معالمَ أساسيةٍ جديدة في مجموعة جيوفيزيك

معالمَ أساسيةٍ جديدة في مجموعة جيوفيزيك

تبقى ساعة جيوفيزيك الأولى التي أبدعتها جيجر- لوكولتر عام 1958 تكريماً للسنة الدولية الجيوفيزيائية رمزاً للخبرات السويسرية في التميّز والاتقان. وبشكلٍ يتوافق مع التقليد أطلق المصنع الواقع في فالي دو جو مجموعة جيوفيزيك عام 2015 وقد احتوت على عدة موديلات تجمع بين الخبرة العالية في صناعة الساعات والجماليات الكلاسيكية العابرة للزمن. كما أعيد تصميم هذه المجموعة مع التأكيد على مواصفاتها الأصيلة مثل القفص الكبير، والوظائف التي تسهل قراءتها، والعقارب المضيئة الواضحة بالإضافة إلى عجلة التوازن جيرولاب ذات التقنية العالية، وغيرها من المواصفات.

إنها المرة الأولى في تاريخها التي تطلق فيها جيجر- لوكولتر التوربيون المُحلِّق في ساعتها، مفسحةً المجال لقراءة الوقت في 24 مدينة في العالم في نفس الوقت، وتُطرَحُ هذه الساعة في إصدارٍ محدود من 100 قطعة. إنها ساعة “جيوفيزيك توربيون يونيفرسال تايم” التي تمثل شهادةً على مهارات المصنع الرائعة في فن صناعة الساعات، حيث تتجسد هذه المهارات من خلال سهولة استخدام الساعة وتشغيلها.

يتلخص الجديد في ساعتي “جيوفيزيك ترو سكند” و “جيوفيزيك يونيفرسال تايم” بإمكانية تغيير السوار، حيث طُرِحَ السوار الجديد القابل للتبديل في هذين الموديلين اللذين يتوفران في نسخةٍ عصريةٍ جداً بالفولاذ المقاوم للصدأ، ونسخة السوار الجلدي ذي الأناقة الرفيعة.

أسلوبٌ عصريٍّ بامتياز لقراءة الوقت

سوارٌ فولاذي جديد قابل للتبديل..

مع السوار الجديد القابل للتبديل والمصنوع من الفولاذ، تتميز ساعتا “جيوفيزيك ترو سكند” و “جيوفيزيك يونيفرسال تايم” بأسلوب أنيقٍ ومُريح في نفس الوقت. يتألف السوار الجديد من خمس وصلات ذات صقلٍ ساتاني خطي ناعم، ويعتبر مثالياً للنشاطات المائية ويتميز بمرونة عالية. أما المشبك ذو الطراز المطوي والتصميم البارع فيتميز بسهولة الارتداء وبالمظهر العصري بالإضافة إلى سهولة الضبط والتعديل، كما يمكن زيادة طول السوار بمقدار 5 مم مما يحرر المعصم ويمنح الراحة خاصةً في ظروف الحرارة العالية. لايمكن لعملية تبديل السوار أن تكون أكثر سهولةً، وذلك بفضل نظام العتلة الذي يحرر مشابك التثبيت في لمح البصر، وبذلك تكتسب الساعة مظهراً مختلفاً بالكامل، سواء أكان ذلك بالسوار الفولاذي أو السوار الجلدي.

جيوفيزيك ترو سكند

قياس الوقت بدقة الثانية..

بالتوافق مع رموز صناعة الساعات الراقية، تتوفر ساعة “جيوفيزيك ترو سكند” بالذهب الوردي وبالفولاذ المقاوم للصدأ، ويبدو ميناؤها ذو الإنهاء المبرغل بمظهر مُحكم وبالغ الوضوح مع المقروئية العالية التي تعززها العقارب وعلامات الساعات. إنها الرفيق المثالي لمتعددي الأسفار بسبب عملية ضبطها السلسة والحدسية، فمن خلال التاج يتم الضبط الكامل للوقت مما يضمن سهولة كبيرة في الاستخدام.

تستمد ساعة “جيوفيزيك ترو سكند” التي تتمتع بدقة عالية، اسمها من التعقيدة الساعاتية “ترو سكند” أي الثانية الحقيقية، ومن النادر وجود هذه التعقيدة في الحركات الميكانيكية، حيث يتحرك عقرب الثواني بطريقة “قفزة الثانية” فهو حرفياً يقفز عند كل ثانية، وبالإضافة إلى الدقة العالية لهذه الميكانيكية، فإن للعقرب دورٌ كبير في الشخصية الحازمة ذات الحضور لهذه الساعة.معالمَ أساسيةٍ جديدة في مجموعة جيوفيزيك

جيوفيزيك يونيفرسال تايم

رحلة حول العالم بغمضة عين..

جاذبيةٌ من النظرة الأولى يشع بها ميناء الساعة المُضفر المطلي بمادة اللاكر باللون الأزرق، وهي بمثابة دعوة للعين لتغوص في أعماق البحار وتطوف على القارات المنقوشة والتي تتمتع بإنهاء تزييني شمسي. وتحيط بهذه الخارطة المذهلة لنصف الكرة الأرضية دائرةٌ تبرز عليها أسماء المدن الرئيسية في العالم بأحرفٍ حمراء وزرقاء. تُفاجئنا سهولة عملية الضبط في ساعة “جيوفيزيك يونيفرسال تايم” على الرغم من آليتها المعقدة من وجهة نظر صناعة الساعات، إذ يتم الضبط باستخدام تاجٍ واحد، وذلك بعكس مثيلاتها من الساعات التي تتطلب زرّاً ضاغطاً. عند السفر، يكفي ضبط الساعة على الوقت المطلوب، فتتغير المناطق الزمنية دون المساس بالتوقيت العالمي.

يُؤوي قفص الساعة الحركة جيجر- لوكولتر كاليبر772، وهي عبارة عن حركة أوتوماتيكية تزهو بعجلة التوازن جيرولاب الشهيرة التي تقلل إلى حد كبير من الاحتكاك مع الهواء، وذات شكلٍ غير دائري، وتمنح هذه الساعة دقة غاية في التميّز. لقد صُمّمَت هذه الساعة العابرة للزمن للرجال الذين اعتادوا السفر إلى جميع أنحاء العالم.

جيوفيزيك توربيون يونيفرسال تايم

دعوةٌ إلى السفر… وإلى الدقة..

إنها المرة الأولى التي يقوم فيها ساعاتيو جيجر- لوكولتر بالجمع بين التوربيون المحلق والتوقيت العالمي. تفرض ساعة جيوفيزيك “توربيون يونيفرسال تايم”، بقفصها المصنوع من البلاتين والذي يبلغ قطره 43.5 مم، نفسها بقوة كأكثر القطع تميزاً في المجموعة التي تستمّد منها اسمها. تضمن هذه القطعة، المذهلة على العديد من الأصعدة، قراءة سهلة وتشغيلاً فريداً.

بينما حافظ المصنع بأمانة على براعته التي تتيح له ابتكار ميكانيكيات معقدة وفي نفس الوقت سهلة الاستخدام، فقد اتبّع قواعد تراث صناعة الساعات التي تميّزه، إذ تجسّد ساعة “جيوفيزيك توربيون يونيفرسال تايم”، المزوّدة بالحركة الجديدة جيجر- لوكولتر كاليبر 948، روح الابتكار هذه، الفريدة والعالمية في آن معاً. تحت زجاجة الكريستال السافيري المقبّبة يمكن رؤية المنظر الذي يصور العالم من أقصاه إلى أقصاه…

دورة واحدة في 24 ساعة

في خريطة العالم المهيبة هذه، تنجذب العين لعرض التوربيون المحلق، الذي يبدو وكأنه يطفو في الفضاء بفضل غياب الجسر الذي يثبت قفصه. يوحي مظهر الميناء الجانبي، المحدّب قليلاً، إلى شكل خريطة العالم، وتعيد خطوط حلزونية صغيرة، على هذا المحيط المطلي بطلاء اللاكر الأزرق الداكن، تصوير الأمواج لتضفي تأثيراً أكبر على البروز والعمق الذي تظهره الساعة عند النظر إليها من فوق. تتحرك القارات ذات الإنهاء الساتاني على القرص المركزي في دورة تدوم 24 ساعة على إيقاع التوربيون المحلّق. وفي هذا المشهد المتغير مع مرور الساعات، يدور التوربيون على نفسه وعلى الميناء المزيّن بتضفير “غيوشيه” في نفس الوقت بانتظام مثير للإعجاب وبدقة رائعة. تحطّ الأنظار بعدها على دوران عجلة التوازن جيرولاب المتسارعة التي تتخذ مع النابض الرقاص المشغول يدوياً في ورشات المصنع شكل مرساة ساعاتية ورمز جيجر- لوكولتر.

الجمع بين المقروئية السهلة والضبط البسيط بامتياز

بكل سهولة وباستخدام تاجٍ واحد يمكن ضبط ساعة “جيوفيزيك توربيون يونيفرسال تايم” التي تعرض قراءة دائمة بفضل المادة المضيئة التي تكسو النقاط المثبتة في حافة الميناء الداخلية والعقارب. بتدوير الساعة إلى الخلفية، يتعرّف هواة الساعات الشغوفون على تفاصيل آليتها الغنيّة وبراعتها من خلال خلفية القفص المصنوعة من الكريستال السافيري، حيث تكشف عن أحجار الياقوت المتألقة والبراغي المزرّقة، وعن كتلة التعبئة المتذبذبة والمصنوعة من قطعةٍ واحدة من الذهب الخالص والحروف الأولى لجيجر- لوكولتر في صميم شكلها نصف الدائري، كما يمكن رؤية علامة الساعاتي الموهوب المميّزة في الواجهة والخلفية.

مجموعة جيوفيزيك

خير خلف للكرونومتر ذات الدقة القصوى والمقاومة العالية، والتي تم إبداعها في العام 1958، ستبقى جيوفيزيك تصميماً أسطورياً يستمر ساعاتيو جيجر- لوكولتر في إعادة اختراع ساعاتٍ أكثر جرأة، وفي الوقت الذي تجسد فيه هذه المجموعة الرموز الكلاسيكية للجماليات الراقية البسيطة فهي تقدم مجموعةً من تعابير الخبرة الفريدة في صناعة الساعات.

جيرولاب

لقد تطلب الأمر ثماني سنوات من الأبحاث من مهندسي صناعة الساعات في مصنع جيجر- لوكولتر لوضع وتطوير عجلة التوازن المستخدمة في مجموعة جيوفيزيك. بعد المراقبة الدقيقة لتأثير المساحة الكلية لعجلة التوازن على أدائها الأيروديناميكي، قام الحِرَفيون بكل ما يتمتعون به من شغفٍ والتزام بالدقة بتصميم وتطوير عجلة توازن ذات تشكيل أصيل مختلف.

معروفة باسم جيرولاب، وبفضل شكلها غير الدائري ينقص بشكلٍ معتبر الاحتكاك الهوائي، مما جعلها فريدةً من نوعها. وبعد دمجها في ساعة “ماستر كومبريسور إكستريم لاب 1” في العام 2007، أصبحت الآن موجودة في حركات ساعات خط جيوفيزيك بأكملها، وهي المجموعة الأولى من الساعات التي تستفيد بشكل كامل من هذا الاختراع الرائد فيما يتعلق بالدقة.

مصنع جيجر- لوكولتر

منذ تأسيسها، لم تتوقف جيجر- لوكولتر عن إضفاء البهجة على حياة عشاق الأشياء الجميلة ومفاجأتهم. وفي تناغمٍ مع روح الإبداع التي رسخها المؤسس أنطوان لوكولتر منذ العام 1833، يوّحد حرفيّو المصنع مواهبهم وخبراتهم لابتكار مجموعات من الساعات تتصدر صناعة الساعات تقنياً وفنيّاً: ريفيرسو، ماستر، راندي فو، ديومتر، جيوفيزيك وآتموس – إن هذا الإرث الثري الذي بنته الدار العريقة على مدى قرونٍ من السنين، هو بمثابة مصدر مستمر لاينضب للإلهام في سعيها الدؤوب نحو التميّز والاتقان. في أعقاب العديد من الموديلات الأسطورية، شهد القرن الحادي والعشرون ظهور مجموعتي هيبريس ميكانيكا ™ وهيبريس أرتيستيكا ™. تُعتبَر هذه القِطَع النادرة مدهشةً بقدر ماهي راقية ومتطورة، ومرةً أخرى تشهد على الشغف الخلّاق الذي يتمتع به الأشخاص الذين يعملون في وئام تحت سقفها، وقد انحدر بعض منهم من عائلات ممتدة من صُنّاع الساعات.

وبالنسبة لجيجر- لوكولتر فإن العام 2017 هو عبارة عن فرصةٍ سانحةٍ للكشف عن كنوز من الجمال المذهل في عالم صناعة الساعات، من خلال المجموعات الأيقونية الأربع: راندي فو، ريفيرسو، جيوفيزيك و هيبريس أرتيستيكا ™ ، فبعد الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والثمانين لساعة ريفيرسو في العام 2016، جاء الوقت ليرتقي المصنع بخطٍ جديد من مجموعة راندي فو إلى قمة الساعات النسائية، ولتسليط الضوء على الروح الحرة لساعة ريفيرسو كلاسيك كما لم تكن من قبل وذلك من خلال حركتها الأوتوماتيكية التي تجسد بشكلٍ مثالي فلسفة الفن الزخرفي – آرت ديكو، ولمواصلة التجديد الدائم لأسطورة جيوفيزيك، إضافةً إلى عرض الوقت بسره وغموضه من خلال إبداع ساعاتٍ فريدةٍ بإصدارات محدودةٍ جداً لمجموعة هيبريس أرتيستيكا ™.

www.jaeger-lecoultre.com

ساعة جيوفيزيك توربيون يونيفرسال تايم

المواصفات التقنية

الحركة

  • حركة ميكانيكية أوتوماتيكية، جيجر- لوكولتر كاليبر948
  • التردد: 28,800 هزة في الساعة
  • احتياطي الطاقة: 48 ساعة
  • عدد المُكوّنات: 375
  • الأحجار الكريمة: 42
  • الارتفاع: 11.24 مم
  • كتلة التعبئة المتأرجحة من الذهب الوردي عيار 22 قيراط

الوظائف

  • الساعات، الدقائق
  • التوربيون المُحلّق مع الثواني
  • التوقيت العالمي (24 منطقة زمنية)
  • مؤشر التوقيت الصيفي
  • مؤشر الليل / النهار على تدريجة 24 ساعة
  • ضبط عقرب الساعات بقفزات قدر الواحدة ساعة، باتجاه دوران عقارب الساعة أو عكس دوران عقارب الساعة

قفص الساعة (الهيكل)

  • بلاتين
  • القطر: 43.5 مم
  • الارتفاع: 14.87 مم
  • مقاومة الماء: 5 بار
  • خلفية القفص من الكريستال السافيري

الميناء (وجه الساعة)

  • شكل مُحدّب
  • تضفير غيوشيه باللون الأزرق للمحيطات
  • إنهاء ساتاني خطي ناعم للقارّات
  • نقط لامعة على حافة الميناء

العقارب

  • طراز السيف، مطلية بمادة مضيئة

السوار

  • جلد تمساح، لون أزرق
  • مشبك من الطراز المطوي، ذهب أبيض

إصدار محدود من 100 قطعة

الرقم المرجعي

  • Q8126420

ساعة جيوفيزيك ترو سكند

المواصفات التقنية

الحركة

  • حركة ميكانيكية أوتوماتيكية، جيجر- لوكولتر كاليبر770
  • التردد: 28,800 هزة في الساعة
  • احتياطي الطاقة: 40 ساعة
  • عدد المُكوّنات: 275
  • الأحجار الكريمة: 36
  • الارتفاع: 6.57 مم
  • كتلة التعبئة المتأرجحة من الذهب الوردي عيار 22 قيراط

الوظائف

  • الساعات، الدقائق
  • ترو سكند (الثانية الحقيقية)
  • التاريخ
  • ضبط عقرب الساعات بقفزات قدر الواحدة ساعة، باتجاه دوران عقارب الساعة أو عكس دوران عقارب الساعة

قفص الساعة (الهيكل)

  • فولاذ مقاوم للصدأ
  • القطر: 39.6 مم
  • الارتفاع: 11.7 مم
  • مقاومة الماء: 5 بار
  • خلفية القفص من الكريستال السافيري

الميناء (وجه الساعة)

  • فضي مبرغل، علامات الساعات مثبتة على الميناء
  • نقط لامعة على حافة الميناء

العقارب

  • طراز السيف، مطلية بمادة مضيئة

السوار

  • خمس وصلات من الفولاذ المقاوم للصدأ، مصقولة، بإنهاء ساتاني خطي ناعم
  • نظام للتبديل السريع

الرقم المرجعي

  • Q8018120

ساعة جيوفيزيك يونيفرسال تايم

المواصفات التقنية

الحركة

  • حركة ميكانيكية أوتوماتيكية، جيجر- لوكولتر كاليبر772
  • التردد: 28,800 هزة في الساعة
  • احتياطي الطاقة: 40 ساعة
  • عدد المُكوّنات: 274
  • الأحجار الكريمة: 36
  • الارتفاع: 7.13 مم
  • كتلة التعبئة المتأرجحة من الذهب الوردي عيار 22 قيراط

الوظائف

  • الساعات، الدقائق
  • ترو سكند (الثانية الحقيقية)
  • التوقيت العالمي (24 منطقة زمنية)
  • مؤشر التوقيت الصيفي
  • مؤشر الليل / النهار على تدريجة 24 ساعة
  • ضبط عقرب الساعات بقفزات قدر الواحدة ساعة، باتجاه دوران عقارب الساعة أو عكس دوران عقارب الساعة

قفص الساعة (الهيكل)

  • فولاذ مقاوم للصدأ
  • القطر: 41.6 مم
  • الارتفاع: 11.84 مم
  • مقاومة الماء: 5 بار
  • خلفية القفص من الكريستال السافيري

الميناء (وجه الساعة)

  • علامات الساعات زرقاء، مطلية باللاكر، مثبتة على الميناء
  • إنهاء بتزيين شمسي للقارّات
  • نقط لامعة على حافة الميناء

العقارب

  • طراز السيف، مطلية بمادة مضيئة

السوار

  • خمس وصلات من الفولاذ المقاوم للصدأ، مصقولة، بإنهاء ساتاني خطي ناعم
  • نظام للتبديل السريع

الرقم المرجعي

  • Q8108120

 18 total views,  2 views today