“رياضة المرأة” تستضيف اللجنة المنظمة العليا لمخيم “صيف بلادي 2017”

لحضور ختام الأنشطة الصيفية الرياضية

“رياضة المرأة” تستضيف اللجنة المنظمة العليا لمخيم “صيف بلادي 2017

 

استضافت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بفرعها في المنطقة الوسطى، أمس، وفداً من اللجنة العليا المنظمة لفعاليات المخيم الرياضي الصيفي “صيف بلادي 2017″، التابع للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وذلك لحضور ختام الأنشطة الصيفية الرياضية، والاطلاع على المنجزات التي حققها المخيم على مدى ثلاثة أسابيع متواصلة خلال الفترة من تاريخ 16 يوليو 2017 ولغاية 3 أغسطس الجاري.

حضر الفعاليات الختامية كلّ من سعادة ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والاستاذة فاطمة أحمد صالح، مساعد مدير الاتصال المؤسسي وتطوير الأعمال اللاتي اصطحبن وفد اللجنة العليا في جولة للتعرف على أنشطة المخيم المتنوّعة، واستعراض المهارات التي يتمتّع بها المشاركون في مختلف النشاطات المقامة، حيث أشادت اللجنة بالمستوى التنظيمي المرموق الذي قدّمته المؤسسة في المخيم، والأنشطة الهادفة إلى صقل مهارات الأطفال وتنميتها.

واشتمل المخيم الصيفي الرياضي للاطفال على مجموعة متنوعة من البرامج والفعاليات الترفيهية، إلى جانب الأنشطة والمنافسات الرياضية الرماية، وكرة السلة، وكرة الطائرة، وكرة القدم، وتنس الطاولة، والكاراتيه، والتايكوندو، بالإضافة إلى حزمة من الدورات المتخصصة في الحرف اليدوية والطبخ، وذلك تحت إشراف مدربين معتمدين، كما تضمنت فعاليات البرنامج الصباحي للمخيم على الرحلات الترويحية إلى عدد من المعالم الثقافية والأماكن الترفيهية في إمارة الشارقة.

وقالت ندى عسكر النقبي، مدير عام المؤسسة، “هدفت الزيارة إلى تأكيد العلاقة الثنائية المميزة التي تربط المؤسسة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، في سبيل نشر أنماط الحياة الصحية وثقافة ممارسة الرياضة في المجتمع”.

وأضافت: “سعينا من خلال تنظيمنا لمخيم الصيفي هذا العام إلى تعزيز الاستفادة الأمثل من أوقات الإجازات الصيفية لأبنائنا الطلبة واستثمارها في مجالات تخدم صحتهم البدنية والنفسية، وتمنحهم فرصة مثالية للترفيه والتعلم ضمن بيئة آمنة وأجواء ملائمة لممارسة مختلف الرياضات والأنشطة البدنية والذهنية”.

وأوضحت النقبي: “لقيت الفعاليات التي نظمناها طيلة ثلاثة أسابيع حفاوة كبيرة من الأهل الذين حرصوا على إشراك أطفالهم في المخيم، حرصاً على إكسابهم مهارات متنوعة وتصريف طاقاتهم فيما يعود عليهم بالفائدة والمنفعة، من خلال نشاطات مجتمعية تهدف إلى ترسيخ العادات الإيجابية لديهم، ما يؤهلهم لخوض غمار الحياة في المستقبل”.

يشار إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ومنذ إنشائها في العام 2016 بناء على المرسوم الأميري الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرصت على تحقيق الأهداف الموكلة إليها والمتمثّلة في إبراز دور المرأة الإماراتية الرياضية في شتّى المحافل، والارتقاء به، والوصول إلى المنافسات الإقليمية والعالمية، إلى جانب ترسيخ منظومة حديثة ومتكاملة لتطوير الأنظمة الإدارية لرياضة المرأة في الإمارة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

Related posts