الفطيم للسيارات تقود حملة على قطع الغيار المقلّدة في الإمارات العربية المتحدة

الفطيم للسيارات تقود حملة على قطع الغيار المقلّدة في الإمارات العربية المتحدة

  • 20 جولة تفتيشية على تجار قطع الغيار المقلّدة في دبي وعجمان والعين
  • مصادرة قطع غيار مقلدة تزيد قيمتها على 36 مليون درهم
  • تدريب 240 مسؤول حكومي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 نوفمبر 2017: في إطار جهودها المتواصلة لحماية حقوق المستهلكين وسلامتهم، أجرت الفطيم للسيارات، الشركة الرائدة في النقل المستدام منذ 2008، والموزع الحصري لسيارات تويوتا ولكزس في الإمارات العربية المتحدة، بالاشتراك مع السلطات الحكومية، 20 جولة تفتيشية على موزعي قطع الغيار المقلّدة في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، مما أدى إلى مصادرة قطع مزيفة تزيد قيمتها على 36 مليون درهم.

وبهدف الإسهام في التوعية بأخطار قطع الغيار المقلدة، نظمت الفطيم للسيارات سلسلة من الدورات التدريبية لمساعدة أكثر من 240 مسؤولاً في جهات حكومية في دبي وأبو ظبي، على التمييز بين قطع الغيار الأصلية والمزيفة، وزودتهم بالأدوات اللازمة لتوعية المستهلكين بأهمية استخدام قطع الغيار الأصلية.

وفي إطار حملة التوعية الشعبية، اشتركت الفطيم للسيارات مع شرطة دبي في تنظيم معرضين في هذا الربع في مركزي تسوق مختلفين بهدف توعية المستهلكين بمخاطر استخدام قطع الغيار المزيفة، ومساعدتهم على اكتشاف المنتجات المشبوهة التي يبيعها موزعون غير معتمدين. ويذكر أن الحملة مستمرة حتى نهاية العام، وسيتخللها معرضاً شعبياً آخر بالاشتراك مع شرطة دبي في دبي فستيفال سيتي مول في أكتوبر 2017.

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم للسيارات: “قطع الغيار المزيفة غير منتجة من قبل مصنعين معتمدين؛ ولذلك، فهذه القطع لا تلبي معايير السلامة والجودة التي حددها المُصنّع. وينبغي على العملاء أن يدركوا أهمية شراء قطع الغيار الأصلية لسياراتهم من التجار المعتمدين فقط، لأن استخدام القطع المزيفة يعرّض حياتهم وحياة أحبائهم لمخاطر كبيرة”.

ومن الجدير بالذكر أن قطع الغيار الأصلية، التي تبيعها الفطيم للسيارات، مصنّعة لتلبي أعلى متطلبات معايير الجودة، مما يزيد من جودتها وموثوقيتها ومتانتها.

نبذة عن الفطيم للسياراتتويوتا:

تعدّ شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات، التي تأسست في العام 1937، الشركة الرائدة في العالم في مبيعات السيارات الكهربائية الهجينة.

وتدير الفطيم للسيارات، الشركة الرائدة منذ العام 2008 في قطاع النقل المستدام، وكالة تويوتا في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من ستّة عقود. بالإضافة إلى التشكيلة الشاملة من السيارات والتي تتراوح بين السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، والسيارات المدمجة، والسيدان، والكوبية، والسيارات متعدّدة الأغراض، والمركبات التجارية خفيفة الوزن، أضافت الفطيم للسيارات طراز كامري الكهربائي الهجين في العام 2008 إلى أساطيل الشركات المشغّلة لسيارات الأجرة في الدولة، في إطار مساهماتها الفعّالة في تخفيض البصمة البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2016، شهدت دولة الإمارات إطلاق تويوتا بريوس، السيارة الكهربائية الهجينة الأكثر شعبية في العالم لأكثر من 20 عاماً، بغية دعم الأهداف البيئية في رؤية الإمارات 2021.

شهد عام 2017 إدخال سيارات تويوتا ميراي الكهربائية عديمة الانبعاث والمزودة بمحرك هيدروجين، في إطار مشروع رائد يهدف إلى دراسة إمكانيات إنشاء مجتمع قائم على الهيدروجين وخال من الكربون. وكجزء من البرنامج يتم عرض سيارة ميراي على عدد من أبرز الجهات الحكومية المعنيّة، والكشف عنها في عدد من المعارض كي تمنح الجمهور فرصة الاطّلاع على ملامح مستقبل النقل المستدام الخالي من الانبعاثات.

في حين يهيمن طراز يارس هاتشباك على قائمة السيارات المدمجة، توفر سيارات السيدان خيارات واسعة النطاق، مثل يارس سيدان، كورولا، كامري، أفالون، وأوريون. وتتألف قائمة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من لاند كروزر الأسطورية، ولاند كروزر برادو، وإف جيه كروزر، وفورتشنر، وراف 4. وتضم قائمة المركبات متعددة الأغراض إنوفا، وبريفيا وسيارة أفانزا بسبعة مقاعد. وتشمل قائمة المركبات التجارية خفيفة الوزن سيارات لاند كروزر بيك أب، وهايلوكس، وهياك، وكوستر. كما توفر الشركة السيارة الرياضية الفريدة تويوتا 86 بمحرك أمامي ونظام دفع بالعجلات الخلفية.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.toyota.ae؛ مفاتيح منصات التواصل الاجتماعي: ToyotaUAE.