جناح أم الإمارات يسلط الضوء على القيم الملهمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك

رحلة تزخر بالقيم تعرّف الزوار بالإسهامات الجليلة لأم الإمارات في تعزيز دور المرأة في البلاد

جناح أم الإمارات يسلط الضوء على القيم الملهمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 مارس 2017: يأتي جناح أم الإمارات كأحد أهم وأبرز معالم مهرجان أم الإمارات في نسخته الثانية هذا العام، ليُبرز الدور الكبير الذي لعبته المرأة الإماراتية في دفع مسيرة التطور في الدولة. ويتألق الجناح بذكريات من الماضي تكللها قصص نجاح من الحاضر، في سرد متميز لمسرة المرأة الإماراتية المتميزة ومساهماتها الجلية في بناء ورفعة المجتمع الإماراتي.

يحتفي جناح أم الإمارات بالإنجازات التاريخية والأدوار المهمة التي لعبتها السيدات الإماراتيات في تطور البلاد كزوجات وأخوات وبنات. ويقدم الجناح للزوار من العائلات والأفراد تجربة فنية فريدة تسلط الضوء على الجهود التي بذلتها المرأة الإماراتية في الماضي والحاضر، ومساهماتها في إعداد الأجيال القادمة لبناء مستقبل البلاد والسير على النهج الذي خطته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله.

ويستقبل الجناح زواره باطلاعهم على معلومة ملهمة تسطّرت في 22 مارس 2017، حين قامت جمهورية سنغافورة بتسمية نوع نادر من أزهار السحلبية “الأوركيد” على اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وأصبحت تلك الزهرة منذ ذلك الحين الزهرة الرسمية لجمهورية سنغافورة، في خطوة تحتفي بالإسهامات الإنسانية التي قامت بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ودورها كقدوة ومثال أعلى للسيدات في العالم العربي.

كما تتجسد في الجناح لمحاتٌ عن الهوية الإماراتية والإرث الثقافي العريق، والتي يتم إلقاء الضوء من خلالها على دور المرأة في تطور المشهد الاجتماعي والثقافي والاقتصادي بالبلاد. كما يوجد في قلب هذا المعرض عملة ’ابي آيل‘ النادرة، والمسكوكة على طراز العملات المستخدمة في زمن الاسكندر المقدوني، لتروي قصة امرأة حكمت بأرض دولة الإمارات منذ أكثر من ألفي عاماً.

ويقع في قلب المنطقة المركزية للجناح نصبٌ تذكاري يضم أربع لوحات ذات مواضيع تفصّل الأدوار المحورية التي لعبتها المرأة في مسيرة تطور دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتضمن بناء الهوية الإماراتية الفريدة عبر الحفاظ على الصناعات اليدوية التقليدية، ودور الأمومة في غرس القيم السامية والعريقة في الأجيال الناشئة، ودعم الاقتصاد المحلي عبر الزراعة والتجارة (السوق)، إلى جانب إدارة العملية التعليمية للصبية والفتيات عبر الأزمنة المتعاقبة.

كما يُتاح للزوار اكتشاف التاريخ العريق للمرأة الإماراتية من خلال مجموعة واسعة من الصور الفوتوغرافية التي يعود بعضها إلى قُبيل تاريخ تأسيس الدولة، إضافةً لزيارة قاعة الأدلة البصرية، والتي تعرض الإنجازات الكبيرة التي حققتها السيدات الإماراتيات في مجالات السياسة والرياضة والثقافة والفنون والأعمال والقوات المسلحة، ويتواجد عدد من المتطوعين لتعريف الزوار بشكل معمق على تفاصيل كل ركن.

ويحاكي الجناح الإرث الراسخ لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عبر أجواءه، ليحتفي بقيم الإنسانية والعطاء والمسؤولية وليعزز الإيمان بوجود الخير في قلوب الجميع. كما تتميز نسخة هذا العام من المهرجان بإضافة جديدة تحت اسم ’كيف أصنع الفرق؟‘، حيث يدعو هذا الركن زواره لمشاركة أفكارهم حول كيفية مساهمتهم في الوصول إلى مستقبل أفضل.

يمكن الاطلاع على المزيد من تفاصيل المهرجان عبر الموقع الإلكتروني www.motn.ae . تُفتح أبواب المهرجان للزوار من الساعة 4 ظهراً حتى منتصف الليل خلال أيام الأسبوع، ومن الساعة 2 ظهراً حتى منتصف الليل خلال عطلة نهاية الأسبوع.