مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية تفوز بثاني ألقابها في بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ فئة الكبار

مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية تفوز بثاني ألقابها في بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ فئة الكبار

المدرسة العلمية السويسرية الدولية في دبي تهيمن على فئة الصغار

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 مارس 2017: تحددت أسماء الفائزين في بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ بعد منافسات الجولة الرابعة والأخيرة للبطولة والتي عقدت مساء يوم السبت 18 مارس 2016 على حلبة دبي كارتدروم.

بطولة الكبار وكأس نوماد

مع صباح آخر سباق في الموسم، كان أعضاء فريق مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية: إليوت جونز وماكس تريغفاسون وهاري تريغفاسون وسام بورتونوود، يملكون ما يكفي من النقاط لينهوا السباق في المركز الثالث ضمن فئة الكبار، لكنهم لم يرضوا بقبول أي مركز عدا الأول.

وتمكن المدافعون عن اللقب من الفوز بالجولة الأخيرة والحفاظ على لقبهم والتتويج بكأس كبار مدارس الإمارات للكارتينغ للمرة الثانية على التوالي.

وفي البداية واجه فريق مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية صعوبات مع تفوق كل من فريق غوست ريسينغ والفريق 7 لكلية دبي للتخاطب بالإنجليزية في حجز مراكز متقدمة في انطلاقة السباق. وبدأ كل من سمير محي الدين وسيد تيفور وصامويل غاربت وماتيو موساوي من فريق غوست ريسينغ اليوم بشكل جيد بتحقيق المركز الأول على خط الانطلاق بعد قطع مسافة اللفة بزمن 1:10.992 دقيقة، الفريق الوحيد الذي قطعها في أقل من 1:11 دقيقة.

وشارك 15 فريقا طلابيا في سباق التحمل الأخير والمثير، والذي يجبر الفرق على الوقوف أربع مرات عند نقاط الصيانة لتغيير السائقين. وكان للعمل الجماعي الدقيق مجموعا ببعض الحظ وتلقي المنافسين للغرامات دور كبير في تصدر فريق مدرسة الجميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية وتوسيع الفارق في الصدارة.

وقال ماكس تريغفاسون من فريق مدرسة الجميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية: “ما أن أصبحنا في الصدارة، بذلنا كل طاقتنا للحفاظ على مركزنا وتوسيع الفارق مع أقرب المنافسين، ومواصلة التقدم للأمام حتى الفوز”.

وقاد إليوت جونز الجزء الأخير لصالح فريق مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية وعمل على ضمان عدم مواجهة الفريق لأي تحديات. وقبل ثلاث لفات من اختتام السباق تمكن من قطع لفة الحلبة بزمن قياسي بلغ 1:10.037 دقيقة، كان الأسرع في اليوم، ووصل أدائه المميز ليقطع خط النهاية متقدما بفارق 58.628 ثانية عن أقرب منافسه، فريق مدرسة ريبتون. في ذهب المركز الثالث لصالح فريق غوست ريسينغ.

وبعد جمع نقاط الجولات الأربع لموسم 2016 – 2017 من البطولة، تربع فريق مدرسة جميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية على المركز الأول للمرة الثانية على التوالي برصيد 169 نقطة. أما المركز الثاني فكان من نصيب ماثيو إليوب وهاريسون ميتشل ودانيس بحر من فريق مدرسة ريبتون برصيد 145 نقطة، فيما حل في المركز الثالث الفريق 4 لكلية دبي للتخاطب بالإنجليزية الذي يقود له كل من كايل جينسون وجادن تايلور وهنري جانكينز برصيد 132 نقطة.

وعن نجاح الفريق في الفوز للمرة الثانية على التوالي بلقب فئة الكبار، قال هاري تريغفاسون من فريق مدرسة الجميرا للتخاطب بالإنجليزية المرابع العربية: “إنه شعور رائع للغاية. أحب هذا الشعور وآمل أن نتمكن من تكراره مجددا”.

من جهته صرح سام بورتونوود، الذي توج باللقبين مع فريق مدرسة جميرا قائلا: “لدينا بعض الخطط مع هذا الفريق للمشاركة في سباقات 12 ساعة تحمل و24 ساعة تحمل”.

أما في المنافسة على لقب نوماد، المخصصة للفرق المؤلفة من سائقين من مدارس مختلفة، انطلق فريق غوست ريسينغ وأمامه فريقان منافسان ضمن نفسه الفئة، فريق بي1 ريسينغ وفريق في دي آر ريسينغ. وبالرغم من تحقيق المركز الثالث في الجولة التأهيلية والسباق، إلى أن الفريق رفع رصيده الكلي في البطولة ليبلغ 123 نقطة، الذي أهله للفوز بلقب كأس نوماد والحفاظ على لقب الموسم الماضي.

المركز الثاني كان من نصيب فريق بي1 المؤلف من راشد الرواحي وإيثان وات وكايل كوماران وهوغو غيد برصيد 121 نقطة، فيما ذهب المركز الثالث لصالح فريق في دي آر المؤلف من جوردي ثان دورت وألبينا غابدرشتوفا وجوفريدو أولاندي كونتوشي، برصيد 119 نقطة.

فئة صغار بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ وكاس نوماد

مع نهاية جولة الصغار الأخيرة، صعد ثلاثة فرق مختلفة على منصة التتويج لكن من نفس المدرسة، المدرسة العلمية السويسرية الدولية في دبي، والتي أحكمت فرقها السيطرة على المراكز الثالث.

وتمكنت فرق المدرسة السويسرية من تحديد المعايير التي يتوجب على الفرق الأخرى بلوغها، خاصة مع تمكن كل فريق من فرق المدرسة من الفوز في السباقات الأربعة للبطولة. وتمكن الشقيقان كيانو وآدم الأزهري من الفريق الأول للمدرسة العلمية السويسرية الدولية في دبي من تحقيق الفوز بسباقين وضمان التتويج بأول لقب في بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ.

البداية كانت مع إنزو الأزهري من الفريق الثالث للمدرسة السويسرية، الذي تمكن من التقدم على شقيقه كيانو بفارق 1.536 ثانية. لكن الفريق الأول استعاد الصدارة في السباق الثاني مع آدم الأزهري الذي فاز بالسباق بفارق ضئيل بلغ 0.213 جزء من الثانية عن بول سيفيلد من الفريق الثالث. لنفس المدرسة.

ودخل الفريق الثاني للمدرسة السويسرية المنافسات مع تفوق قسطنطين ريستش وقطع خط النهاية بفارق 20.287 ثانية عن أقرب منافسيه، بول سيفيلد. وذهب لقب الجولة الرابعة لصالح كيانو الأزهري من الفريق الأول للمدرسة السويسرية الذي عوض هزيمته الأولى وحارب بقوة ليفوز بالسباق بفارق 0.447 جزء من الثانية عن شقيقه إنزو الأزهري من فريق المدرسة الثالثة.

وبعد جمع نقاط السباقات الأربعة للجولة، تصدر الشقيقان كيانو وآدم الأزهري من الفريق الأول للمدرسة السويسرية الترتيب وتوجا بلقب صغار بطولة مدارس الإمارات للكارتينغ برصيد 162 نقطة. المركز الثاني كان لصالح الفريق الثالث للمدرسة السويسرية المؤلف من إنزو الأزهري وبول سيفيلد برصيد 152 نقطة، فيما ذهب المركز الثالث لصالح الفريق الثاني للمدرسة السويسرية المؤلف من قسطنطين ريستش ودارا ستانكوفا برصيد 140 نقطة.

وبالرغم من أن ريستش لم يتوج بلقب إلا أنه أثبت أنه أحد أسرع السائقين ضمن فئة صغار مدارس الإمارات للكارتينغ، بعد أن حقق أسرع زمن للفة في جولات البطولة الأربع.

وفي المنافسة على لقب نوماد، المخصصة للفرق المؤلفة من سائقين من مدارس مختلفة، تمكن كل من ثيو جيد وجايمس بيرنارد من جيه تي ريسينغ من جمع 105 نقطة وتصدر اللفئة بفارق نقطة واحدة عن كايني تشيريان وجوشوا ماكغريغور وفلاديك داشكوفسكي وإلي نصار من فريق دراغسترز دبي. المركز الثالث كان من نصيب السائقين توم بيت ودانيل بويرك وهاري وارد وويليام غريفز برصيد 72 نقطة.

Related posts