شراع يواصل دعمه لشباب الوطن ويطلق “توصيل” لخدمات التوصيل

شراع يواصل دعمه لشباب الوطن ويطلق “توصيل” لخدمات التوصيل

  • الشركة الناشئة تسعى لخدمة المطاعم لاستقبال وتوصيل عدد أكبر من الطلبيات مع رفع كفاءة الخدمات
  • “توصيل” تتعاقد مع 13 مطعم خلال فترة وجيزة وذلك بدعم من مركز شراع

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة (29 مايو 2017): في سياق دوره نحو تمكين الشباب لتأسيس مشروعاتهم الصغيرة، ساهم مركز الشارقة ريادة الأعمال “شراع” في تدشين شركة “توصيل” لخدمات توصيل الطعام والتي تعمل على مساعدة المطاعم في تحقيق أهدافها وتوصيل طلبيات الزبائن في التوقيت المناسب. تنطلق الشركة الناشئة بعدد أحد عشرة دراجة توصيل من بينها “هوندا CBR 600” إحدى أسرع دراجات التوصيل في الدولة.

جاءت فكرة شركة “توصيل” كتطبيق عملي لمقولة “الحاجة أم الاختراع” وحاجة العملاء في الحصول على طلباتهم من الطعام في الوقت المناسب وبلا أي متاعب. وتفصيلاً، فإن المطاعم التي تزيد الطلبات فيها في وقت ما على عدد دراجات التوصيل التي في حوزتها يمكنها التواصل مع الشركة لتوفير العدد المناسب من دراجات التوصيل ومن ثم إكمال الرحلة. تساعد تلك الخدمة المطاعم على تقليص نفقاتها وتزيد من كفاءة المطاعم لخدمة الزبائن وتقلل من حاجة المؤسسة لتعيين موظفين جدد. كما تسهم تلك الخدمة في زيادة زبائن المطعم وتنفيذ عدد أكبر من الطلبيات ومن ثم تقليل الوقت الضائع.  تطلق “توصيل” عملياتها في الشارقة وقريباً في إمارة عجمان ومن ثم ستتوسع تنطلق للإمارات الشمالية. تمكنت الشركة الناشئة وخلال الفترة القصيرة الماضية من توقيع عقود مع 13 مطعم في إمارة الشارقة بهدف تمكين ومساعدة تلك المؤسسات على خدمة زبائنها بشكل احترافي.

قدم مركز شراع منصة تحفيز رواد الأعمال بالإمارات الطامحين لخوض غمار دخول عالم الأعمال من بوابة الأعمال الصغيرة والناشئة الكثير من الدعم للشركة الناشئة بداية من التدريب والتأهيل على أيدي خبراء معتمدين، تقديم النصح والإرشاد حول إدارة الشركة، ربط الشركة بعدد من العملاء المحتملين ومن ثم الانطلاق بشكل صحيح. كما عمل المركز على توفير الاستشارات القانونية والتسويقية حتى يكتب لها النجاح.

وأعربت نجلاء المدفع مديرة مركز شراع لريادة الأعمال عن سعادتها بتدشين الشركة الجديدة وثقتها الكاملة بنجاح المشروع وقالت: ” يسرنا تدشين مشروع جديد لأحد رواد الأعمال الواعدين، ويبقى هدفنا الأسمى نحو تمكين الشباب لتأسيس أعمالهم الصغيرة وترسيخ الثقة في نفوسهم ومواهبهم والسوق المحلي. تعد الشركة الناشئة نتاج تفكير عميق وحلاً للتحديات التي واجهت مؤسسها، وبالتالي استطاع أن يحول التحدي لفكرة ناجحة ينطلق بها للمجتمع والسوق. يحرص شراع على توفير كافة أنواع الدعم للشباب أصحاب الأفكار النيرة القادرين على ترجمة أفكارهم لمشروعات قابلة للاستمرار والنجاح.”

ويقول محمد المشرخ مؤسس الشركة ومديرها العام وهو شاب إماراتي طموح: ” ولدت فكرة المشروع لدى اتصالي بعدد من المطاعم طالباً منهم إيصال وجبة غداء إلا أنهم اعتذروا عن توصيلها نظراً لعدم وجود دراجة للتوصيل. أدركت أن المطاعم على استعداد لتحضير الوجبة إلا العائق الوحيد لتوصيلها هو عدم وجود عدد كافِ من الدراجات، ما اضطرني للانتظار لفترات طويلة. لذا، قررت أن أفكر إيجابياً في الأمر وأضع تصورات وحلول لذاك التحدي ومن هنا ولدت فكرة مشروعي الذي يهدف لتحسين وتعزيز خدمة توصيل الطعام للعملاء.”

يذكر أن شراع أطلق حتى الآن 11 مشروعاً منذ تأسيسه مطلع عام 2016، منها 10 مشروعات تخرجوا ضمن برنامج مسرِّع الأعمال نهاية فبراير الماضي بالإضافة لمشروع “توصيل”.

عن مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع):

انطلق مركز الشارقة لريادة الأعمال في يناير 2016، بمبادرة كريمة من قِبل الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وذلك ليكون منصة لتحفيز رواد الأعمال بالإمارات الطامحين لخوض غمار دخول عالم الأعمال من بوابة الأعمال الصغيرة والناشئة.  وتحتضن الجامعة الأميركية في الشارقة مقر المركز في أجواء مفعمة بالأمل والمستقبل الواعد، كما يتم استقبال الطلبة الراغبين في أن يكونوا روادًا للأعمال ممن لديهم أفكار نيرة وتبحث عن الدعم سواء المادي أو الفني. يعمل مركز “شراع” على دعم الراغبين في تأسيس أعمالهم وتنفيذ أفكارهم المبتكرة بالإمارات والمنطقة وتحويل أحلامهم إلى واقع ملموس، ومن ثم الانطلاق بأعمالهم لآفاق جديدة ما ينعكس إيجابًا على حياتهم ويتحولون من باحثين عن وظائف لأصحاب أعمال ويكونون إضافة أخرى لاقتصادات بلدانهم.  وعلى صعيد آخر فإن مركز شراع يقدم لرواد الأعمال برنامج مسرعات الأعمال، وهو أول برنامج دعم لرواد الأعمال ينطلق من إحدى الجامعات الإماراتية، ويقدم الكثير من الدعم، والتحفيز والإرشاد تعزيزًا لروح ريادة الأعمال. كما يتضمن البرنامج أيضاً دعمًا فنيًا يقدم لرواد أعمال المستقبل من قبل عدد من المهنيين المتخصصين في مجالات متنوعة لمساعدتهم على بدء أعمالهم بشكل ناجح.  يشار إلى أن المركز خرَّج وبنجاح 10 فرق ضمن برنامج مسرَّع الأعمال حيث أظهر الشباب ابداعاتهم من خلال الأفكار التي طرحوها ضمن بيئة عمل مساعدة وملهمة. وهناك أيضاً مشروع “الأكاديمية” وهي إحدى المبادرات القيمة الأخرى التي يتبناها مركز “شراع” وتركز على تعزيز مهارات رواد الأعمال وصقلها لمواكبة المعايير السائدة والمعتمدة في القرن الحادي والعشرين.