الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يشارك في “مهرجان أم الإمارات”

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يشارك فيمهرجان أم الإمارات

يشارك “الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى” في النسخة الثانية من “مهرجان أم الإمارات” الذي يقام على كورنيش أبوظبي من 26 مارس الجاري  حتى 4 أبريل 2017، من خلال جناح منوع يضم العديد من الأركان التي تقدم أنشطة وفعاليات للكبار والصغار وعروض حصرية تجذب الزوار.

وعن هذه المشاركة قال علي مبارك الشامسي مدير الإتصال والعلاقات العامة بالإنابة في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: تأتي مشاركة الصندوق في هذه الدورة انعكاساً لأهمية هذا المهرجان الذي يحتفي بمكانة سمو الشيخة “فاطمة بنت مبارك” رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” ودورها المحوري في المجتمع.

وأضاف الشامسي: يحرص الصندوق على المشاركة الدائمة في هذا النوع من المهرجانات لنشر المعرفة وتوعية الجمهور بأهمية الحفاظ على طيور الحبارى، عبر تقديم المعلومات بشكل مبسط وترفيهي للكبار والصغار، تطبيقاً لاستراتيجية وأهداف الصندوق بالحفاظ على هذه الطيور وزيادة أعدادها في بيئتها الأصلية والمحافظة على موائلها الطبيعية، مما يعود بالفائدة الكبيرة على البيئة بصورة عامة، وعلى مختلف الكائنات الحياة الموجودة في مناطق الحبارى. وقد تم تقسيم جناح الصندوق هذا العام إلى عدة أركان متخصصة لتسهيل وصول المعلومة إلى جمهور المهرجان.

ركن الشركاء الدوليين

تم تخصيص هذا الركن للشركاء الدوليين للصندوق في دول الانتشار الطبيعي لطائر الحبارى، التي تحتضن المراكز التابعة للصندوق في المغرب وكازاخستان إلى جانب الإمارات. كما يعرض فيديو يحتوي على العديد من المعلومات حول مواقع هذه المراكز وتاريخ تأسيسها وتطورها، إضافة إلى رسوم بيانية توضح للزوار مراحل إنتاج طيور الحبارى.

ركن الحبارى الحية

يحظى هذا الركن عادة بإقبال الجمهور كونه يتيح للزوار رؤية طيور الحبارى الحية عن قرب، ويحتوي على طيور الحبارى الآسيوية ، كما يسهم في تعريف الكبار والصغار بالشكل والحجم الفعلي لهذه الطيور.

ركن الأطفال

بهدف تعليم الأطفال وتعريفهم بطيور الحبارى، خصص الصندوق جناحا لهم تتخلله العديد من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية الممتعة، مثل تلوين الكتيبات التي تحتوي على صور لطيور الحبارى، تركيب المجسمات الخشبية، الألعاب الإلكترونية وألعاب جدارية تحتوي على خرائط لخطوط هجرة طيور الحبارى، وأيضا التقاط الصور التذكارية مع الشخصيات الرمزية “حبور وحبورة”.

محاكاة  الواقع الافتراضي

وحرصا من الصندوق على مشاهدة الزوار لطيور الحبارى في البيئة التي تعيش فيها وتعريفهم على أسلوب وطريقة حياتها، تم تخصيص ركن لمحاكاة الواقع الافتراضي، حيث يتم عرض فيديو بتقنية ثلاثية الأبعاد بوسطة نظارات (في آر) لإضفاء مزيد من التفاعل والواقعية على تجربة العائلات التي يستقطبها ركن الصندوق من خلال تقديم المعلومة في سياق التسلية والمرح.

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى

تأسس الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى في عام 2006 وأعيد تنظيمه بالقانون رقم (7) لسنة 2014م الصادر من صاحب السمو رئيس الدولة بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي. يهدف الصندوق إلى زيادة أعداد الحبارى البرية من خلال إكثارها في الأسر وإطلاقها في مواطن الانتشار، وإدارة مجموعاتها البرية من أجل حمايتها وضمان بقائها بأعداد وفيرة والمحافظة على تنوعها وأصولها الوراثية، وتطوير آلية للتعاون الدولي مع الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالمحافظة على الحبارى والتراث المستدام للصيد بالصقور.

الموقع الإلكتروني للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:  www.houbarafund.org

ويندرج تحت إدارة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى كل من:

  • المركز الوطني لبحوث الطيور – سويحان، الإمارات العربية المتحدة
  • مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية – المملكة المغربية
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى – كازاخستان
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى – أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة.

Related posts