غرفة رأس الخيمة تستعرض فرص الاستثمار مع فرنسا وألمانيا وإسبانيا

غرفة رأس الخيمة تستعرض فرص الاستثمار مع فرنسا وألمانيا وإسبانيا

بحثت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة مع وفد ثلاثي مشترك  من فرنسا وألمانيا وإسبانيا، ضم نخبة من ممثلي مجتمعات الأعمال من مختلف القطاعات الاقتصادية، سبل التعاون الاقتصادي المشترك، وفرص الاستثمار بين جميع الأطراف.

ناقش اللقاء الذي نظمته الغرفة في مقرها، بحضور ممثلين من مجلس العمل الفرنسي، ومجلس العمل الإسباني، والمجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة، وبمشاركة نخبة من ممثلي مجتمع الأعمال المحلي في الإمارة، الفرص الاستثمارية المتاحة أمام شركات القطاع الخاص، وكان في استقبال الوفد المشترك الذي ضم أكثر من 60 شخصية حكومية واقتصادية، محمد حسن السبب مدير عام غرفة رأس الخيمة بالوكالة، والدكتور أحمد راشد الشميلي، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال بالغرفة.

وأكد محمد حسن السبب، مدير عام غرفة رأس الخيمة بالوكالة عمق العلاقات الاقتصادية التي تربط دولة الإمارات بشكل عام ورأس الخيمة بشكل خاص مع فرنسا وألمانيا وإسبانيا، مؤكداً التزام الغرفة بتوفير التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم.

ودعا محمد السبب الوفد إلى الاستفادة من المقومات الاقتصادية لرأس الخيمة، ومن الفرص الاستثمارية التي توفرها الإمارة لمجتمعات الأعمال، خاصة في ظل سياستها الاقتصادية المرنة، وتركيزها على قطاع الصناعات، وتوفر الخدمات اللوجستية المتطورة، والنظم المصرفية والتشريعات والقوانين المحفزة، مشيراً إلى حركة النمو التي تشهدها رأس الخيمة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مما يؤكد على تنافسيتها  كموقع استراتيجي في المنطقة.

من جانبه أشار الدكتور أحمد راشد الشميلي، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال بغرفة رأس الخيمة إلى حرص الغرفة على توطيد العلاقات الاقتصادية مع كافة الدول، وسعيها الدؤوب لفتح آفاق استثمارية جديدة أمام قطاع الأعمال والمستثمرين برأس الخيمة، تعزيزا للنمو الاقتصادي المحلي، ولفت إلى أن غرفة رأس الخيمة ستواصل دورها في المساهمة بتقوية وتطوير العلاقات الاقتصادية للإمارة ، وتقديم الفرص لرجال الأعمال، من منطلق الوصول للريادة في دعم بيئة الأعمال، للمساهمة في الحركة الاقتصادية في الدولة.

من جانبهم أعرب رؤساء الوفد المشترك عن شكرهم وتقديرهم لدور غرفة رأس الخيمة في عقد مثل هذه اللقاءات، والتي تصب في مصلحة الجميع، كما أكدوا على ضرورة توسيع أفق التعاون الاقتصادي بينهم وبين رأس الخيمة، لما تتمتع به الإمارة من مقومات اقتصادية، وبيئة استثمارية جاذبة للأعمال.

ودعا رؤساء الوفود الثلاثة المستثمرين ورجال الأعمال للاستثمار في رأس الخيمة، خاصة مع حزمة القوانين والتشريعات التي تتبناها الإمارة من أجل تشجيع الاستثمار، بالإضافة إلى توفر كافة التسهيلات الممكنة، وتوفر كل أشكال الدعم الممكنة، كما أثنوا على أهمية اللقاء الذي قدّم صورة واضحة عن فرص ومجالات التعاون والاستثمار الكثيرة المتاحة أمام القطاع الخاص، بالإضافة إلى فرص إقامة علاقات عمل بين الشركات ونظيراتها الإماراتية، وأكدوا أن مجتمعات الأعمال في بلادهم تتطلع للاستفادة من البيئة الاستثمارية الجاذبة في رأس الخيمة.

واستعرضت كل من غرفة رأس الخيمة، ومدينة رأس الخيمة الملاحية، وشركة جزيرة المرجان، مقومات الإمارة الاقتصادية والاستثمارية، والمشاريع المتاحة للاستثمار، بالإضافة إلى المقومات السياحية التي تزخر بها رأس الخيمة.

وبحث اللقاء الفرص الاستثمارية وسبل تعزيز التعاون في جميع القطاعات الاقتصادية والتجارية، وركز اللقاء على قطاعات الصناعات التحويلية، والسياحة، والرعاية الصحية، والملاحة، وناقش اللقاء عدة محاور، منها الابداع والابتكار، وتحديات الأعمال، والنظام البيئي للأعمال، وأساليب التكيف مع بيئات الأعمال، وآليات وسبل دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأكد اللقاء على ضرورة المساهمة في تطوير أصحاب المشاريع الصغيرة، وخرج اللقاء بتوصيات عديدة منها الاتفاق على التعاون في كافة المجالات الاقتصادية التي يشترك فيها جميع الأطراف، وتبادل الخبرات والمعلومات، لدعم الشراكات، بالإضافة إلى الاتفاق على عقد مؤتمر يجمع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الدول المشاركة، لعقد اتفاقيات تعاون بينهم والترويج لمنتجاتهم.

Related posts