مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ينظم ورشة عمل لوضع استراتيجية المركز للعام 2022

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ينظم ورشة عمل لوضع استراتيجية المركز للعام 2022

اليازية المري “ مشاركة المدراء في وضع الخطة الإستراتيجية للمركز للخمسة أعوام القادمة (2017- 2022 ) ستساهم في إستخدام أمثل الطرق لتحقيق الأهداف الموضوعه

دبي، 21 سبتمبر 2017: نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أمس الموافق 20 سبتمبر ورشة عمل بالتعاون مع شركة بروتيفيتي، بهدف وضع خطة المركز الإستراتيجية حتى العام 2022 وذلك في فندق كروان بلازا – دبي فيستفال سيتي.

وحضر ورشة العمل سعادة عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي للمركز، والسيد راشد مبارك بن مرخان، نائب الرئيس التنفيذي، والسيدة سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات، والسيد محمد عبد الله، مدير إدارة الدعم المؤسسي، والسيدة اليازية المري، مدير مكتب التدقيق الداخلي، ونتالي اواديسيان، مدير البرامج والإنتاج في إذاعة الأولى، وعدد كبير من المسؤولين والموظفين المعنيين بالمركز.

وبهذا الصدد، أوضحت اليازية المري، مدير مكتب التدقيق الداخلي في المركز، بأن التعاون مع شركات استشارية رائدة لتمكين وتطوير الكوادر يأتي على قائمة أولويات المركز من حيث تطبيق أفضل الممارسات، خصوصاً في مثل هذه الورش العملية التي تساعد على جمع أفضل الأفكار والمقترحات وترجمتها لرسم خطط طويلة وقصيرة الأمد سعياً لتوحيد أهداف المركز وقالت : “مشاركة المدراء في وضع الخطة الإستراتيجية للمركز للخمسة أعوام القادمة (2017-2022 ) ستساهم في إستخدام أمثل الطرق التي ستساعد المركز على تحقيق أهدافه الموضوعه و العمل على خطط تشغيلية لتنفيذها من الآن – كمرحلة أولى، الأمر الذي سوف يسهم في الحصول على أعلى معايير الجودة والتميز والشفافية في إدارة جميع فعاليات وأنشطة ومبادرات وبحوث وإصدارات ومكتبة المركز إضافة إلى إذاعة الأولى”.

ودارت ورشة العمل حول الأهداف التي وضعتها إدارات المركز، وتقييم الوضع الحالي، وتوضيح ابرز الأهداف المرجوة وكيفية المباشرة بالخطط التشغيلية وفقاً لإمكانات الإدارات المعنية في المركز.

نبذة عن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

يعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورسالته تتمحور في تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى تنظيم أجندة من الفعاليات والمسابقات التراثية وإجراء الدراسات والأبحاث المتخصصة لحفظ وتوثيق التراث الوطني، وتوفير المصادر والمراجع التراثية للباحثين والمهتمين وكافة أفراد المجتمع. كما أن المركز يعد منصة لجميع مبادرات وبطولات وأنشطة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المعنية بالتراث والتي تسعى بمجملها إلى ترسيخ الثقافة التراثية الإماراتية العريقة في الجيل الجديد، وتعزيز الوعي لديه بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع وتعميق دوره وتفعيل مشاركته في حفظ الهوية الوطنية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.hhc.gov.ae