فلو توفر مساحات عمل مشتركة مثالية للموظفين المستقلين والعاملين عن بعد

فلو توفر مساحات عمل مشتركة مثالية للموظفين المستقلين والعاملين عن بعد

  • أفضل وجهات العمل المشترك في دبي مع وجباتٍ صحية وسط بيئة مريحة تتميز بقوة وسرعة شبكة الإنترنت ورحابة المساحة المزودة بالمقابس الكهربائية ومآخذ USB

الأمارات العربية المتحدة- دبي: يمضي العاملون بدوامٍ كامل حوالي 35% من حياتهم اليومية ضمن مكاتبهم، لذا كان ازدياد أعداد الأشخاص الذين يفضلون إنجاز أعمالهم باستخدام الحواسيب المحمولة خارج المكتب ضمن مساحات العمل المشتركة والمقاهي أمراً طبيعياً.

وفي استطلاع حديث شمل رواد الأعمال في ’قمة القيادة الدولية‘ في لندن، تبين أن 34% ممن شملهم الاستطلاع يعتقدون أن أكثر من نصف القوة العاملة بدوام كامل في شركاتهم ستنتقل للعمل عن بعد بحلول العام 2020، في حين أكد ربع المستطلعين أن أكثر من 75% من الموظفين الموجودين حالياً لن يعملوا في مكاتب تقليدية مع نهاية العقد الحالي.

ففي هذا العصر، لم يعد العمل من المكتب أمراً ضرورياً، إذ مكنت التكنولوجيا الحديثة أعداداً متزايدة من الموظفين من التنقل بحرية، دون الحاجة إلى الجلوس وراء المكتب طيلة اليوم. ويأتي هذا الارتفاع بأعداد الموظفين المؤقتين والعاملين والمتعاقدين المستقلين ورجال الأعمال الناشئين على خلفية الاضطراب الذي تشهده سوق العمل والأسواق الاقتصادية العالمية غير المستقرة، الأمر الذي ينبئ بازدياد شعبية مساحات العمل المشتركة خلال السنوات القادمة.

وتعمل علامة ’فلو‘ على مواكبة هذا التوجه الجديد، عبر تقديم مقهى ومنصة اجتماعية رائدة في توفير مساحات عمل مشتركة في دبي، حيث تعد أبرز وجهات العمل المشترك وأكثرها ابتكاراً على مستوى المدينة، وهي تمتاز بتقديم أشهى الأطباق الصحية ضمن أجواء عملية ملهمة.

علاوة على ذلك، تتميز ’فلو‘ بتصاميمها المحفّزة التي تزين مساحات العمل المشتركة الواسعة المفتوحة، وبألوان الباستيل اللطيفة التي تضفي جواً من الهدوء والعصرية على المكان. وتعتبر ’فلو‘ ثمرة أعمال مجلس الإمارات للشباب، وذلك في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، لتصميم مساحة عمل مشتركة تلهم الشباب وتحفزهم على التواصل والإبداع والتحاور، وتتيح لهم المجال للاستفادة من المساحة الواسعة المزودة بالمقابس الكهربائية ومآخذ USB وخدمة الاتصال المجانية بشبكة واي فاي عالية السرعة، إلى جانب غرفة الاجتماعات الواقعة في الجزء الخلفي، والمجهزة بشاشة للعروض التقديمية، والتي يمكن حجزها لعقد الاجتماعات والفعاليات الخاصة.

وتعليقاً على الموضوع، صرّح المدير إيمانويل فيوريتو: “نستقطب في ’فلو‘ الكثير من الموظفين المستقلين والعاملين عن بعد والمهنيين المستقلين، الذين يستفيدون من مزايا العمل المشترك بعدّة سبل. فبدايةً، يحظى العاملون بحرية أكبر للتحكم بظروف عملهم – إذ يمكنهم الاختيار بين قضاء وقت طويل ومكثف لإنهاء أعمالهم في الوقت المحدد، وبين إمكانية أخذ فاصل منشط، أو استراحة أو حتى الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية- فمن المعروف أن إنتاجية الأفراد تتناسب طرداً مع مدى سعادتهم”.

كما أردف قائلاً: “توفر ’فلو‘ أيضاً بيئة مناسبة تقل فيها العوامل المشتتة للانتباه بالمقارنة مع المنزل، إذ نتخلص من إغراء تشغيل التلفاز أو أخذ الكلب في نزهة لتمضية الوقت. فضلاً عن ذلك، يساعد العمل ضمن مجموعة على إرساء البنى والقواعد المحفزة للإبداع، حيث يمكن للأفراد التواصل وتبادل الأفكار فيما بينهم، والاستفادة من حماس العاملين الملتزمين من حولهم”.

نبذة عن ’فلو‘

يعتبر ’فلو‘ مقهى ومنصة اجتماعية تقدم تجربة نوعية للتواصل وتوفر للزوار فرصة الاستمتاع بالقهوة المتخصصة والأطعمة العضوية والصحية في جميرا أبراج الإمارات. كما يأتي ’فلو‘ نتاج التعاون بين مجموعة جميرا ومجلس الإمارات للشباب، حيث عمل الشباب على تطوير التجربة والعمل على تصميم هوية المقهى ومكوناته وأنشطته، وذلك ضمن مبادرة “بمجهود الشباب” التي تسعى لتوظيف مهارات ومواهب الشباب في العمل على مختلف المشاريع الوطنية والمشاركة الجماعية على الإنجاز لخدمة مختلف القطاعات.

 

Related posts