انطلاق فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أم الإمارات غداً على كورنيش أبوظبي

انطلاق فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أم الإمارات على كورنيش أبوظبي

  • 10 أيام من الأنشطة التفاعلية التعليمية والترفيهية، والأعمال والاستعراضات الفنية
  • أكثر من 100 نشاط وفعالية، وأكثر من 70 متجر محلي وعالمي، وما يزيد عن 50 منفذ للمأكولات والمشروبات، وأكثر من 35 عرض وحفل فني
  • برنامج “المجلس: نقاشات تفاعلية” يقدم أشهر المتحدثين في حوارات بناءة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 مارس 2017: تنطلق (الأحد 26 مارس) على كورنيش أبوظبي فعاليات الدورة الثانية من ’مهرجان أم الإمارات‘ الذي يعد  أحد أكبر الفعاليات الوطنية الثقافية والتفاعلية في أبوظبي، حيث يستقبل المهرجان زواره حتى 4 أبريل 2017. ويحتفي المهرجان- الذي تنظمّه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة- بالرؤية والإسهامات الكبيرة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات، ليسلط الضوء على قيمها وسعيها الدائم لتمكين ودعم أجيال المستقبل، فضلًا عن جهودها المتواصلة للحفاظ على البيئة والارتقاء بمستوى الاستدامة.

وسيكون زوار المهرجان في كورنيش أبوظبي غداً على موعد مع باقة رائعة من العروض الموسيقية والاستعراضات الفنية، بما فيها حفل فرقة ’فانك راديوس‘ وحفل الأوركسترا العربية اللتان ستؤديان عروضهما خلال فترة ما بعد الظهر على المسرح الرئيسي، والذي يعد بدوره نقطة انطلاق عرض الألعاب النارية الرقمية “بيكسل بايروس” خلال الفترة المسائية. كما ويقدّم المهرجان لزواره عرض الأضواء المذهل “أسياد البرق”، لفرقة ’فريكوينسي رايدر‘ ويستخدمون فيه كهرباء بقوة مليوني فولت ليحولونها إلى سيمفونية دقيقة من الطاقة، وذلك في منطقة مطاعم الشاطئ. كما ويعد المهرجان زواره بعدد من العروض والحفلات الفريدة من نوعها على خلال فترة المهرجان، ومنها حفل “بوكيمون: التطورات السيمفونية” الذي أبهر الجمهور حول العالم.

وستتضمن منطقة التقدّم ورش عمل تفاعلية وندوات حوارية غنية وسطأ جواء متميزة وأعمال تركيبية رائعة، مثل القبة السماوية، والمصابيح على الشاطئ وغيرها. كما ستتاح للزوار فرصّة الاستمتاع بأنشطة مرحة مثل الجلسات الرياضية وتمارين اللياقة، في حين تمثّل دروس التاي تشي خياراً مثالياً للباحثين عن فترةٍ من الاسترخاء. وسيتسنى للزوار الانطلاق في جولة فريدة من نوعها داخل جناح “مياه”، والذي يستعرض بأسلوب تفاعلي أنماط استخدام المياه حول العالم وتقنيات الحفاظ عليه، سعياً لتعزيز جهود استدامة المياه من خلال تجربة تثقيفية متميزة.

وسيفتتح برنامج “المجلس: نقاشات تفاعلية”، والذي يعد إضافة جديدة للمهرجان هذا العام ويمثل منصة تحتضن نقاشات وجلسات حوارية هادفة، أولى جلساته بحوار حول “إدارة الحوارات القيّمة”، حيث تتناقش كل من لين إسماعيل وفرح بوشناق عن المعنى الحقيقي للحياة فيما يتعلق بالمجتمع، والتكنولوجيا، والثقافة، والأخلاق.

ويلقي البرنامج، الذي سيستمر على مدار 10 أيام، الضوء على تمكين المرأة في المجتمع الإماراتي، بينما تغطي جلسات اليوم الأول موضوعات متعددة منها: السعادة والاستدامة والفنون. ويقدم البرنامج أربع إلى خمس جلسات يومية يعقدها بعض أهم المتحدثين من كافة أنحاء العالم، ومنهم بيكي آندرسون من محطة سي إن إن، والدكتورة شيفالي تساباري، والتي قالت عنها المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري أن أحد كتبها هو الأكثر عمقاً حول مفهوم التربية، بالإضافة إلى هالة كاظم، مبتكرة برنامج “رحلة التغيير”، وكذلك سعادة سارة المدني، مصممة الأزياء المعروفة، وعيسى الأنصاري، أحد أبرز خبراء اللياقة البدنية في دولة الإمارات. يتوجب حجز المقاعد عبر الموقع الإليكتروني للمهرجان حيث أن الأماكن محدودة.

وبينما يمضي الصغار في منطقة السعادة أوقاتاً رائعة بممارسة أنشطة مثل صناعة الطائرات الورقية، يمكن للكبار الاسترخاء في الأجواء الهادئة لمقهى السوق كافيه في منطقة السوق. أمّا الراغبون بتذوّق أشهى المأكولات والمشروبات، فسيجدون ما يرضي جميع الأذواق في منطقة مطاعم الشاطئ التي تحتضن مايزيد عن 50 من المطاعم والمقاهي المحلية والعالمية، وتستضيف تحديات طهي بين كبار الطهاة للتنافس في تقديم ألّذ الوصفات.

وستتوفر خدمة النقل المجاني للزوار بالحافلات بين مارينا مول والمنطقة المخصّصة لركن السيارات بجانب نيشن تاورز، وذلك مع التوقّف عند محطات الحافلات المتواجدة على الطريق بهدف إتاحة إمكانية ارتياد المهرجان لأكبر عدد ممكن من الجمهور.

كما سيقدم المهرجان لزواره خدمة الاتصال المجاني بالانترنت طوال فترة اقامته، علاوة على توفير محطات لشحن الهواتف المحمولة لتعزيز تجربة زوار المهرجان.

ويبلغ سعر تذكرة الدخول للشخص البالغ 20 درهم إماراتي، وللصغار من 5-12عاماً 10 دراهم إماراتية، علماً بأن الدخول مجاني للأطفال بعمر 5 سنوات وما دون. ويمكن شراء التذاكر عند بوابات المهرجان، أو عن طريق الرابط الإلكتروني: http://www.ticketmaster.ae/artist/mother-of-the-nation-festival-tickets/981941

تابعونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

نبذة حول هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة:

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء “متحف زايد الوطني”، و”متحف جوجنهايم أبوظبي”، و”متحف اللوفر أبوظبي”. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.