ورشة تدريبية عن “طريق السعادة” في جمارك دبي

ورشة تدريبية عن “طريق السعادة” في جمارك دبي

دبي – 8 يونيو 2017: نظمت جمارك دبي ممثلة في مركز التدريب الجمركي ورشة تدريبية تحت عنوان “طريق السعادة” بهدف تعزيز التثقيف والتوعية لموظفي وموظفات الدائرة حول مفهوم السعادة وكيف أصبحت السعادة جزءاً مهماً من خطاب حكومة دولة الإمارات.

وقالت الدكتورة شيخة سعيد الغافري مدير إدارة مركز التدريب الجمركي في جمارك دبي (مكلف): “مواكبة لتوجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بتوفير بيئة عمل جاذبة للموظفين والعملاء، وبدعم من فريق القيادة في جمارك دبي نفذ مركز التدريب ورشة تدريبية بعنوان طريق السعادة لموظفي الدائرة كأولى الورش التدريبية في شهر رمضان المبارك، حيث يأتي تنظيم ورشة طريق السعادة انطلاقاً من حرص جمارك دبي على خلق بيئة عمل يستطيع الموظف من خلالها أن يحقق ذاته من خلال تمكينه بأدوات ومهارات تعزز من إنتاجيته وتُحسن بيئة عمله”.

وأضافت الغافري أن اختيار مسمى طريق السعادة جاء لتحقيق طموحتنا في الدائرة باعتماد السعادة كغاية وهدف وبرنامج عمل، يتم توجيهه للموظفين لكي يتعرفوا على طرق السعادة المختلفة التي نسعى لتحقيقها بما يتناسب مع طموحات حكومة دبي وتوجهاتها المستقبلية.

وذكرت الغافري أنه من ضمن أولويات الخطة التشغيلية للمركز التركيز على تطوير مهارات الموظفين وتنميتها عبر ترسيخ قيم السعادة في العمل المؤسسي لتكون ثقافة دائمة تعمل على جذب العملاء.

قدم الورشة التدريبية المدرب الإماراتي المحترف عبدالله لشكري، والذي أكد على أهمية توفير فرص السعادة للموظف، والتي لا تتحقق إلا بالمزيد من التعاون والتضافر في العمل والمشاركة في اتخاذ القرارات، ودعم المبادرات المتميزة والعمل بروح الفريق. كما أوضح المدرب أهمية السعادة الأسرية للموظف في توفير مناخ العمل السعيد وما يعود ذلك بالإيجاب على الأسرة والمجتمع، وأن اتباع منهج سعيد في حياة الإنسان تبدأ بفهم مبادئ التسامح والتعاون ومد أيادي الخير لخدمة الناس، والسعي لإسعادهم هي سعادة بحق ذاتها، وهذا ما يحثنا عليه ديننا الحنيف في ادخال السرور على قلوب الأفراد لأن خير الناس هم أنفعهم للناس.

حضر الورشة التدريبية عدداً كبيراً من الموظفين من جميع الإدارات والمراكز الجمركية في الدائرة.