واجهة المجاز المائية تنعش ضحكات الأطفال في الأجواء الصيفية

من خلال لعبتي العنكبوت والشلالات المائية الجديدتين

واجهة المجاز المائية تنعش ضحكات الأطفال في الأجواء الصيفية

عندما تجتمع المتعة والترفيه، لترتسم ضحكات طفولية عفوية تتزاحم بين قطرات المياه المنعشة تنسيهم حرارة الصيف وتدخلهم في جو من البهجة والحماس، هذا ما تقدمه واجهة المجاز المائية لضيوفها الصغار بساحات الألعاب المائية، والتي أضافت خلال فصل الصيف لعبتين جديدتين في حديقة الألعاب المائية المصغرة” سبلاش بارك” هما لعبة العنكبوت المائية، والشلالات المائية.

وتظهر لعبة على شكل “العنكبوت المائي “، التي تتخذ من حديقة الألعاب المائية المصغرة “سبلاش بارك” موقعاً لها، على شكل أرجل طويلة الشكل ، حيث تنبثق المياه من بين فتحاتها الصغيرة، ليستمتع بها الأطفال، و يتراكضون بينها مشكلين سوياً فرق جماعية يتحدون فيما بينهم .

وتقدم لعبة الشلالات المائية، نوعاً خاصاً ومبسطاً من المرح، ليتلاءم مع الفئات العمرية الصغيرة، و يتمكنون من التسلق إليها بسهولة ويسر، لتنهمر عليهم شلالات المياة، ليشعروا بالانتعاش ضمن أجواء صيفية حارة.

يشار إلى أن واجهة المجاز المائية افتتحت أبوابها للزوار في مارس 2012، وهي من أبرز مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وسرعان ما أصبحت إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية الرائدة في الشارقة، لوقوعها في أكثر المناطق حيوية بقلب المدينة على بحيرة خالد، ما جعل منها مركزاً رئيساً لاحتضان أبرز الفعاليات التي تستضيفها الإمارة.

وتضم الواجهة العديد من المرافق الترفيهية والخدمية المميزة، كالمطاعم والمقاهي الراقية التي تتميز بإطلالة خلاَبة على نافورة الشارقة المائية، إضافةً إلى حديقة الألعاب المائية المصغرة “سبلاش بارك”، وملعب غولف مصغَر، إلى جانب “مركز ألوان” للأطفال، ومناطق الألعاب المصممة خصيصاً للأطفال، ليقضوا أمتع الأوقات مع ذويهم وأصدقائهم.