مستشفى “كيفلاند كلينك أبوظبي” يستضيف جراحات مؤسسة عملية الابتسامة

في إطار مبادرة “عام الخير”، وبمساعدة 186 من كوادره الذين تطوعوا للمساعدة في عمليات الشفة الأرنبية

مستشفى “كيفلاند كلينك أبوظبي” يستضيف جراحات مؤسسة عملية الابتسامة

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، في 27 يوليو 2017: يستضيف مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” في أواخر شهر يوليو الحالي عمليات تجريها مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية (أوبريشن سمايل) التي تلتزم بتوفير آلاف الجراحات المجانية لعلاج الأشخاص الذين يعانون من تشوهات خلقية، مثل تشوه سقف الحلق والشفة الأرنبية أو أي تشوهات أخرى في الوجه.

ولهذه الغاية، يخصص المستشفى غرفتي عمليات بالإضافة إلى توفير كل الاحتياجات الأخرى لهذه المؤسسة في أول مهمة لها داخل دولة الإمارات لإجراء جراحات لما يصل إلى 20 طفلاً وبالغاً وذلك يومي 28 و29 يوليو.

وكان مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” قد أمضى أشهراً في الاستعداد لاستضافة هذا الحدث وضمان أن يحصل مرضى عملية الابتسامة على المستوى نفسه من الرعاية وجودة الخدمات المقدمة لجميع مرضى المستشفى الآخرين.

وأشارت مؤسسة عملية الابتسامة إلى أنها حظيت بضعف العدد اللازم من المتطوعين لإجراء العمليات إذ تقدم 186 فرداً من الكوادر الطبية والإدارية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” للتطوع والمساعدة في الجراحات المقررة، وتضمن ذلك 21 من كوادر تمريض غرف العمليات و32 من الممرضين المختصين بالرعاية ما قبل العملية وما بعدها واثنين من الجراحين وطبيبين أخصائيين بالتخدير وتسعة فنيين وعدد من الكوادر غير الطبية.

وعلق موراج كرومي_هوك، المدير التنفيذي لمؤسسة عملية الابتسامة في دولة الإمارات، على هذا الإقبال قائلاً: “تلقينا الكثير من العروض لتقديم الدعم والمساعدة منذ أول مرة أتينا فيها إلى مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، وهذا ما أثار فينا التفاؤل والسعادة. فقد أبدى جميع من صادفناهم في المستشفى من الإدارة العليا ومختلف المستويات الوظيفية الرغبة في المشاركة إلى درجة أننا حظينا بدعم أكبر مما نحتاج”.

ومن جانبها، قالت آن ويليامسون، الرئيس التنفيذي للرعاية الطبيّة والتمريض في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”: “تحدث هذه الجراحات تغييراً كبيراً في حياة المرضى، ويتماشى دعم المستشفى لمؤسسة عملية الابتسامة على هذا الصعيد مع إعلان العام 2017 “عام الخير” في دولة الإمارات العربية المتحدة. لقد سررنا جداً بمشاركة الكثيرين من كوادر المستشفى من أطباء وممرضين في التطوع لأول مرة في هذه المبادرة”.

وكان رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، قد أعلن أن عام 2017 في الإمارات سيكون شعاره “عام الخير”، وجاء ذلك تجسيداً لقيم الكرم والعطاء المتأصلة في شعب الإمارات وتأكيداً لنهج العطاء والخير الذي أرساه المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.

يُذكر أن مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية تأسست برعاية كريمة من حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان في شهر يناير 2011، وهي تعمل على تقديم جراحات لعلاج تشوه سقف الحلق والشفة الأرنبية لدى الأطفال والبالغين في جميع أنحاء العالم، وتقوم بجمع التبرعات المالية واستقطاب الكوادر الطبية المتطوعة لإجراء الجراحات، بالإضافة إلى نشر الوعي حول هذه الحالات.

وكانت المؤسسة قد دعمت الكثير من العمليات حول العالم، لكن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها عملياتها في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” وباستخدام مرافقه وتجهيزاته المتطورة.

وقال كرومي_هوك: “عندما نقوم بإجراء جراحات مؤسسة عملية الابتسامة في الدول الأخرى، غالباً ما تتوفر لنا المرافق والتسهيلات الضرورية والأساسية فقط، ومع ذلك يكون الأطفال والأهل من الشاكرين لذلك. أما الآن، فالفرصة متاحة لنا للاستفادة من مرفق صحي متطور مثل مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، وهذا يعد بمثابة حلم بالنسبة للمرضى والمتطوعين. فهنا، يتوفر للمرضى فرصة الإقامة في غرف بمرافقة الأهل والاستفادة من أفضل التسهيلات الطبية في دولة الإمارات، ونحن على ثقة بأنهم سيحصلون على أرقى مستويات الرعاية”.

هذا ويشهد العالم كل ثلاث دقائق ولادة طفل يعاني من الشفة الأرنبية، وفي بعض الدول يموت طفل من أصل كل 10 أطفال يعانون من هذه الحالة قبل بلوغ عامهم الأول، فيما يقضي بقية الأطفال حياتهم وهم يشعرون بالخجل من شكلهم ويحاولون إخفاء التشوه المأساوي في وجوههم. وقد تأسست مؤسسة عملية الابتسامة بهدف التخفيف من المعاناة أو حالات وفاة لدى هذه الفئة، وأجرت منذ تأسيسها في العام 1982 أكثر من 200 ألف جراحة مجانية للأطفال والشباب وأكثر من مليوني تقييم صحي شامل حول العالم.

—- انتهى —-

تعليق الصورة: كوادر التمريض في غرفة العمليات في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” يستعدون للمساعدة في إحدى جراحات الشفة الأرنبية ضمن مبادرة عملية الابتسامة.

نبذة حول مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”:

كليفلاند كلينك أبوظبي، أحدث مرافق شبكة الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة المبادلة للتنمية، هو مستشفى متعدد التخصّصات عالمي المستوى يقع في جزيرة الماريه في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة. ويُعتبر المستشفى امتداداً فريداً ومثالياً لنموذج الرعاية الصحية المُعتمد في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تمّ تصميمه خصيصاً لتلبية مجموعة من احتياجات الرعاية الحرجة لدى سكّان إمارة أبوظبي.

ويضم كليفلاند كلينك أبوظبي خمسة مراكز امتياز متخصّصة هي: مراكز القلب والأوعية الدموية، والأعصاب، وأمراض الجهاز الهضمي، والعيون، والجهاز التنفسي والرعاية الحرجة. ويضم أيضاً معاهد أخرى في التخصّصات الجراحية الدقيقة، والتخصصات الطبية الدقيقة، وطب الطوارئ، والتخدير، وعلم الأمراض وطب المختبر، والتصوير الشعاعي، والجودة وسلامة المرضى. ويقدم كليفلاند كلينك أبوظبي بشكل كٌلي أكثر من 30 تخصصاً طبياً وجراحياً.

تجمع المنشآت في كليفلاند كلينك أبوظبي أفضل وأحدث وسائل الراحة وخدمات بمعايير عالمية المستوى. ويستوعب كليفلاند كلينك أبوظبي 364 سريراً (قابلاً للزيادة إلى 490 سريراً)، مع خمسة طوابق مُخصّصة للعيادات، وثلاثة طوابق للتشخيص والعلاج وثلاثة عشر طابقاً من وحدات الرعاية المُلحة والحرجة المُخصّصة للمرضى الداخليين بما فيها أجنحة كبار الشخصيات والأجنحة الملكية. ويُدير كليفلاند كلينك أبوظبي أطباء مُجازون من بورد أمريكا الشمالية/ البورد الأوروبي (أو ما يعادلهما). ويوفر كليفلاند كلينك أبوظبي للمرضى في المنطقة أفضل الخدمات الصحية ونموذج الرعاية الفريد الذي يتميّز به كليفلاند كلينك، من أجل الحدّ من الحاجة لإرسال المرضى إلى الخارج لتلقّي العلاج.

يُرجى زيارة موقعنا الإلكتروني www.clevelandclinicabudhabi.ae

نبذة حول مبادلة للرعاية الصحية

تعد شركة المبادلة للتنمية “مبادلة” محفزاً لخطط تنويع الاقتصاد التي تنتهجها إمارة أبوظبي. تعتمد الاستراتيجية التجارية لـ “مبادلة” على إدارة استثمارات طويلة الأمد في رأس المال، والتي لا تقتصر على تحقيق عوائد مالية قوية لأبوظبي فحسب، بل تمتد إلى تحقيق منافع اجتماعية أيضاً. ومن خلال القيام بذلك، توسع “مبادلة” القاعدة الاقتصادية لإمارة أبوظبي، وفي المقابل فهي تسهم بشكل بارز في تحقيق النمو والتنويع لاقتصاد الإمارة.

تلعب “مبادلة للرعاية الصحية” دوراً أساسياً في إنشاء قطاع رعاية صحية مزدهر للإمارة، فمن خلال عملها على إقامة شراكات مع أبرز وأشهر المؤسسات الطبية الدولية، فإنها توجّه استثماراتها بكفاءة وفعالية نحو تطوير خدمات الرعاية الصحية التي توفّر للمرضى العلاجات بأعلى مستويات ومعايير الجودة العالمية في دولة الإمارات.

تُعطي “مبادلة للرعاية الصحية” الأولوية لأهم احتياجات الرعاية الصحية في المنطقة من خلال إنشاء مرافق الرعاية الصحية المتخصصة. ومن خلال تعاونها مع المؤسسات الطبية مثل “إمبريال كوليدج لندن” و”كليفلاند كلينك”، تقدّم “مبادلة للرعاية الصحية” أعلى معايير الخبرة الطبية للمنطقة، بما يقلل من حاجة المرضى للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج. تقوم “مبادلة للرعاية الصحية” بتقييم المشاريع المحتملة من حيث عوائدها التجارية المحتملة إلى جانب تأثيرها الاجتماعي والاقتصادي. وهي تهدف إلى إقامة مشاريع مستدامة والنهوض بالقدرات على صعيد المنطقة وتحفيز التنمية الشاملة للقطاع.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: www.mubadala.com/en/what-we-do/healthcare

 

 2 total views,  2 views today