بيكر ماكينزي تسلط الضوء على التنوع والتحول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة

بيكر ماكينزي تسلط الضوء على التنوع والتحول الرقمي
في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 أبريل 2017 – استضاف مكتب “بيكر ماكينزي. حبيب الملا”، مكتب المحاماة والاستشارات القانونية الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة الفعاليات الخاصة بمبادرته لدعم المرأة في الشرق الأوسط، والتي ركزت على المرأة المتخصصة مهنياً والمتميزين من الرجال في قطاع الرعاية الصحية. قد شاركت السيدة مينا حمودي، الرئيس التنفيذي لمركز أبوظبي للتطبيب عن بُعد حيث تحدثت عن تجربتها كرائدة للتنوع في هذا القطاع، كما ناقشت تأثير التحول الرقمي على خدمات الرعاية الصحية والمرضى والمنتجات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وترأست حلقة النقاش السيدة جايشري غوبتا، الشريك في “بيكر ماكينزي. حبيب الملا”، والتي تقود مبادرة دعم المرأة في الشرق الأوسط (جزء من برنامج بيكر ماكينزي للتنوع العالمي) في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تركز النقاش التفاعلي بين الحضور حول المساواة بين الجنسين في قطاع الرعاية الصحية ومستقبل التطبيب عن بعد، بمشاركة كبار ممثلي مؤسسات الرعاية الصحية والمؤسسات المالية والتقنية للحديث عن تجاربهم المهنية وتبادل الخبرات المتعددة فيما بينهم.

وعلقت السيدة جايشري على هذه الفعاليات بالقول: “توفر النسخة الثالثة من فعاليات برنامج دعم المرأة في الشرق الأوسط منصة مهمة ومواتية لكل من المدراء التنفيذيين من الرجال والسيدات في قطاع الرعاية الصحية لتبادل الأفكار حول الحلول العملية لمشاكل التنوع بين الجنسين التي تواجهها السيدات المتخصصات مهنياً. إلى جانب الثورة التقنية التي يشهدها هذا القطاع ينبغي أن تترافق معها تحول ثقافي من شأنه أن يقود التغيير ويساعد على دفع المزيد من النساء المهنيات إلى قمة الهرم الوظيفي.”

وأضافت السيدة مينا حمودي وهي شخصية مهنية مؤثرة في مجال الابتكار في الصحة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالقول: “إن التحول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات جاء نتيجة الابتكار والتعاون بين الأطراف المعنية وأصحاب المصلحة في هذا القطاع، وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم في طليعة مزودي حلول التطبيب عن بعد في منطقة الشرق الأوسط. ساهمت التكنولوجيا في إحداث نقلة نوعية في طريقة تقديم خدمات الرعاية الصحية وسبل الاستفادة منها، مما أدى في المقابل إلى زيادة فرص المرأة للعمل في هذا القطاع الحيوي.”

حول مبادرة “بيكر آند ماكينزي. حبيب الملا” لدعم المرأة في الشرق الأوسط

تعد مبادرة “بيكر ماكينزي. حبيب الملا” لدعم المرأة في الشرق الأوسط جزءاً من برنامج التنوع العالمي بشركة “بيكر ماكينزي”. تهدف المبادرة إلى المساعدة في تطوير السيدات المتخصصات في مجال الأعمال وتوفير منبر خاص بهن وتعزيز الشعور القوي بالمشاركة المجتمعية لدى السيدات من عملاء وموظفي الشركة للمساهمة في طرح القضايا ذات الصلة وتبادل الخبرات المكتسبة ومعالجة التحديات المشتركة.

يوفر هذا البرنامج والمصمم خصيصاً لفعاليات السيدات في جميع مراحل حياتهن المهنية فرصة للتواصل والتعلم من أفضل الممارسات والمساهمة في تطبيقها، واستعراض أعمال النماذج المشرفة من رجال وسيدات الأعمال في المجتمع.

حول “بيكر ماكينزي” في دولة الإمارات العربية المتحدة

يتمتع مكتب “بيكر آند ماكنزي. حبيب الملا” بخبرات محلية امتدت لأكثر من 30 عاماً على الصعيد المحلي، وإمكانات ضخمة من الموارد العالمية، وواحد من أكبر فرق التقاضي في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي لديها حق الظهور أمام جميع المحاكم بدولة الإمارات ومركز دبي المالي العالمي. وبما أننا أول شركة محاماة دولية تندمج تماماً مع شركة إماراتية، فإننا نقدم الدعم الأمثل وغير المسبوق الذي يعكس فهماً عميقاً للأعمال القانونية والتنظيمية والتجارية المحلية. ويضم الفريق متعدد التخصصات 60 محامياً يقدمون مجموعة متكاملة من الاستشارات القانونية المحلية والدولية عبر مكاتبنا في دبي وأبوظبي، باللغتين الإنجليزية والعربية.

حول “بيكر ماكينزي” عالمياً

تساعد “بيكر ماكينزي” عملاءها في التغلب على تحديات المنافسة في بيئة الاقتصاد العالمي. كما نقوم بحل المشكلات القانونية المعقدة عبر الحدود ومناطق ممارسة الأعمال. ويتيح نهج عملنا الفريد المكتسب على مدى 65 عاماً لفريق عملنا المكون من 1300 موظفاً فهم الأسواق المحلية واستقصاء أنظمة وقوانين السلطات القضائية المتعددة والعمل فيما بينهم بروح الزمالة والصداقة على غرس الثقة في عملائنا الكرام (www.bakermckenzie.com)