إصدار راعي الفنون من “مون بلان” – تكريماً لشيبيوني بورغيزي

إصدار راعي الفنون من “مون بلان” – تكريماً لشيبيوني بورغيزي

تحية لأحد أعظم رعاة الفن الباروكي ومقتني الفنون في القرن الـ 17

انطلاقاً من التزامها المتواصل بالمشاركة الفاعلة في الترويج للفنون والثقافة حول العالم، آمنت “مون بلان” ولأكثر من 25 عاماً بالمساهمة الحقيقية التي لا تقدّر بثمن لرعاة الفنون العصريين، وذلك مع جائزتها المرموقة “مون بلان لرعاة الفنون الثقافية”. وفي 2017، ستُمنح هذه الجائزة إلى رعاة العصر الحديث في 17 دولة في شتى أنحاء العالم. وتزامناً مع الجائزة كل سنة، يتم إطلاق أداة للكتابة بإصدار محدود وفريد من نوعه، مستوحاة من الأحداث التاريخية لأحد رعاة الفنون، وذلك تكريماً لأحد الرعاة العصريين.

ويشيد إصدار “راعي الفنون 2017 من مون بلان” بشيبيوني بورغيزي، الكاردينال الإيطالي الذي يعتبر أحد أعظم الرعاة والمقتنين لفنون الباروك الرومانية خلال القرن الـ 17. وقد أصبح شيبيوني كافاريللي بورغيزي (1577-1633) أحد أكثر الرجال ثراءً في زمنه بعد عمّه كاميللو بورغيزي الذي انُتخب ليكون القس باول الخامس في العام 1605، وعيّنه في منصب الكاردينال ورئيساً للشؤون الحكومية في الفاتيكان. وبدعم من أموال البابوية وعائلة بورغيزي، سعى شيبيوني بورغيزي بشغف وكرم كبيرين للترويج للفنون الجميلة، وجمع واحدة من أهم المقتنيات الفنية وأعلاها قيمة في أوروبا. وتُعرض القطع من هذه التشكيلة اليوم في متحف اللوفر في باريس، وقلعة وينزر في لندن، وفيلا بورغيزي في روما. وتحت رعاية بورغيزي، ابتكر فنانون من أمثال كارافاجيو والنحّات بيرنيني قطع إبداعية لتصبح في مرحلة مبكرة حجر أساس للطراز الباروكي. ويكرّم “إصدار راعي الفنون شيبيوني بورغيزي” هذه الشخصية العظيمة بتفاصيل دقيقة تستحضر شغفه بالفنون، وأيضاً ميراثه الذي يعيش إلى اليوم عبر الأعمال التي جمعها خلال حياته.

وتبدو المجموعة الفنية في فيلا بورغيزي في روما كنصب تذكاري للديكورات الداخلية الرومانية في أبهى صورها، وتحتضن واحدة من أرقى المجموعات لمنحوتات الفن الباروكي في أي مكان في العالم. وتعمل الديكورات والقطع المميزة لغاليريا بورغيزي الفخمة كمصدر إلهام لأداة الكتابة “مون بلان راعي الفنون شيبيوني بورغيزي بالإصدار المحدود 4810، مع أسطوانتها التي تعكس الأرضيات الرخامية متعددة الألوان للغرف الفاخرة. وتظهر النقوش والأنماط الفنية على الغطاء وحول المخروط لهذا الإصدار الخاص من قلم الحبر السائل لتصوّر الزخارف الأثرية كما تبدو في مزهرية بورغيزي. وبعرضها ذات مرة في الطابق الأرضي للغاليري، تعتبر هذه المزهرية التذكارية المزيّنة بوفرة مع زخارف منحوتة، واحدة من أبرز القطع في متحف اللوفر اليوم. ويستحضر الشكل العلوي للغطاء، والمزدان بشعار “مون بلان” باللون الأسود والراتنج الأبيض الثمين، قبّعة الكارينال، في حين يأتي المخروط مرصّعاً ببراعة بالكارنيول الأحمر المزيّن بصورة لبورغيزي، وذلك في لمسة تستحضر إحدى العملات النقدية القديمة التي تحمل صورة الكاردينال. ويُستلهم تصميم مشبك قلم الحبر السائل من الحديقة الغنّاءة في فيلا بورغيزي، مع ظلال أشجار الصنوبر القديمة. ويجلب المشبك المصنوع بحرفية فنية عالية إلى الأذهان أغصان تلك الأشجار القديمة الضخمة، ويأتي مُزداناً بحجر مميز من الكوارتز باللون الرمادي. ويكتسب الطرف الذهبي الخاص بعيار Au 750 والمطلي بالروديوم رونقاً رائعاً مع نفش محفور لشعار النبالة الخاص بعائلة بورغيزي.

ويستحضر الرخام باللون الأخضر الداكن على الغطاء والمخروط لأداة الكتابة “مون بلان راعي الفنون شيبيوني بورغيزي بالإصدار المحدود 888 الأرضيات الفخمة لغاليري بورغيزي. وبطبقة تُغطيها الرخام، يعكس الإطار الخارجي المهيكل بدقة والمصنوع من الذهب الأحمر الخالص بعيار Au 750 تلك الأنماط الفنية الموجودة على أرضيات الغاليري. وتتم زخرفة المخروط والغطاء بلمسة راقية مع زخارف قديمة الطراز من مزهرية “بورغيزي” الشهيرة، والتي تعتبر واحدة من أرقى نماذج الفن الزخرفي في العصور القديمة، والتي كانت ذات مرة ضمن تشكيلة راعي الفنون. ولهذا الإصدار، تتم صناعة شعار “مون بلان” من عرق اللؤلؤ، في حين يتم ابتكار أعلى المخروط بدقة عالية من الذهب الأحمر الخالص بعيار Au 750 بحيث يحمل رسماً لصورته الشخصية. ويأتي المشبك على شكل غصن الشجرة مرصّعاً بقطعة من الكوارتز الرمادي على شكل قطرة ماء، وذلك إحياءً للحدائق الطبيعية والرائعة للفيلا، والتي تزخر بأشجار الصنوبر، والكهوف، والنوافير، والزوايا الرومانسية. ويكتسب الطرف الذهبي الخالص بعيار Au 750 والمطلي جزئياً بالروديوم رونقاً رائعاً مع نقش محفور لشعار النبالة الروماني العظيم لعائلة راعي الفنون.

وكان جمع المقتنيات والكنوز من الهوايات العصرية للأثرياء في تلك الأيام، والذين كانوا يمتلكون في الغالب خزانات فنتازية مليئة بالعجائب بحيث ترمز لقوتهم ومكانتهم الاجتماعية. وكانت خزانات العجائب بمثابة مجموعات موسوعية للنوادر الأثرية والآثار التاريخية، والتي كانت توضع في خزانة هي في الأساس قطعة من الأثاث مزخرفة بسخاء، وغالباً مع تصاميم غير اعتيادية وحجيرات سرية صغيرة.

وكانت خزانة بورغيزي-وينزر المشهورة عالمياً، والتي امتلكها ذات مرة القس باول الخامس بورغيزي، وعائلة بورغيزي قبل أن يشتريها الملك جورج السادس في العام 1824 لقلعة وينزر، بمثابة مصدر إلهام لتصميم الإصدارين الفنيين. وبكمية محدودة من 89 قطعة في إشارة مرجعية لمنحوتة بيرتيتي “ريب أوف بروسربينا”، تعد أداة الكتابة “مون بلان راعي الفنون شيبيوني بورغيزي بالإصدار المحدود 89قطعة حرفية مذهلة للأسلوب الباروكي، مع غطاء مهيكل بالذهب الأصفر يستحضر حديقة فيلا بورغيزي، ومشبك مزخرف بقطعة من عقيق موزامبيق على شكل قطرة ماء وباللون الأحمر البرّاق. وكما هو الحال مع خزانة العجائب بأبوابها الملونة وحجيراتها المرصّعة بالرخام الملوّن الساطع والزخارف، تأتي الأسطوانة المهيكلة بالذهب من عيار Au 750 مكسوة بطبقة من اللازورد، وعاج الماموث، وصدفيات البوا، وعظام الديناصور المتحجّرة. وفي قاعدة المخروط الذهبي الأصفر بعيار Au 750، تصوّر عملة نقدية قديمة من الذهب بعيار Au 750 صورة بورغيزي الشخصية التي تزيّن بشموخ هذه القطعة الفنية المميزة.

وبكمية محدودة من ثلاث قطع فقط تشير إلى الطوابق الثلاثة لغاليري بورغيزي، يختزل إصدار ثاني من أداة الكتابة هذه العديد من اللمسات الاستثنائية العجيبة. ويأتي الغطاء المهيكل بالذهب الأحمر من عيار Au 750 لأداة الكتابة “مون بلان راعي الفنون شيبيوني بورغيزي الإصدار المحدود 3 مكسواً بطبقة من الكهرمان مع رسم لحشرة من مرحلة ما قبل التاريخ. ويمكن فتح جزء على جانب الغطاء مثل الخزانة الحقيقية، وذلك للكشف عن صورة جمجمة محفورة على عاج الماموث. وتأتي الأسطوانة المهيكلة مغطاة بقطعة مزدوجة وملوّنة من حجر الجاد، وعين الثور، وحجر الأوبال، والمرجان المتحجّر. وتُزّين قطعة مميزة من العقيق الأحمر قاعدة المخروط؛ في حين يتوّج شعار “مون بلان” هذا الإصدار الثمين في أعلى الغطاء مع ترصيع من الألماس، ومشبك على شكل غصن الشجرة، مع قطعة من الألماس على شكل قطرة ماء.

ولإكمال هذه الإصدارات المحدودة الأربعة من أدوات الكتابة، ابتكرت “مون بلان” زوجين من أزرار الأكمام بإصدار محدود مع رموز تصميمية مستوحاة من ميراث بورغيزي. وبكمية محدودة من ثلاث قطع، يكتسي زوج من أزرار الأكمام البيضاوية بالذهب الأحمر بطبقة من الكهرمان مع تضمين لرسم حشرة لاستحضار العجائب التي جمعها الكاردينال خلال حياته. واستُخدم فقط الكهرمان الأكثر ندرة، والذي يُستخرج من خليج “غدانسك”، ويقدّر عمره ما بين 40 و 50 مليون سنة. وتتضمن آلية أزرار الأكمام أحادية القرن لؤلؤة من العقيق في الطرف المقابل من الكهرمان. وتم تصميم زوج ثان من أزرار الأكمام الدائرية من وحي العملات النقدية الفضية القديمة، والتي يُحيط بها إطار من الذهب الأحمر. وتأتي كل عملة نقدية معتمدة بأصالة تعود إلى العصرين والمنطقتين الرومانية واليونانية. ولأن كل عملة معدنية فريدة من نوعها، يأتي شكل وإطار أزرار الأكمام بصورة مختلفة، مما يجعل كل واحدة من المجموعات الـ 10 استثنائية تماماً.

وفي حين أن شيبيوني كافاريللي بورغيزي قد خصص جزءاً كبيراً من ثروته ووقته لرعاية الفنون، سخّرت “مون بلان” شغفها بالفنون والحرفية المميزة لتكريم إحدى الشخصيات الاستثنائية من رعاة الفنون، والذي أحاط نفسه بأروع الأعمال الفنية مع الحرص على حمايتها للأجيال المستقبلية.

تتوفر أداة الكتابة “مون بلان راعي الفنون شيبيوني بورغيزي” في محلات “مون بلان” حول العالم ابتداءً من شهر أبريل. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.montblanc.com

نبذة عن مون بلان       

اقتداءً بالروح الريادية منذ العام 1906، أحدثت “مون بلان” تحوّلاً جذرياً في ثقافة الكتابة مع ابتكارات مميزة لا مثيل لها. واليوم، تستمر الدار في تخطي الحدود، وتطوير مفهوم الحرفية الراقية عبر كل قطعة من فئات منتجاتها: أدوات الكتابة الفاخرة، والساعات، والمنتجات الجلدية، والأكسسوارات، والعطور، والنظارات الشمسية. ومع كل إبداع، تقدم “مون بلان” وظائف عملية جديدة وتصاميم مميزة للغاية، تتشبّع بتراث الدار العريق والراقي، والذي يعكس في جوهره أعلى المعايير عبر مهارات وبراعة الحرفيين لديها في كل منشأة من مصانعها. وتجسيداً لمهمتها المتواصلة لإلهام العالم بمنتجات راقية ترافقهم مدى الحياة، أصبح شعار “مون بلان” الذي أبصر النور من أكثر الأفكار ريادةً، بمثابة ختم موثوق للأداء والابتكار والجودة، والأسلوب المعبّر. ومع جذورها المتأصلة في ثقافة الكتابة اليدوية، أرست “مون بلان” معياراً دولياً للالتزام الثقافي، مع إطلاق مجموعة واسعة من المبادرات التي تهدف إلى الترويج للفنون والثقافة في كافة أنماطها، وفي الوقت نفسه تكريم الرعاة المعاصرين الذين يدعمون بلا كلل تطوّر الفنون وازدهارها.

معلومات لوسائل الإعلام

يمكن الاطلاع على كافة المعلومات والصور، وتنزيلها عبر ردهة “مون بلان” الإعلامية، على الموقع الإلكتروني: https://press.montblanc.com

تابعونا على:

Related posts