«داون تاون ديزاين 2017»: معرض التصميم التجاري الأبرز في منطقة الشرق الأوسط

«داون تاون ديزاين 2017»: معرض التصميم التجاري الأبرز في منطقة الشرق الأوسط

يعلن عن قائمة العارضين المشاركين في نسخته الخامسة

  • زيادة حجم «داون تاون ديزاين»، معرض التصميم التجاري الرائد في المنطقة، بمقدار الضعف في نسخته الخامسة
  • مشاركة 150 علامة تجارية من 25 دولة، بما فيها 70 علامة تجارية جديدة راقية على المستويين الإقليمي والعالمي
  • يستقطب المعرض أنظار المختصّين والعلامات التجارية الرائدة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا
  • يمثّل المعرض الجانب التجاري لـ«أسبوع دبي للتصميم»
  • ينعقد المعرض في «حي دبي للتصميم» (d3) في الفترة ما بين 1417 نوفمبر 2017

دبي – الإمارات العربية المتحدة، 29 أغسطس 2017: يعلن «داون تاون ديزاين»، الحدث الأبرز على قائمة فعاليات «أسبوع دبي للتصميم»، عن إقامة نسخته الأضخم والأهم حتى اليوم تزامناً مع احتفاله بمرور خمس سنوات مكللة بالنجاح في مسيرته كمعرض تجاري رائد في منطقة الشرق الأوسط يتخصص بتقديم التصاميم ذات الجودة العالية. هذا ومن المقرر أن ينعقد معرض «داون تاون ديزاين» في الفترة ما بين 14-17 نوفمبر بالشراكة مع «حي دبي للتصميم» (d3) و«هيئة دبي للثقافة والفنون»، معززاً بذلك مكانته كحدث أساسي للتصميم المعاصر في الشرق الأوسط، ومقدّماً لجمهوره أحدث المنتجات والأفكار والتوجهات في عالم التصميم.

يستضيف «داون تاون ديزاين» في نسخته الخامسة مجموعة كبيرة من العلامات التجارية التي تم اختيارها بعناية من بين أرقى العلامات التجارية المخضرمة والناشئة من جميع أنحاء العالم لتقدم ما في جعبتها إلى أخصائيّ التصميم القادمين إلى دبي من مختلف أنحاء الشرق الأوسط. ويقام المعرض السنوي للمرة الثالثة في «حي دبي للتصميم» (d3)، ليقدّم للمهتمين بالعمارة وصناعة التصميم مزيجاً فريداً من العارضين، والفعاليات الحية، والتجهيزات الفنية التي تجتمع كلها في مكانٍ واحدٍ تمّ تصميمه وبناؤه خصيصاً لهذا الغرض.

يقدّم المعرض المواهب المتنوعة ضمن 26 فئة من المنتجات—بما في ذلك الأثاث، الإنارة، الأقمشة والمنسوجات، الإكسسوارات؛ بالإضافة إلى أحدث الابتكارات في عالم المطابخ والحمامات. كما يستضيف المعرض علامات تجارية ذائعة الصيت عالمياً، بالإضافة إلى ثمانية علامات تصميم تجارية إقليمية ناشئة تشارك في المعرض للمرة الأولى.

وفي هذا الإطار علّقت رو كوثاري مديرة المعرض بالقول: «يسعدنا آن نقدّم لزوارنا هذا العام، وبمناسبة مرور خمس سنوات على تأسيس المعرض، نسخةً أكبر بمقدار الضعف عن سابقاتها. وهذا لا يعكس مدى أهمية المعرض وسمعته المرموقة وحسب، وإنما يدل أيضاً على النمو الذي شهدته القطاعات ذات الطلب المرتفع على الأثاث والإنارة والأقمشة والمنسوجات. يستمر المعرض في النمو مع التركيز على ربط العارضين بالمهندسين المعماريين والمصممين الداخليين في المنطقة. إن مساعدة العلامات التجارية والمشترين على استكشاف الفرص المحتملة لسوق التصميم في الشرق الأوسط يشكّل محور اهتمام معرض «داون تاون ديزاين».

ومن جهته يقول محمد سعيد الشحّي، الرئيس التنفيذي للعمليات في «حي دبي للتصميم» (d3): «تسعدنا استضافة معرض «داون تاون ديزاين» مرة جديدة في (d3) كجزء من «أسبوع دبي للتصميم» لهذا العام. إن نجاح المعرض ما هو إلا دليل على النمو المتزايد الذي تشهده صناعة التصميم في دبي وعبر المنطقة. يشكّل معرض «داون تاون ديزاين» الذي ينطلق من «حي دبي للتصميم» خلال «أسبوع دبي للتصميم»، مزيجاً قوياً يعزز مكانة دبي باعتبارها سوقاً أساسية وديناميكية للعلامات التجارية المحلية والإقليمية والدولية».

يحافظ «داون تاون ديزاين» على نهجه المعروف في عملية اختيار العلامات التجارية المشاركة في المعرض من خلال دراسة دقيقة للطلبات التي تعتمد معايير الجودة والأصالة والارتباط بالمستهلك. هذا وتشهد نسخة العام 2017 زيادة عدد العلامات التجارية المشاركة في جميع الفئات، مع الاحتفاظ بنسبة 90٪ من العلامات التجارية الرئيسية التي تعود للمشاركة في المعرض لتقديم مفاهيم جديدة للسوق، نذكر منها: العلامات التجارية المرموقة في عالم الأثاث والمفروشات «كيتال»، «مينوتي»، «موروسو» و«سانكال»، والتي تتعاون بدورها مع أبرز المصممين العالميين أمثال باتريشيا أوركيولا، سيباستيان هيركنر، جاسبر موريسون والأخوين بوروليك. كما وينضم إلى تشكيلة العارضين المشاركين لهذا العام، عدد من العلامات التجارية التي تشارك للمرة الأولى في المعرض والتي تقدّم قطع الأثاث الأيقوني، وحدات الإنارة، الأقمشة والمنسوجات، ومنها: «بي أند بي إيطاليا»، «نقابة المصممين»، «إم دي إف إيطاليا»، «ميريدياني»، «مارسيت»، «سانس سوسي»، «سانتا كول أند فوندوم».

هذا ويستضيف «داون تاون ديزاين»، للمرة الثالثة على التوالي، الجناح الإيطالي الذي حظي بشعبية واسعة في النسخة السابقة، وهو الجناح المعنيّ بترويج العلامات التجارية الحرفيّة من إيطاليا، مستفيداً من فعالية هذا الحدث ونوعية العارضين المشاركين فيه. وسينضم إليه هذا العام الجناح البرتغالي الذي يشارك في المعرض للمرة الأولى لتقديم العلامات التجارية الأكثر ابتكاراً في مجال التصميم الصناعي في البرتغال.

وكعادته، يسعى «داون تاون ديزاين» إلى توفير تجربة فريدة لزوار المعرض، بدءاً من تصميم المساحات التجارية إلى فضاء «المنتدى» الذي سيستضيف البرنامج الكامل للحوارات في مجال صناعة التصميم. كما سيقدّم مطعم ومتجر «ذي لايت هاوس» عروضاً متميزة من المأكولات والمشروبات المتنوعة في قلب المعرض، بالإضافة للتراس الخارجي في الهواء الطلق على مقربة من المساحة المائية. ولتحقيق هذه الرؤية، تعاون معرض «داون تاون ديزاين» في هذا العام مع بعض المواهب الأكثر ابتكاراً في المنطقة: شركة الهندسة المعمارية المحلية «إل إس دي» لإعادة تصميم المخطط الرئيسي الجديد لهذا الحدث؛ وشركة «إي إي سي» الرائدة في التصميم الداخلي لتشرف على إنشاء مقهى مخصص للحدث؛ وشركة «ديزيرت إنك» المختصة بتصميم المناظر الطبيعية لتصميم وتجهيز مدخل فريد من نوعه لدخول المعرض.

كما يلتزم «داون تاون ديزاين» بتقديم الدعم للعارضين المشاركين في المعرض من خلال التسويق والعلاقات العامة التي تراعي خصوصية وتفرّد كل علامة تجارية، إلى جانب «برنامج المشترين» الذي يديره المعرض، ويسعى إلى تحقيق التوافق بين الأهداف التجارية وشرائح المشترين. لتكون النتيجة حضوراً قوياً لجمهور تجاري منقطع النظير لجهة نوعيته وصلته بالحدث.

للتسجيل المسبق لحضور المعرض، تفضّلوا بزيارة: www.downtowndesign.com

ملاحظات :

منذ انطلاقته الأولى في العام 2012، حقق معرض «داون تاون ديزاين» نمواً بنسبة 350٪، الأمر الذي يدل على النمو المتواصل للسوق الإقليمية، وكذلك الطلب المتزايد على التصاميم الأصيلة ذات الجودة العالية. ساهم العدد الكبير للمشاريع التنموية في منطقة الشرق الأوسط بما في ذلك معرض دبي إكسبو 2020، فضلاً عن تطور صناعة التصميم في الشرق الأوسط، في توفير فرصٍ كبيرة للعلامات التجارية العالمية، حيث شهد العام الماضي استقطاب علامات تجارية من أكثر من 28 دولة.

ينعقد معرض «داون تاون ديزاين» تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وبالشراكة الاستراتيجية مع «حي دبي للتصميم» (d3) وبدعم من «هيئة دبي للثقافة والفنون».

يفتح «داون تاون ديزان» أبوابه للعموم والأخصائيين، ويمكنكم الدخول مجاناً عبر التسجيل المسبق على الموقع الإلكتروني للمعرض: www.downtowndesign.com

@downtowndesignd| #DTD2017

للاستفسارات الصحفية، يرجى الاتصال بـ: سانجيتا ميرتشانداني | استشارية علاقات عامة

بريد الكتروني: sangeeta@dubaidesignweek.ae

design@wallispr.com

هاتف: +971 (4)5 631 418

نبذة عن معرض «داون تاون ديزاين»:

يعتبر معرض «داون تاون ديزاين» المنصة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تتيح للمختصين في القطاع التجاري فرصة الاطلاع على أرقى التصاميم الأصلية من جميع أنحاء العالم. ويعود المعرض إلى «حي دبي للتصميم» لينطلق في دورته الخامسة في الفترة ما بين 14 – 17 أكتوبر 2017 ضمن فعاليات «أسبوع دبي للتصميم»، مسلطاً الضوء على مجموعة مختارة من العلامات التجارية العريقة والناشئة من خلال عرض منتجاتها المتنوعة التي تشمل الأثاث المنزلي، ونظم الإنارة، والحمّامات، والمطابخ، الأقمشة والمنسوجات، وغيرها.

ويهدف المعرض إلى توفير بيئة حيوية نابضة للمستهلكين والجهات العارضة من العلامات التجارية على حد سواء من خلال تشجيع التفاعل والتواصل فيما بينهم، الأمر يسهم بدوره بمزاولة الأعمال بسهولة وكفاءة عالية.

www.downtowndesign.com

نبذة عن «أسبوع دبي للتصميم»:

يعتبر«أسبوع دبي للتصميم» أحد أحدث فعاليات التصميم الدولية وأكثرها طموحاً، منطلقاً من قاعدة تعزيز مكانة دبي كمركزٍ رائدٍ للتصميم، ولتعريف العالم بمشهد التصميم المزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم إطلاق «أسبوع دبي للتصميم» في عام 2015 بالشراكة مع «حي دبي للتصميم» (d3) وتحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة «هيئة دبي للثقافة والفنون»؛ الشريك الاستراتيجي للحدث. هذا ويحظى «أسبوع دبي للتصميم» بدعم من كلٍّ من «شركة أودي» و «شركة مِراس».

وكتجسيد أمثل للروح التشاركية في إمارة دبي، وفي انعكاس لرؤيتها العالمية، يأتي أسبوع التصميم فيها كحدث ذات بعد إقليمي ودولي في نطاقه، مشتملاً في كنفه للمساحات العامة والخاصة، والثقافة والتعليم والترفيه، علاوةً على تناوله لتخصصات متعددة تتراوح بين تصميم الغرافيك وتصميم المنتجات، مروراً بالعمارة والتصميم الصناعي. هذا وتسهم الجلسات الحوارية والكلمات الافتتاحية والعروض الأدائية وورش العمل التعليمية في إثراء النقاش المستمر حول مغزى التصميم بالنسبة للمنطقة والعالم.

www.dubaidesignweek.ae

#DXBDW | #DXBDW2017

نبذة عن «حي دبي للتصميم»:

يعتبر حي دبي للتصميم (d3)، أحد مجمعات الأعمال التابعة لمجموعة تيكوم، وجهة متخصصة تلبي احتياجات قطاع التصميم، وموطناً لمجتمع المبدعين والمصممين والفنانين الذي تزخر به المنطقة. ويلبي الحي بكافة مقوماته الاحتياجات المتزايدة لقطاع التصميم، ويوفر بيئة مثالية يلتقي فيها الشغف مع الهدف لتمكين الشركات ورواد الأعمال والأفراد من التعاون والإبداع والإلهام.

انطلاقاً من كونه وجهة إبداعية عنوانها التنوع، أصبح حي دبي للتصميم وجهة رائدة لاستضافة الفعاليات والأنشطة وجذب الحشود الدولية إلى المعارض الثقافية مثل أسبوع دبي للتصميم، فاشن فوروورد، سول دبي، وملتقى d3، والتي أسهمت جميعها في استقطاب أعداد متنامية من عشاق التميز لزيارة واستكشاف الأفضل من عالم التصميم والفن والطعام.

ولهذا العام، تم إطلاق العديد من منافذ تجارة التجزئة والمعارض الفنية المعاصرة ومفاهيم عالم الطهي التي تضفي بعداً جديداً إلى مقومات الحداثة التي يعكسها تصميم المباني في الحي والتي يصل عددها إلى 11 مبنى، ليصبح الحي وجهة متكاملة تنبض بالحياة والإبداع. ومن خلال تبنيه لنهج مبتكر، اختار حي دبي للتصميم مجموعة من المفاهيم الجديدة لتشكيل مجمع إبداعي يضم مجموعة من متاجر التجزئة والمطاعم والفعاليات لتقديم تجربة تسوق أكثر أصالة وتوفير خيارات فريدة من المطاعم أكثر تنوعاً.

يشهد حي دبي للتصميم تطوراً مستمراً في إطار الجهود التي يبذلها القيمين على المشروع للنهوض بوجهة متميزة تلبي احتياجات الأعداد المتزايدة من السكان وتتخطى توقعاتهم، حيث سيحتضن حي دبي للتصميم مجمعاً إبداعياً متخصصاً يمتد على مساحة مليون قدم مربع. ويحتل المجمع الإبداعي مكانة متميزة كونه يخدم كمركز ثقافي مزدهر يُلهم المصممين والفنانين الناشئين. سيضم حي دبي للتصميم واجهة مائية تمتد على مساحة 1.8 كلم، ذات إطلالة ساحرة على خور دبي حيث ستضم نخبة من الفنادق العالمية ومنطقة محلات البيع بالتجزئة، ومساحة لاستضافة الفعاليات في الهواء الطلق، إضافة إلى مجموعة من مرافق الضيافة والترفيه.

وتأكيداً على تقديم كافة أشكال الدعم لشركائه المبدعين، يوفر حي دبي للتصميم لكل من الأفراد والشركات حرية اختيار كيفية تسيير أعمالهم، سواء كشركة تابعة للمنطقة الحرة أو شركة تجارية، ولكل من الخيارين مزاياه الخاصة.

www.dubaidesigndistrict.com

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية عن تطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها “كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات (“آرت دبي” و”أيام التصميم- دبي” ، ومعرض سكة الفني – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات، ويحتفل بنسخته السنوية العاشرة في العام 2016. أما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على المسرح العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول تجمع في العالم الافتراضي يحظى بدعم الحكومة على مستوى الدولة، ويهدف إلى توجيه ورعاية الثقافة الإبداعية المحلية، ويوفر منبرًا للمعلومات والفرص التي تسهم في إبراز القدرات الفنية لأعضائها وتطويرهم.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، القراءة، الأسرة، المستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 17 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسية المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، اطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع (إقليميًا وعالميًا)، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

للمزيد من المعلومات حول دبي للثقافة، يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae.

Related posts