لالا كوين تطلق مجموعة جيومتريك كولكشن في أسبوع التصميم بيروت

لالا كوين تطلق مجموعة جيومتريك كولكشن في أسبوع التصميم بيروت

23 مايو، 2017 — أعلنت ’لالا كوين‘، العلامة الشرق أوسطية المتخصصة في ابتكار الحقائب الفاخرة والأنيقة التي تتجاوز تصاميمها مفهوم الزمن، عن إطلاق مجموعتها الجديدة النابضة بالحياة من الحقائب والتي تحمل اسم ’جيومتريك كولكشن‘ وذلك خلال ’أسبوع التصميم بيروت‘. تفخر العلامة بتصميم وإنتاج حقائبها في بيروت بلبنان، وتجمع في مجموعتها الجديدة تفاصيل عصرية وجمالية واضحة تعزز من روح ’لالا كوين‘ بإلهامٍ من البلورات الهندسية المعدنية وتفاعلها مع الموضة. تعتمد ’لالا كوين‘ في تصاميم جميع الحقائب الشكل السداسي المتقن الصنع والمصبوغ يدوياً بألوان طبيعية مشرقة لابتكار مظهر أكثر حيوية وجاذبية بتدرجات الكوبالت الأزرق والبني الغني والأسود الداكن؛ فيما تتماشى طبعات الحيوانات باللون الأزرق والأصفر الكناري مع توشيحات الألوان الترابية في توليفةٍ تخطف الأنظار.

تعكس ’جيومتريك كولكشن‘ العمل المبدع الذي تقدمه سالي سري الدين، المصممة ومؤسسة العلامة، وتدعم شغفها في تعزيز الدور الهام الذي تلعبه الأصالة الفردية والتعبير عن الذات في الموضة. وبتأثير واضح من عمل الحرفيين المهرة الدقيق واهتمام خاص بالمواد المحلية الاستثنائية، أطلقت سري الدين العنان لإبداعها في تقديم مجموعة من الحقائب النسائية وحقائب الظهر المزينة بمشابك معدنية معتقة كتصاميم ’لالا كوين‘ المعروفة مع الأحزمة الجلدية القابلة للتعديل والإزالة كميزات إضافية.

تستخدم المجموعة جلد الأبقار ذو الجودة الفاخرة كمواد أساسية، وبوصفها علامة عصرية متخصصة بالحقائب النسائية الجلدية المصنوعة يدوياً، تسعى ’لالا كوين‘ إلى ترسيخ مكانتها كعلامة موضة متطورة ومستدامة تتبنى التركيز العالمي المتنامي للحفاظ على الموارد الطبيعية وحمايتها.

ترى سري الدين أن الاستدامة تشكل محوراً رئيسياً للعلامة مع النجاحات المتوالية التي تحققها، وتقول: “أرى نفسي من المدافعين الأقوياء عن التصاميم المستدامة، كما أبذل الكثير من الاهتمام في البحث عن مصادر المواد التي أستخدمها، ولهذا تتصف تصاميمي بأنها جذابة وتدوم طويلاً. أحاول التقليل من النفايات قدر الإمكان؛ حيث يمكن إعادة تدوير علب التغليف التي تستخدمها ’لالا كوين‘ بنسبة 100%، ونستخدم الجلود التي تنتجها المزارع اللبنانية التي بدورها تستخدم لحوم الأبقار في الصناعات الغذائية. تقدم العلامة حقائبها كخلاصة عمل مجموعة  من الحرفيين الموهوبين في أجواء عمل صحية ، ونحن ملتزمون في الحفاظ على علاقة قوية مع موردينا وموظفيهم. إنه لمن المهم، كعلامة محلية، أن نعتني بمجتمعنا وندعم الأسر اللبنانية. ومع نمو وازدهار ’لالا كوين‘، سنعزز من اهتمامنا بالاستدامة دون شك.”

مع الحفاظ على الاستدامة في روح العلامة، تمزج ’جيومتريك كولكشن‘ بنجاح ثلاثة مكونات أساسية: تقاطع التصميم المعاصر مع المبادئ الهندسية والتقنيات التطبيقية جنباً إلى جنب مع المهارة الحرفية التقليدية المستخدمة في صناعة المنتجات الجلدية.

لمحة عن ’أسبوع التصميم بيروت‘:

انطلق ’أسبوع التصميم بيروت‘ للمرة الأولى في العام 2012، وهو أكبر مهرجان للتصاميم المتنامية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يستقطب هذا المهرجان أكثر من 25 ألف زائر  في أكثر من 150 فعالية في مواقع متنوعة في بيروت، ويقدم في عامه السادس على التوالي أفضل المصممين اللبنانيين والعالميين لتعزيز الاقتصاد الإبداعي وتمكين روح المبادرة وذلك في سياق إغناء تراث المنطقة الثقافي. ويهدف ’أسبوع التصميم بيروت‘ لتشجيع التبادل الثقافي وتعليم التصميم والتأثير الاجتماعي وريادة التصميم، ويُقام برعاية وتنظيم مركز أبحاث التصميم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو مؤسسة غير ربحية تُعنى بالتركيز على تعزيز فهم مختلف للتصميم في المنطقة من خلال مشاريع تعاونية متعددة التخصصات وبحوث تصميم صارمة.

اختار ’أسبوع التصميم بيروت‘ من “هل التصميم حاجة”” عنواناً لدورته في العام 2017، وهو موضوع تم انتقاؤه بعناية ليمثل قيم مركز أبحاث التصميم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ويلائم الفعاليات الجارية. كما يجسّد صوت المصممين المحليين مثل ’لالا كوين‘ الذين يجتمعون مرة في العام لعرض أعمالهم والانخراط سويةً. ويأتي النقد الذاتي والتقدير الذاتي كمصممين كهدف للفعالية في هذا العام. ولا تقتصر هذه الرسالة على مجتمع المصممين فقط، بل تتعداهم إلى الجمهور كافة للمساعدة على فهم الآراء المختلفة التي يتبناها المصممون المعماريون والمنتجون والمصورون ومصممو الأزياء فضلاً عن غير المصممين.

حول سالي سري الدين:

حصلت سالي سري الدين على درجة البكالوريوس في فنون الاتصالات (الراديو التلفاز والسينما) من الجامعة اللبنانية الأمريكية، وخلال سنوات دراستها كرست طاقاتها في مجال المسرح ما قادها للعمل كمخرج مساعد لدى إحدى محطات التلفزة المحلية اللبنانية قبل أن تنتقل إلى دبي.

وفي دبي عملت سالي في حقل البث الفضائي، وبعد 11 شهراً تم تقديمها للعمل كمسؤول تنفيذي للعلاقات العامة في إحدى الشركات الاستثمارية، ما قادها للسفر إلى عاصمة الموضة (لندن) حيث أكملت دراستها ونالت شهادة الماجستير في التسويق. وبعد التخرج عادت الفتاة الطموحة إلى دبي لتعمل في قطاع الإعلان. ثم قررت أن تقتحم مجال الموضة عبر خوضها دورات في تصميم الأزياء لدى مركز ’سنترال سانت مارتينز‘ الشهير في العاصمة اللندنية.

ولتغذية إبداعها في مجال التصميم، ابتكرت سالي قطعاً فنية متميزة كان أبرزها حقيبة (دكتور باغ) التي تجسد التعبير الحقيقي عن رسالتها الشخصية للعالم من خلال علامتها التجارية ’لالا كوين‘.

 

 4 total views,  2 views today