مستحضرات التجميل الحلال من صافي رانيا جولد تحقق انتشاراً أوسع في ظل تنامي الاقتصاد الإسلامي العالمي

مستحضرات التجميل الحلال من صافي رانيا جولد
تحقق انتشاراً أوسع في ظل تنامي الاقتصاد الإسلامي العالمي

دبي، 18 سبتمبر 2017:ن جحت مستحضرات التجميل من ’صافي رانيا جولد‘ في تحقيق شعبيةٍ متزايدة وحضورٍ قوي في السوق، حيث تواصل العلامة الرائدة عالمياً في مجال المنتجات الحلال المختصة بالعناية وتجميل البشرة استقطاب المزيد من السيدات الراغبات باستخدام مستحضراتٍ تجميلية موثوقة ومحضرة من موادٍ طبيعية وحلال.

حيث تميل اليوم العديد من الشركات إلى إطلاق منتجات خاصة بالعناية بالبشرة والجمال تحتوي مواد ومركبات غير حلال، أو قد يتمّ تركيبها بالاعتماد على أدوات أو آليات ملوثة ومستخدمة في تحضير المنتجات غير الحلال، وتتراوح هذه المكونات من الكحول إلى بعض المكونات حيوانية المنشأ مثل الجيلاتين وغيرها. وفي حين قد تدخل في مرحلة التوريد أو المعالجة مكونات غير حلال.ويكمن التساؤل الحقيقي عن طريقة التحقق من موثوقية المكونات وآليات الإنتاج الخاصة بمنتجات العناية بالبشرة وكيفية استخدامها دون الشعور بالقلق أو الشك.

إلّا أنّ’ صافي رانيا جولد‘ قادرة على الارتقاء بعيداً عن هذه الشكوك، عبر باقةٍ من المنتجات المرموقة للعناية بالبشرة، والتي لا تستخدم سوى المكونات النقية تماماً والحاصلة على شهادة الحلال، فهي كفيلة بتقديم أفضل النتائج بفضل قدرتها على التغلغل في خلايا الجلد وتنظيفها بشكلٍ عميق وآمن. ويشار إلى أن جميع منتجات هذه العلامة الفاخرة يتمّ تصنيعها واستيرادها من ماليزيا، التي تعتبر من أهم الوجهات الرائدة على مستوى العالم في إنتاج منتجات الحلال الخاصة بالعناية الشخصية.

وقد دفع الطلب المتزايد على منتجات الحلال عموماً والتجميل خصيصاً إلى نشوء فرصةٍ تسويقية هامة، لتسارع ’صافي رانيا جولد‘ إلى مواكبتها وتعمل على تلبية هذه الحاجة السوقية. ولم تكتفِ العلامة بتقديم منتجات فعالة توفر أعلى درجات التغذية والعناية بالبشرة، بل كانت حريصةً على الالتزام بالقيم الإسلامية أيضاً. وبالفعل كان لهذه الميزة المزدوجة أثر واضح في جذب شريحةٍ أوسع من المستهلكين وخاصةً بين السيدات العصريات، اللواتي يرغبن باستخدام منتجاتٍ موثوقة أينما ذهبن.

وتبدي السوق الإسلامية الدولية مؤشراتٍ إيجابية وجيدة في هذا السياق، فوفقاً لمؤشرات ناسداك OMX، يسجل عدد السكان المسلمين في العالم نمواً سنوياً بنسبة 3%، ومن المتوقع أن يشكل المسلمون 26% من إجمالي عدد سكان العالم في حال استمرت الزيادة وفق هذا المعدل بحلول عام 2030،وهذا ما يعني ازدياد حجم السوق وارتفاع نسبة أرباحها بشكلٍ مطرد. كما أوضح تقريرٌ صادر عن مؤسسة’دينار ستاندرد‘ عام 2014 تناول وضع الاقتصاد الإسلامي العالمي، أن قيمة الإنفاقعلى مستحضرات التجميلمن قبل المستهلكين المسلمين في المنطقة قد بلغت 54 مليار دولار، بينما بلغ حجم الإنفاق على مستحضرات التجميل الحلال حوالي 21 مليون دولار أمريكي.

وتعليقاً على ذلك، صرّح آرونجيريدار، المدير العام في شركة ’ويبروأونزا ميدل ايست ليميتد‘: ” نعتقد أنّ الطلب على خياراتٍ صحية وآمنة آخذ في الازدياد في المجتمعات الفريدة كما في الشرق الأوسط، حيث ينشد المستهلكون حلولاً مبتكرة للعناية بالبشرة تنسجم مع مبادئهم وقيمهم، خصيصاً في ظل ازدياد مستوى الوعي وتحسن الأوضاع المعيشية في المنطقة. ونثق بأنّ مستحضرات التجميل الحلال ستلاقي المزيد من الرواج مستقبلاً مع ازديادعدد السكان المسلمين في جميع أنحاء العالم”.

وباتت المنتجات الحلال والمواد المتوافقة مع الشريعة تلقى ذات الإقبال الذي تشهده الأطعمة الحلال من قبل المسلمين في جميع أنحاء العالم؛حيث يبحث المسلمون الآن عن خيارات تنسجم مع قيمهم الإسلامية في عدد من القطاعات، بما فيها الأزياء والمصارف والسفر والترفيه والأدوية. ويتسع هذا التوجه اليوم ليشمل مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة،ما ساعد في تعزيز مكانة العديد من العلامات التجارية في هذا المجال كعلامة’صافي رانيا جولد‘.

وتعتز العلامة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة في مجال المنتجات الحائزة على شهادة الحلال والمختصة بالعناية بالبشرة بمحفظتها الواسعة والمتنوعة التي توفر حلولاً علاجيةً شاملة، وتشمل منتجات تنظيف البشرة وتوحيد لونها وترطيبها وتنعيمها ومعالجة مشاكلها، ما يضمن توفير نتائج مبهرة تترك البشرة متألقة وأكثر شباباً ونضارة.

كما أردف السيد جيريدار: “استثمرنا الملايين من الدولارات لنفتتح في ماليزيا واحدة من أكبر منشآت البحث والتطوير في العالم التابعة للشركة والحاصلة على شهادة الحلال،والتي تتطلع باستمرار إلى تقديم حلولٍ مستدامة ومتطورةللعناية بالبشرة،بحيث تكون ملائمة لجميع أنواع البشرة في آسيا وتنسجم مع نمط الحياة الإسلامي الخاص بالمنطقة”.

وأخيراً تتطلّع علامة’صافي رانيا جولد‘ نحو تحقيق المزيد من الازدهار والنجاح، في ظلّ تعاظم أهمية هذه الفرصة التجارية على مستوى العالم، وتدعم المؤشرات الإيجابية الخاصة بسوق المستحضرات التجميلية الحلال طموح العلامة في بلوغ أهدافها وترسيخ مكانتها.