة في قلب مشهد التصميم في المنطقة.

ويعتبر حي دبي للتصميم أحدث المجمعات التجارية في المنطقة الحرة لتيكوم للاستثمارات، حيث يوجد حالياً في الحي 11 مبنى قيد الإنشاء. وهو منطقة متكاملة تخدم قطاع التصميم، والأزياء والفنون والسلع الفاخرة – حيث تهدف تيكوم للاستثمارات من وراء إقامة مثل هذه البيئات الإبداعية بمستويات عالمية إلى إشراك ودعم المواهب المحلية والإقليمية والعالمية في مجال التصميم.

وسيشتمل الحي على مرافق سكنية، وتجارية، وتسوّق، وضيافة، وأماكن عامة، وشوارع مجهزة بالمقاعد وممرات مظللة للمشاة. كما تضم المنطقة جداول مائية، وفنادق بوتيك عالمية ومنطقة محلات البيع بالتجزئة، ومدرّج للعروض المسرحية.

ويقع حي دبي للتصميم على مقربة من مدينة محمد بن راشد الموازية لمعبر الخليج التجاري في دبي، كما أنه على بعد مسافة قصيرة من الطرق السريعة الرئيسية في الإمارة واثنين من المطارات الدولية. ويطل الحي على خور دبي، والمنطقة الأشهر والأكثر حيوية لبرج خليفة، والذي يعد أطول مبنى في العالم، ودبي مول، أكبر مجمع للتسوق في العالم.

وسيكون حي دبي للتصميم الوجهة الأمثل في العالم التي تجمع بين قطاع التصميم والموضة والصناعات الفاخرة، مستفيدا ً من موقع إمارة دبي الاستراتيجي التي تبعد مسافة 8 ساعات فقط عن أكثر من 90% من دول العالم.

واستناداً لأهداف “دبي للأزياء 2020” – يتبنى الحي خطة استراتيجية للاستفادة من إمكانات النمو الكاملة في قطاع التصميم والأزياء – وسيدعم هذا المجمع الإبداعي أهداف دبي الرامية لإقامة اقتصاد يقوده الابتكار.

نبذة عن مجلس دبي للتصميم والأزياء

تأسّس “مجلس دبي للتصميم والأزياء”، التابع لسلطة دبي للمجمّعات الإبداعية، بناءً على المرسوم التنفيذي رقم 23 الصادر عن حكومة دبي في عام 2013 بهدف دعم مبادرات التصميم في دبي وترسيخ مكانة الإمارة كمركز عالمي محوري في مجال التصميم. وتمّ تشكيل مجلس إدارة  “مجلس دبي للتصميم والأزياء” في عام 2014، بهدف الارتقاء بمكانة دبي كوجهة إقليمية وعالمية للتصميم والأزياء، تستقطب وتطوّر المواهب المحلية والإقليمية وترسي أسس صناعة تصميم مستدامة تدعم قطاعي التجارة والسياحة.

تتولى الدكتورة أمينة الرستماني، رئاسة “مجلس دبي للتصميم والأزياء”. ويضم المجلس في عضويته 14 شخصاً يمثلون مزيجاً من أصحاب المصلحة الرئيسيين بما في ذلك الهيئات الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية، والخبراء من القطاعات الخاصة وغير الربحية. ويضم الأعضاء كلاً من: علي جابر، عميد كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأميركية في دبي؛ وأشوك سولاني، الرئيس السابق والعضو الفخري الحالي وعضو إدارة اللجنة في مدينة دبي للمنسوجات؛ وعزة فهمي، رئيس مجلس إدارة ورئيس مصممي شركة عزة فهمي لتصميم المجوهرات؛ وفريدة العوضي، رئيسة المجموعة المهنية للتصميم الداخلي والمدير التنفيذي لشركة سنمار للتصميم؛ وغسان حرفوش، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شبكة تواصل الشرق الأوسط؛ وخالد الطاير، الرئيس التنفيذي للبيع بالتجزئة في مجموعة الطاير؛ محمد الشاعل، المدير التنفيذي لقطاع التطوير والاستراتيجية في دائرة التنمية الاقتصادية؛ ونيشا جاجتياني، المدير التنفيذي لمجموعة لاندمارك؛ وباتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة شلهوب؛ وكريستوفر نيومان الرئيس التنفيذي للعمليات لدى مجموعة إعمار للضيافة، ورجا طراد، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات ليو بورنيت وبوبليسيس للشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ وريم عكرة، الرئيس والمدير التنفيذي لريم عكرة ؛ وسعيد الفلاسي، من مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة؛ وشيرين الخطيب، نائب رئيس أول – لتطوير الهوية المؤسسية والمشاريع الخاصة لدى ماجد الفطيم للمشاريع.

ويتولى المجلس الإشراف على المبادرات ودعمها والترويج لها في خمسة قطاعات أساسية في مجال التصميم وهي: تصميم الأزياء، والمنتجات والتصميم والمعماري، والداخلي، والجرافيك.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة، http://www.dubaidesignandfashioncouncil.ae/

Related posts