المهيري يتصدر كأس كبار أس دبليو أس كوماران يتقدم في كأس الصغار

المهيري يتصدر كأس كبار أس دبليو أس

كوماران يتقدم في كأس الصغار

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 أبريل 2017: مدفوعا بالخسارة التي مني بها في الجولة الماضية من منافسات سودي وورلد سيريز، عاد سعيد المهيري من جديد لاعتلاء منصة كاس الكبار في المنافسات التي أقيمت على حلبة دبي كارتدروم مساء الإثنين (10 أبريل).

وبدأت المنافسة مع تمكن رامي عزام من تحقيق أسرع زمن للفة بعد أن قطعها في 1:11.188 دقيقة، متقدما بفارق 0.127 جزء من الثانية عن المهيري و0.193 جزء من الثانية عن أحمد الحمادي في المركز الثالث.

وبدأ السائقون الثلاثة معركة الصدارة، لكن سرعان ما تراجع ترتيب الحمادي إلى المركز السادس بعد أن فقد السيطرة على مركبته. أما السائقان الآخران فواصلا المنافسة إلى أن أحكم المهيري قبضته على الصدارة حتى النهاية، وفاز بالجولة بفارق 0.598 جزء من الثانية عن عزام في المركز الثاني.

وفي افتتاحية الجولة الثانية، تمكن عزام من تجاوز المهيري على المسار المستقيم لكن صدارته لم تدم طويلا وعاد المهيري لمركز الصدارة بعد تراجع أداء عزام وترتيبه.

وبعد تراجع عزام تقدم الحمادي وبدأ بالضغط على المهيري يقود خلفه مباشرة منتظرا الفرصة المناسبة لتجازوه. إلا أن المهيري حافظ على مركزه بشكل جيد وتمكن من قيادة مركبته لخط النهاية وفاز بالجولة بفارق 0.119 جزء من الثانية عن الحمادي في المركز الثاني. فيما ذهب المركز الثالث لصالح رومالدو لابروي.

وبعد جمع نقاط السباقين، تصدر سعيد المهيري الترتيب العام لفئة كأس كبار أس دبليو أس برصيد 80 نقطة. تبعه الحمادي في المركز الثاني برصيد 65 نقطة، فيما ذهب المركز الثالث لصالح عزام.

وتم وضع الغرامات على خمس سيارات في السباق الثاني، إلا أن المهيري كان سعيدا بعدم حصوله على أي منها. وقال: “أشياء غريبة تحدث أحيانا في السباقات، لكنني سعيد بأن الجميع بخير وسعداء أيضا. حتى بعد السباق كانوا يتصافحون ويتحادثون وهذا أمر رائع”.

وفي فئة المحترفين، تمكن الوافد الجديد، بيير أوليفر تشيفالير من رفع مستوى التحدي بعد أن تصدر الفئة متقدما على هيكي إلما في المركز الثاني، وأدريان جونز في المركز الثالث.

فئة صغار أس دبليو أس

الفوز بجولتين متتاليتين مساء الإثنين على دبي كارتدروم كان تماما ما يحتاجه كايل كوماران ليقترب خطوة من تحقيق حلمه والمشاركة في نهائيات كأس أس دبليو أس العالمية المقبلة.

وبدأت الأحداث في الجولة التأهيلية، التي حل فيها ثالثا بعد كل من عاهد منحاس في المركز الأول بزمن 1:21.431 دقيقة، وهوغو غيد في المركز الثاني بفارق 0.307 جزء من الثانية، وكاماران ثالثا بفارق 0.318 جزء من الثانية.

وفي السباق الأول، تراجع كل من منحاس وغيد وتقدم كوماران للمركز الأول، لكنه لم يكن وحيدا، إذ نافسه على صدارته كل من كايني تشيريان القادم من المركز الرابع وأليكساندر رنر الذي انطلق من المركز السادس على خط الانطلاق.

وتنافس الثلاثة على الصدارة، وقاد كل من أليكساندر وكايل جنبا إلى جنب عند المنعطف الأخير لكن الأخير تمكن من التقدم وأنهى الجولة بفارق 0.158 جزء من الثانية عن أليكساندر رانر، فيما ذهب المركز الثالث لصالح تشيريان.

وجاء فوز كوماران في السباق الأول حافزا له للمواصلة على نفس النهج في السباق الثاني، الذي تنافس على صدارتها هذه المرة مع باتريك ديباتستا هوغو غيد. وحافظ كوماران على صدارة السباق حتى النهاية وقطع الخط بفارق 0.786 جزء من الثانية عن ديباتستا في المركز الثاني، الذي بدوره تقدم بفارق 0.724 جزء من الثانية عن هوغو.

وبعد جمع نقاط السباقين، تصدر كايل كوماران الترتيب العام للفئة برصيد 80 نقطة، تبعه ديباتيستا في المركز الثاني وأليكساندر رانر وأليكساندر رانر برصيد 67 نقطة لكل منهما. وكان لتوقيت رانر في الجولة التأهيلية الفصل في أحقيته بالمركز الثاني، حيث كان متقدما بفارق 0.143 جزء من الثانية.

وبعد فوزه بالمركز الأولى في الجولة، قال كوماران: “المنافسة كانت صعبة للغاية، وكنت محظوظا بتمكني من الانطلاق بسرعة للمركز الأول والحفاظ عليه”.

Related posts